رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

الرئيس يشهد الاحتفال بتخريج الدفعة 156 متطوعين

1929

.. دماء جديدة تتدفق داخل شرايين القوات المسلحة

شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة مراسم الاحتفال بتخريج الدفعة 156 من معهد ضباط الصف المعلمين دفعة الشهيد البطل مساعد أول عطية صالح محمدين حسن ، والتي تعد بمثابة دماء جديدة تتدفق داخل شرايين القوات المسلحة بعد أن تم إعدادهم وتأهيلهم علميا وعسكريا بما يتناسب مع دورهم الفعال داخل القوات المسلحة بمختلف أفرعها وتخصصاتها .

بدأت المراسم بوصول الرئيس السيسي إلى ساحة الاحتفال بمعهد ضباط الصف المعلمين بالتل الكبير حيث وجه تحية لأهالى الخرجين الذين قابلوه بعاصفة من الابتهاج والترحيب، وكان في استقبال الرئيس السيسى لدى وصوله الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وعزفت الموسيقى العسكرية السلام الوطني لجمهورية مصر العربية.
العرض الرياضي والقتال المتلاحم
وعقب مراسم الاستقبال انطلق عرض اللياقة البدنية الذى شارك فيه 4100 طالب باعتبارهم الركيزة الأساسية فى إعداد مقاتلى معهد ضباط الصف المعلمين لما لها من تأثير إيجابي لإعداد الفرد المقاتل بدنيا ونفسياً وذهنياً والوصول به إلى التميز فى الأداء والإحتراف فى تنفيذ المهام وقدم الطلبة مجموعة من التمارين والانشطة الرياضية المبتكرة التي يتم التدريب عليها يوميا داخل المعهد لرفع لياقتهم البدنية، وعرضا لمهارات الاشتباك والدفاع عن النفس تضمن عددًا من التمارين الأساسية والمتقدمة لرياضتي الكونغ فو والكاراتية، واستعرض الطلبة مهاراتهم في اجتياز وعبور الموانع المشتعلة الثابتة والمتحركة متدرجة الصعوبة والصعود والنزول من الارتفاعات المختلفة، وفنون القتال المتلاحم والسيطرة علي الخصم باستخدام الدنفة والمونشاكو أظهرت مدي الجرأة والإقدام والروح الهجومية التي تؤهلهم لتنفيذ كافة المهام تحت مختلف الظروف، وفى لمسة وفاء لشهداء الوطن الأبرار الذين ضحوا بكل ما هو غالٍ ونفيس من أجل رفعة الوطن وصون كرامته سطر بأجسادهم لوحة وهتفوا من أعماق قلوبهم « المجد للشهداء».
عرض التدريب التخصصى
وتضمن الاحتفال عرضاً للتدريب التخصصى للطلبة الخريجيين، والذى يعد عماد العملية التعليمية التى تهدف إلى تأهيل الطلبة للانخراط فى صفوف ووحدات وتشكيلات القوات المسلحة، وقد تم تطوير جميع عناصر العملية التعليمية بالشكل الذى يؤدى إلى استيعاب التطور التكنولوجى بما يحقق الكفاءة فى استخدام الأسلحة والمعدات، وظهر فى ساحة العرض ناقلات للأسلحة التخصصية من القوات البحرية والقوات الجوية وقوات الدفاع الجوى والتدريب المهنى استعرض خلالها الطلبة ما وصلوا إليه من مستوى راق يؤهلهم ليكونوا إضافة قوية لصفوف القوات المسلحة قادرين على تنفيذ كافة المهام التى تسند إليهم بدقة وكفاءة عالية.
الموسيقات العسكرية
استعرض فيه الطلبة ما تم التدريب عليه خلال 12 شهرًا من التدريب التخصصى بعد تأهيلهم لمدة 6 أشهر على العلوم العسكرية الأساسية والعامة، وقدم الطلبة الموسيقيون تشكيلات حركية لعمل لوحات فنية أظهرت مدى التوافق الحركى والدقة فى العزف من الحركة ليثبتون كفاءتهم الفنية، كما قدموا عروضاً لمجموعة من المعزوفات الموسيقية والأغانى الوطنية التى أظهرت الأداء الراقى والمستوى المتميز الذى يوضح الدرجات العالية فى التدريب وجسدت المعزوفات ملامح من نضال الشعب المصرى من جيل إلى جيل وحملت رسائل الدعوة إلى العمل والعطاء من أجل الوطن، والتى تفاعل معها أسر الخريجين فى جو حماسى تعبيراً عن فرحتهم بانضمام أبنائهم إلى صفوف القوات المسلحة.
العرض العسكري
وفي أداء متميز وانضباط عسكري راقٍ قدمت مجموعات من الطلبة وخريجوا معهد ضباط الصف المعلمين عرضا عسكريا تتقدمهم حملة الأعلام ،مقدمين بذلك العرض لوحة ختامية تعبر عن أجيال يحزوها الأمل فى تحقيق غد مشرق واستكمال ماحققته أجيال أدت ما عليها فى الحفاظ على رايات الوطن عالية خفاقة، وعزفت الموسيقات العسكرية سلام الشهيد تقديراً وعرفاناً للشهداء الذين ضحوا بأرواحهم من أجل الحفاظ على استقرار الوطن وصون مقدساته، كما حلقت فوق أرض طابور المعهد مجموعة من الصور لعدد من شهداء القوات المسلحة الذين سجلوا أسماءهم فى سجلات الشرف لتقديمهم أرواحهم من أجل الحفاظ على تراب الوطن، وقام الرئيس عبد الفتاح السيسى بتكريم أسرة الشهيد المساعد أول عطية صالح محمدين حسن تقديرا لما قدمة للوطن من تضحية وفداء، وقام كبير معلمي المعهد بإعلان النتيجة النهائية لامتحانات التخرج وكانت نسبة النجاح لمن انطبقت عليهم شروط التقدم للامتحان النهائى 98.8 % ، ثم جرت مراسم تسليم وتسلم قيادة المعهد من الدفعة 156 الي الدفعة 157 ضباط صف معلمين ،وردد الطلبة شعار معهدهم إيمان، عزم، فدا.
وقام اللواء أ.ح عبد الغنى حسن الصغير رئيس هيئة تنظيم وإدارة القوات المسلحة بإعلان قرار التعيين ومنح الأنواط لأوائل الخريجين، حيث قام الرئيس عبدالفتاح السيسي بتقليد أوائل الخريجين نوط الواجب العسكرى من الطبقة الثالثة تقديرا لتفوقهم وتفانيهم في أداء مهامهم خلال مدة دراستهم بالمعهد، وردد الخريجون يمين الولاء، معلنين بكل قوة مدي جاهزيتهم لتنفيذ أي مهمة توكل إليهم فداء لثري مصر المقدس، وقد أطلق اسم المساعد أول عطية صالح محمدين حسن على الدفعة 156 تخليدا لذكرى احد أبطال القوات المسلحة الذى لبى نداء ربه على أرض سيناء الحبيثة أثناء اشتراكه فى حرب أكتوبر المجيدة، ويعد الشهيد البطل من مواليد مدينة الإسماعيلية 1938م، وقد نال البطل شرف الانضمام إلى صفوف القوات المسلحة عام 1954م حتى ترقى إلى درجة المساعد أول عام 1971م، كما اشترك البطل فى حرب 1956 وحرب اليمن وحرب 1967 وحرب الاستنزاف، وحصل الشهيد على نوط الجمهورية من الطبقة الأولى عام 1974م.
وخلال مراسم التخرج أكد اللواء مدحت عبد الرازق مدير معهد ضباط الصف في كلمته علي حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على توفير كافة الإمكانات العلمية والثقافية والبدنية لإعداد وتأهيل أجيال جديدة من المقاتلين ينخرطون في الحياة العسكرية بكل مهامها ومسئولياتها لتظل القوات المسلحة درعا قويا يحمى الوطن وحصناً منيعاً لشعبه العظيم ، كما وجه التحية لمديرى المعهد السابقين ولأعضاء هيئة التدريس لما قدموه من مجهود وفير وعطاء لا حدود له لهذا الصرح العظيم، ووجه مدير المعهد التهنئة والشكر لأسر الطلبة الخريجين لما تحملوه من معاناة أثناء إعدادهم جيلًا قادرًا على خدمة الوطن بكل فخر واعتزاز مضيفا أن معهد ضباط الصف أمد قواتنا المسلحة بخيرة الرجال على مدار عقود طويلة لكنه ظل نمطيا إلى أن قام الرئيس السيسى بتطوير وتحديث المعهد مؤكدا أن التطوير شمل وسائل التدريب والتعليم لإعداد أجيال قادرة على استيعاب أساليب العلم الحديث ومواجهه حروب المعلومات ونشر الشائعات والتشكيك فى الدولة حيث تم إضافة مادة حرب المعلومات للطلبة أثناء مدة الدراسة وتم تكثيف لقاءات نقل الخبرة من القادة السابقين بالقوات المسلحة ،مشيدا بأبطال العملية الشاملة سيناء 2018الذين يقدمون أرواحهم فداء للوطن ومقدما التحية لشهداء الوطن الأبرار.
حضر الاحتفال الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب والدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء وعدد من الوزراء والمحافظين وكبار قادة القوات المسلحة، وفى نهاية الحفل عزفت الموسيقات السلام الوطنى.