عاجل

رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

3 قضايا تستحق التوقف أمامها

52

إنه الصيد الثمين.. هو محمود عزت، المرشد الواقعى للجماعة الإرهابية، فى الثانية من صباح الجمعة قبل الماضية كانت أجهزة الأمن تقوم بضربة استباقية ناجحة كان الوزير النشط محمود توفيق وزير الداخلية يتابع خطواتها أولاً بأول مع قيادات وأبطال قطاع الأمن الوطنى والأمن العام والمباحث الجنائية والعمليات الخاصة أكبر ضربة ناجحة استباقية دقيقة بدقيقة حتى تمت بنجاح وتم القبض على مرشد الجماعة الإرهابية الهارب داخل البلاد منذ 7 سنوات كاملة فى شقة بإحدى العمارات السكنية بالتجمع فى عملية أمنية ناجحة دون ضجيج حتى استسلم هذا القيادى فى أيدى رجال الشرطة بكل سهولة ويسر.. كانت أبواق الجماعة الإرهابية فى الخارج تولول من هول المفاجأة.

ولم يكد يمر يوم على هذه الضربة الأمنية الناجحة حيث كان هناك موعد سابق للسفير الصينى بالقاهرة لمقابلة النائب العام المستشار حمادة الصاوى، حيث تمت المقابلة وأكد فيها المستشار حمادة الصاوى النائب العام أهمية العلاقات الثنائية التى تربط بين مصر والصين على الجانبين الرسمى والشعبى وقدم السفير دعوة إلى النائب العام المصرى لزيارة الصين لبحث سُبل التعاون القضائى المشترك بين البلدين، حيث رحّب النائب العام المصرى بهذه الدعوة لتعزيز التعاون القضائى المشترك.
أما الذى استوقفنى هنا أن السفير الصينى أكد بمناسبة التحقيقات التى تجريها النيابة العامة المصرية فى القضية المتهمة فيها المدعوة «حنين حسام» و«مودة الأدهم» تفهم شركة (بيجو) الصينية للجرم المرتكب منها واحترام أحكام القضاء المصرى الصادرة ضدها.
أما الذى استوقفنى – وهنا أقدم كل التحية والاحترام – للمستشار حمادة الصاوى النائب العام الذى أكد للسفير الصينى على استقلالية النيابة العامة فى أعمالها وعدم التأثير فيها بأى عامل خارجى وذلك فى إطار الأنظمة القانونية المصرية لتحقيق العدالة الناجزة، وهى حقيقة واضحة وضوح الشمس وفى الواقع، وأضاف سيادته أن التحقيقات التى تجرى ضد مسئولى الشركة المسئولة عن الموقع تجرى وفق صحيح القانون فى ظل التفرقة بين المسئولية الفردية ومسئولية الشركة.
كانت المحكمة قد قررت استمرار التحفظ على ممتلكات حنين حسام ومودة الأدهم بتهم التعدى على القيم والمبادئ ونشر الفسق والفجور على مواقع التيك توك بعد أن تقاضيا أموالاً عن طريق البنوك والتحويلات المصرفية واشتروا شققا وفيلات وغيرها، أنا شخصيًا سعدت كما سعد الملايين من المصريين غيرى بهذا الحكم الذى سيريح الكثيرين بل الآلاف والملايين من الفتيات والسيدات والمتنطعين من الشباب، لكننى هنا توقفت عند الموقف القوى لنادى قضاة مصر برئاسة المستشار محمد عبد المحسن رئيس مجلس إدارة نادى القضاة ونائب رئيس محكمة النقض والذى رد على الفور وأدان تعليق ألمانيا على حُكم فتيات التيك توك وأعلن النادى أن هذا تدخل مرفوض من مفوضية الحكومة الألمانية لسياسة حقوق الإنسان والمساعدات الإنسانية فى وزارة الخارجية الألمانية «بريل كوفلر»، حيث أكد بيان النادى أن قضاء مصر مستقل لا يقبل التدخل من أحد ويعرف جيدًا الفارق بين ما يعد من حرية الرأى والتعبير وما يعد خروجًا وتعديًا على تقاليد المجتمع المصرى.. كل التحية هنا للنائب العام المصرى المستشار حمادة الصاوى وكل التحية للمستشار محمد عبد المحسن رئيس نادى قضاة مصر.

ما حدث من عضو هيئة النيابة الإدارية فى حق ضابط الشرطة قائد حرس محكمة مصر الجديدة من تعد وسب وقذف والاعتداء عليه وتجريده من كتافات الرتبة الشرطية التى يحملها أثناء تأدية عمله حتى تم القبض عليها متلبسة بجريمتها بغض النظر عن توافر الحصانة القضائية نتيجة عملها والحصانة القضائية هنا تسقط عنها فى الحال – فى حال التلبس وتطبق عليها أحكام ونصوص القانون مثل أى مواطن – ولكن هنا ما استوقفنى واندهشت وأنا فى كامل الإعجاب بهذا الضابط هو الثبات الانفعالى له الذى لم يرتكب خطأ أبدًا فى أداء عمله رغم استفزازه بالسباب والشتم والقذف وكان أمامه ضبط الواقعة وتقديمها للنيابة العامة وقد تم بالفعل والتى اتخذت إجراءاتها وقررت إخلاء سبيلها بكفالة مالية قدرها ألفى جنيه، وهذا يعنى أن هناك قضية سيتم تداولها بين الطرفين، كان الضابط نموذجًا مشرفًا للشرطة فى أداء عمله وفى الالتزام بالقانون، هذه القضية تتضمن انتحال صفة والتعدى على ضابط أثناء تأدية عمله الحكومى والسب والقذف فى حق الضابط والتعدى على رمز مؤسسة نظامية وهى الشرطة، فى حين سيتخذ وزير العدل المستشار عمر مروان إجراءات إدارية أخرى تجاه عضو هيئة النيابة الإدارية فيما يتعلق بمدى صلاحيتها للعمل فى ضوء ظروفها الصحية والنفسية وهو إجراء قانونى وهو تحرك سريع من وزير العدل المحترم الذى يستحق كل التحية حتى لا تتكرر هذه الواقعة مرة أخرى.