سيناء .. قدس أقداس مصر

تراث لا ينقرض.. منذ الفراعنة أقدم «قدرة» فول فى مصر !

145

كتبت : ريهام بسيوني

رغم انقراض مهنة تصنيع الأوانى الألومنيوم فى مصر، لكن مازالت صناعة قدرة تدميس الفول مستمرة إلى يومنا هذا، ومع حلول شهر رمضان المبارك، ولأن «القدرة» تعد من أهم أوانى الطهى عند المصريين منذ أيام الفراعنة.
نروى لكم حكاية «قدرة الشيخ» أقدم ورشة لتصنيع قدر الفول فى مصر والتى يعود تاريخها لأكثر من ١٠٠ عام.
فى إحدى حارات حى باب الشعرية العتيق بالقاهرة تقع ورشة «قدرة الشيخ» أقدم ورشة تصنيع قدرة الفول فى مصر بل والشرق الأوسط.
يقول محمد مصطفى الشيخ صانع قدر الفول، إنه ورث مهنة تصنيع القدر منذ أن كانت تصنع القدرة من النحاس، فهو يحب صنعته التى ورثها عن جد جده وفخور بهذه المهنة، ويؤكد أنه يعمل جاهداً للحفاظ على هذه الصنعة ويعلم أبناءه الخمسة لكى تستمر ويحافظون على إرث أجدادهم.
تابع «محمد الشيخ» حديثه قائلا: إن قدرة الفول التى ينتجها تتميز بختم خاص بها مثل دمغة الذهب، تختلف عن بقية الورش الألومنيوم، ويقوم بتصدير القدر إلى عدة دول عربية مثل الإمارات، والسعودية، والبحرين، والسودان، والكويت، والجزائر كما أنه يصدرها لعدة دول أوربية مثل فرنسا، وإيطاليا، واليونان وأسبانيا.. وتصدر «القدرة» أيضا لعدة دول إفريقية مثل النيجر، وجنوب إفريقيا، وأوغندا، والسنغال وساحل العاج.
وأوضح أن قدرة الفول تراث وتاريخ مصرى لا يمكن أن ينقرض باعتبار الفول الوجبة الأساسية والشعبية للمصرى لذا لا يمكن الاستغناء عنها، لا يمكن دول أجنبية مثل الصين إنتاج قدر الفول كما أوضح أن عدة دول حاولت تصنيع القدر لكنها فشلت مثل الهند وباكستان، لذلك لا يمكن أن تنتهى صنعة القدرة حيث لا يوجد منافس لإنتاجها.
وأضاف أن تصنيع القدرة يعتبر فنا، الدق والنقش أهم ما يميز شكلها، فالنقش عليها يعتبر مثل النقش على الذهب والفضة، فالتطريق والتنعيم والتلميع والتقفيل كلها خطوات تحتاج إلى يد موهوبة «عشان الصنعة مش دق دى الصنعة مقاسات، الدق على القدرة بعقل وليست غشومية».
أشار محمد إلى أنه يرفض التكنولوجيا بجميع أنواعها لأنها متعبة وتفقد الإحساس بالحياة شيئًا فشيئا، منوها إلى ارتفاع أسعار الألومنيوم فى الفترة الأخيرة، حيث كان يشترى كيلو الألومنيوم بـ ٣٠ جنيهًا ولكن فى الوقت الحالى يشترى الكيلو بـ ٦٠ جنيهًا. وعن مراحل صناعة القدرة قال: نقوم بصهر الألومنيوم على درجة حرارة 400 درجة مئوية لتصنيعها على شكل سبيكة ونقوم بفردها لتدخل المكبس وفى آخر مرحلة تتشكل إلى قدرة وبالمقاسات.
ويقول إن أسعار القدر مختلفة على حسب الحجم والمقاس وتبدأ سعر القدرة الصغيرة من ٥٠ جنيها، أما القدرة الكبيرة التى يستخدمها بائعو الفول تبدأ من ٥٠٠ جنيه وتصل إلى ٢٠٠٠ جنيه.
وختم محمد الشيخ حديثه قائلا: إن صنعة القدرة هى خلطة شقا على حب، ويعتبر صوت الدق على الألومنيوم بالمطرقة لحنًا موسيقيًا، يعلم أبناءه الخمسة الصنعة لتستمر للأجيال القادمة ويحافظون على تاريخ القدرة، وحتى لا تنقرض مثل الحرف اليدوية الأخرى وفى النهاية يقول: «من يترك صنعته مثل الذى يتبرأ من اسم أبيه».