رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

أكتوبر تكشف «سر الخلطة».. الطالب فاهم مش حافظ حكايات من داخل فصول المدارس الدولية

320

تطوير التعليم أولوية قصوى تضعها القيادة السياسية ضمن الأهداف الاستراتيجية التى تسعى إلى تحقيقها من خلال بناء الإنسان، وبالفعل قطعت الدولة المصرية شوطا مهما فى مسألة تطوير التعليم من خلال خلق مسارات تعليمية جديدة تنتشل التعليم المصرى من عثراته، من خلال إدخال نماذج تعليمية عصرية مثل المدارس اليابانية أو مدارس التكنولوجيا التطبيقية فى التعليم الفني، أو مشروع المدارس الرسمية الدولية والذى يقدم تعليم عصرى بسعر مدعم من الدولة المصرية

بدأ الحلم منذ العام 2018 ووصل عدد المدارس الرسمية الدولية إلى 26 مدرسة، وقررت «أكتوبر» أن تزور هذه النماذج التعليمية على أرض الواقع لتعرف الحكاية من أصحابها وماذا يدور داخل حجرات الغرف الدراسية من ما يمكن تسميته «أسرار الطبخة» لتقديم منتج تعليمى عصرى وطلاب قادرين على الاشتباك مع تحديات المستقبل، وما هى طبيعية الدراسة فى هذه المدارس وكيفية اختيار العناصر البشرية من معلمين ومديرين وكيفية الارتقاء بالمعلمين باعتباره حجر الزاوية فى نجاح هذا المشروع، بخلاف انتقاء الطلاب، ونوعية الأنشطة المقدمة، والكثير من الحكايات التى نرويها فى السطور المقبلة، «أكتوبر» توجهت إلى مدينة نصر الحى الراقى حيث توجد مدرستين هناك ضمن المدارس الرسمية الدولية فرعى مصطفى النحاس وزهراء مدينة نصر.

البداية كانت فى فرع مصطفى النحاس، والذى دخل الخدمة عام 2020حيث تقع المدرسة على مساحة 3500 متر إلى 4000 آلاف متر، وتشمل مرحلة رياض الأطفال وتضم 4 فصول وصولا إلى مرحلة الصف الخامس الابتدائى ويتم التصاعد تدريجيا، بإجمالى عدد فصول 28 فصلا، ويبلغ عدد الطلاب 700 بمعدل ١٠٠ طالب فى كل مرحلة حسب جداول مؤسسه المدارس الدولية، ويبلغ عدد المعلمين 62 معلما.

مصروفات بسيطة

يقول أحمد مهدى رشاد مدير المدرسة الرسمية الدولية فرع مصطفى النحاس، وكان قرار إنشاء هذه المدارس فى العام 2018، وكان د. رضا حجازى وزير التربية والتعليم صاحب الفكرة فى إنشاء مدارس دولية حكومية تقدم نفس مستوى التعليم الذى يقدم فى المدارس الدولية ولكن بمصروفات بسيطة، وبعد توقيع برتوكول التعاون مع مؤسسة المدارس الدولية ووزارة التربية والتعليم، تم إنشاء المدارس، وأصبح الإشراف الأكاديمى مسئولية مؤسسة المدارس الدولية، ويشمل الإشراف الأكاديمى العديد من العناصر مثل المناهج والمعلمين وطرق اختيارهم وتدريبهم ومواكبة أحدث المناهج العالمية والحديثة يتم التحديث باستمرار واطلاع المعلمين عليها وتدريبهم على طرق تدريسها بالأساليب الحديثة.

وأضاف «مهدى» أن طريقة التعليم فى المدارس الدولية لا يعتمد على الحفظ والتلقين بقدر أنه يعتمد على الأنشطة التى من خلالها يستطيع الطفل يتعلم مهارات معينة، فنحن نركز دائما على المهارات، فمثلا فى مرحلة رياض الأطفال الأولى والثانية يكون التركيز على مهارتى الاستماع والنطق من خلال خطة الأنشطة المقررة من قبل مؤسسة المدارس الدولية، ثم ندخل على مرحلة الابتدائية ويبدأ الطلاب يكتبون قصص أو أى مواقف يتعرضون لها فى حياتهم ويعبرون عنها، بجانب استخدام أساليب التدريس المتبعة فى المدارس الدولية، بمعنى يتم تكليف الطلاب بمشروعات ينفذونها بأنفسهم بدون تدخل أولياء الأمور لتنمية هذه المهارة لأنه بعد الانتهاء من المشروع تكون الخطوة الثانية وهى تقديم المشروع وتنمية مهارة الثقة بالنفس فى عرض المشروع وعرضه أمام الطلاب والمعلمين ثم تكون مرحلة المشاركة فى المنافسات بين المدارس من خلال رعاية الوزارة ومؤسسة المدارس الدولية فى فروع متعددة.

مهارات المعلمين

وحول كيفية اختيار المعلمين، أشار «مهدى» إلى أن الاختيار يتم بناء على إعلان من قبل وزارة التربية والتعليم، ويكون هناك مقابلات شخصية وهناك شروط أو مهارات لا بد من توافرها أهمها أن اللغة الانجليزية تكون ممتازة لديهم ثم مهارة النطق تكون ممتازة حتى لا يتعلم الطلاب بشكل خاطئ، الأمر الآخر طريقة توصيل المعلومة تكون بشكل غير تقليدى بمعنى توصيل المعلومة بالشكل الحديث الذى يتماشى مع سياسة المدارس الدولية، كما أن المعلمين يتم اختيارهم من المدارس الرسمية التجريبية والحكومية والتجريبية المميزة وتختار مع يتماشى مع سياسة المدارس الدولية ويستطيع التاقلم ويواكب طرق التدريس الحديثة، كما تكون هناك لجنة مشكلة من مدير المدرسة واخصائى نفسى لدراسة نفسية وسلوكيات المعلمين بالإضافة إلى وجود معلم لغة إنجليزية من المتميزين القدامى منذ إنشاء المدرسة ويتم عمل demo.

اختيارات دقيقة

وعن دور مؤسسة المدارس الدولية أكد «مهدي» أن دورها طبقا للبرتوكول الموقع بين الوزارة ومؤسسة المدارس الدولية عام ٢٠١٨ ينص على تولى مؤسسة المدارس الدولية تدريب المعلمين والشق الأكاديمى أو أى اختيارات للكتب الاكاديمية طبقا للمتبع فى المدارس الدولية التى تشرف عليها، وبالتالى فى اختيار المعلمين يتم من خلال demo مع مؤسسة المدارس الدولية يتم خلاله شرح بسيط لدرس معين لمده 5 دقائق يقوم بها المتقدمون من المعلمين وعن طريقه تقرر مؤسسة المدارس الدولية إذا كانت أسلوبه فى الشرح يتناسب مع طرق التدريس فى المدارس الدولية، من الممكن أن تجد معلما قويا فى اللغة الانجليزية لكن طريقته غير مناسبة ومن الممكن تجد معلما قويا فى اللغة الانجليزية لكن لديهم الاستعداد للتغيير، فيتم انتقاء أفضل العناصر ويتم تأهيلهم جيدا طبقاً لتعليمات السيد الوزير بأهمية تاهيل المعلمين المختارين جيدا ليواكبوا الهدف المرسوم.

واشار «مهدى» إلى دور المجلس الثقافى البريطانى بأن هناك اجتماع مع معالى الوزير للنظر فى موضوع الاعتماد الخاص بالمدارس والتدريبات التى ستكون تبع المجلس الثقافى البريطانى لكن لم تصل لنا التعليمات فيما يتعلق بهذه الجزئية.

وأكد أن طرق اختيار الطلاب يتم من خلال فتح التقديمات فى شهر مارس وانتهينا منتصف أبريل ونظرا للإقبال الكبير على التقديمات تم مدها أسبوعين وهناك معايير اختيار أهمها أن يكون السن من ٤ سنوات إلى ٥ سنوات إلا يوم طبقا للقرار الوزارى ٢٨٩، ثم تكون هناك مقابلات للمتقدمين من قبل المدرسين عن طريق لجان من المدرسين تشمل تخصصات مختلفة منهم أخصائى نفسى واجتماعى ويتم تحديد تقييمات الطلاب وترتيبهم طبقا لدرجات التقييم، وفى حالة التساوى يكون الأفضلية للأكبر سنا.

أما عن نظام التحويلات تشترط أن تكون هناك أماكن شاغرة ويتم قبول الطلاب المحولين من كافة المدارس حتى لو مدارس عربي، ويشترط فى التحويل نفس قواعد القبول ومنها السن وينجح فى التقييم الموضوع فى مواد اللغة الانجليزية واللغة العربية والرياضيات وفى حالة النجاح يتم عمل مقابلة مع الوالدين، ونفى «مهدى» ان يكون من شروط القبول ان يكون الوالدان من حملة المؤهلات العليا وذلك طبقا لقانون التعليم المصري، باعتبار التعليم حق للجميع والهدف من مقابلة الوالدين التأكد من قدرتهم على متابعة الطالب فى المنزل.

وعن مميزات المدارس الدولية الرسمية مقارنة بالمدارس الدولية الخاصة ، أشار «مهدى» إلى أن المصروفات الدراسية أقل كثيرا نظير تقديم تعليم دولى مقارنة بالمدارس الدولية الخاصة، فمصروفات رياض الاطفال حدود ١٩ ألف جنيه وكانت فى حدود ١٥ ألف جنيه تم زيادتها ولكن الطلاب القدامى تظل مصروفاتهم كما كانت ب ١٥ ألف جنيه مع مراعاة نسبة الزيادة السنوية فى حدود 7%.

وأيضا من مميزات المدارس الرسمية الدولية المناهج التعليمية الحديثة وطرق التعليم الحديثة وبناء شخصية الطفل وهى جزئية مهمة جدا بأن يكون لديه شخصية وثقة بالنفس وتعلم التفكير بعيدا عن الحفظ والتلقين، بخلاف الحوافز الخاصة بالمعلمين تكون دافعا لمزيد من الجهد من خلال انتقاء مجموعة مميزة من المعلمين، فالمعلم يتقاضى حافزا مجديا جدا بخلاف راتبه الأساسي.

عيادات طبية

وبالانتقال إلى العيادة الطبية التقينا بالدكتورة ميريل بمدرسة مصطفى النحاس الدولية والتى قالت إنه توجد عياده طبية ملحقه بالمدرسة تقدم الإسعافات الأوليه وتحويل الحالات التى تستدعى النقل للمستشفى كما توجد غرفة للعزل خاصة بأى أمراض معدية تنفسية أو جلديه نقوم بعلاج الاعراض لحين التحويل الى المستشفى المختص.

وعن أشهر الأمراض أشارت الى هناك أمراض معروفة مع بدء الدراسة فى شهر أكتوبر توجد أدوار البرد والكورونا ومتحوراتها والسخونية وحالات القىء كما متعارف عليه فى هذا التوقيت أدوار الحصبة.

وأشارت إلى أنها تقدمت إلى المدرسة بناء على الحاجة لطبيبه وتم عمل مقابلة وتمت الموافقة على الالتحاق بالمدرسة.

الاهتمام بالأنشطة

وأضافت ماجدة العصامى مدرسة اللغة الانجليزية ومسئولة مرحلة الصف الخامس الابتدائى قالت إن نظام المدارس الرسمية الدولية هو مسار تعليمى مميز تقوم به وزارة التربية والتعليم لتقديم منتج تعليمى حديث محببة للطلاب تقوم على الأنشطة وأوراق عمل تساعد الطلاب على فهم الدروس بطريقة مختلفة ولا تقتصر على الكتاب فقط بمعنى تحويل المعلومة إلى صورة بصرية أو فيديوهات وألعاب وأشكال مختلفة محببة فيخرج الطالب فاهم الدرس بشكل سهل وهذا يتفق مع رؤية الوزارة فى تخريج طالب فاهم قادر على الابتكار والتفكير وقادر على التعبير عن نفسه.

ولفتت «العصامى» إلى جزئية مهمة أن ما ينقصنا هو توافر جميع كتب المرحلة الدراسية عكس المدارس الدولية الخاصة يوجد لديهم كتاب لكل الفروع مثلا المفترض يوجد عندى كتاب واحد شامل كل الاحتياجات  وينقصنى كتب كثيرة اضطر إلى البحث عنها فى مواقع خارجية لمزيد من المساعدة للطلاب وبالتالى اتمنى أن يتم نزول كل الكتب لكافة الأفرع.

تنمية مهارات

وقالت دينا ابراهيم معلمة فصل إن مناهج المدارس الدولية مرتبطة كلها ببعض سواء الرياضيات والفنون والعلوم والتكنولوجيا وتوظف كل هذه الأمور داخل المنهج بحيث يستطيع الطلاب فهم المعلومات بشكل مبسط بالصورة والرسم والجرافيك ويقوم الطلاب بعمل عرض للمعلومات من خلال الأنشطة وتقديم معلومات أمام بعضهم البعض من خلال خطة معينة ويقومون بتنفيذ الخطة على الاجهزة بحيث يخرج كل طالب الفكرة الخاصة به وبالتالى تنمية مهارات مثيرة لدى الطالب نحتاجها فى القرن الحالى.

وأشارت إلى الأنشطة من المهارات المهمة فى التعليم الحديث لأنها تنمى لدى الطالب أمور كثيرة أبسطها الثقة بالنفس ومواجهة المجتمع ويقدم فكرته حتى لو كانت خاطئة نقوم بتصحيحيها سويا ويتقبل النقد والخطا والثواب وأن نعلمه الوصول إلى النتيجة النهائية التى نريدها من خطة معينة يتدرب عليها لحل المشكلة التى نحن بصددها.

واختتمت كلامها أن المدارس الرسمية الدولية تساهم فى جودة العملية التعليمية وتحسن التصنيفات الدولية للتعليم المصرى من خلال المناهج الدراسية المرتبطة ببعضها من رياض الاطفال حتى المراحل الأعلى وكلها تصب فى اتجاه واحد من خلال منهج الـ ig، فهو منهج متكامل يخلق دوافع لدى الطالب لتنمية مهارات كثيرة ويحفزه على الابتكار لحل مشكلات كثيرة فى المجتمع نواجهها من خلال تصورات جميلة جدا لعناصر كثيرة مثل الطاقة الجديدة والمتجددة والطاقة المستدامة فنحتاج إلى معرفة كيفية استخدام الطاقة حولنا لو الكهرباء انقطعت كيف تتصرف لو هناك رياح قوية ماذا نفعل من خلال تنمية مهارة التفكير فى خلق تصورات وحلول معينة بحيث نصل إلى حل المشكلة التى تواجهها باسرع وقت وتقول جوليا محمد عمرها ١١سنة فى الصف الخامس الابتدائى إنها تحب المعلمين فى المدرسة لانهم بيوصلوا المعلومة بشكل جيد ومش بيزعقوا وطيبيبن وبيتعاملوا معنا بطريقة حلوة جدا وبنقضى وقت جميل مع بعض.

واشارت جوليا محمد إلى أنها جاءت من مدرسة خاصة الى المدرسة الحالية والفارق كبير بين طريقه التعامل.

وقال الطالب مصطفى محمد فتحى فى الصف الخامس الابتدائى إنه جاء إلى المدرسة بنظام التحويل من مدرسة دولية ووجد أن هناك فارقا أن المعلمين كانوا عصبيين ولم يكن هناك وقت كافى لفترة الراحة وأيضا يوجد ألعاب وأنشطه وطريقة تعامل محترمة معنا وكمان بيشرحوا كويس بخلاف وجود نظام لكل حاجة أيضا يوجد مسابقات نشارك فيها.

وقال الطالب محمد احمد منير فى الصف الرابع الابتدائى إنه جاء بنظام التحويل ويوجد طريقة محترمة فى التعامل.

بينما أشار الطالب ياسين كريم فى الصف الخامس الابتدائى أن النظام أهم شىء والمعلمون جيدين بخلاف وجود أنشطة كثيرة، وأشار الطالب يحى ياسر رمزى بالصف الخامس الابتدائى إلى أن أهم ما يميز المدرسة طريقة التعامل من قبل المدرسين وكأننا فى أسرة واحدة فضلا عن الأنشطة الخاصة باالمواد الدراسية، بينما قالت الطالبة يمنى محمد بالصف الرابع الابتدائى إن التعليم بيكون فى المدرسة «مش معقد» ويتم توصيل المعلومة بشكل سهل بحيث نتدرب على المعلومة من خلال التجربة فى المعمل لو موضوع عن الطاقة من خلال التدريب من خلال اللمبات الكهربائية أو الموسيقى بالتدريب على الأغانى والآلات الموسيقية.

مشروع واعد

وقالت دعاء محمود مدبولى مسئولة مرحله رياض الأطفال منذ ٤ سنوات، وفخورة أننى أعمل فى مشروع تعليمى ممتاز جدا مثل المدارس الرسمية الدولية فهو مشروع واعد جدا كونه خطوة ممتازة من وزارة التربية والتعليم أن تقدم مشروع مثل المدارس الرسمية الدولية لابنائنا لأن طبيعة هذه المدارس تقدم المنهج البريطانى ولكن بسعر مدعم فهو حلم نتمناه لأبنائنا مقارنة بأسعار المدارس الدولية الخاصة المرتفعة وليست متاحة لكل شرائح المجتمع فهذا المشروع يقدم الجانبين، تقديم المنهج التعليمى العصرى البريطانى الذى يساعدنا على تربية أولادنا على طريقة التعليم التفاعلى بحيث إن الطلاب هم من يبحثون عن المعلومة بأنفسهم وليس نحن كمعلمين من نعطى لهم المعلومة بالملعقة كما يقولون، وهو ليس المسعى المراد لنا، ودائما يكون اهتمامنا بتنمية مهارات التحليل والتفكير والبحث عن المعلومة وبناء شخصية تعتمد على الثقة بالنفس بخلاف الشق المالى من خلال تقديم خدمة تعليمة عصرية بسعر مدعم وتقديم منهج تعليمى يضاهى ما يقدم فى المدارس الإنترناشونال من خلال تعليم حديث فى المدارس الرسمية الدولية تواكب تطورات العصر وسوق العمل ووظائف المستقبل وبالتأكيد نحن كأولياء أمور لابد من أن نتطور فى أفكارنا بمعنى لا نجبر أولادنا على الالتحاق بكلية معينة، وهنا فى المدارس الرسمية الدولية نحن نترك حرية الاختيار للطالب للمجال الذى يحبه منذ صغره ويختار التعليم الذى يريده وايضا النشاط المحبب له ولو جرت أن هناك نشاط لا يريده الطالب هنا يحدث تدخل من المعلم لتحفيزه وخلق دوافع عنده ليشتغل فيه ونشارك سويا لتحقيق وجه الاستفادة من الأنشطة لاسيما وأن كل نشاط من الأنشطة يخاطب مهارة معينة عند الطالب.

ونتمنى أن يكون هناك اهتمام أكثر بموضوعات الذكاء الاصطناعى باعتبارنا فى زمن ثورة معلوماتية وكل حاجة حولنا تعتمد على الذكاء الاصطناعى وبالتالى لابد من الدخول فى قصة الذكاء الاصطناعى وتنمية مهارات البرمجة والكودنج والذكاء الاصطناعى وريادة الأعمال بحيث نواكب كل هذه التطورات خصوصا وأنها متطلبات السوق الحالى وأيضا من أجل أن أبنائنا ذهنيا وفكريا يستطيعون مواكبة المتطلبات الجارية.

دعم من الوزارة

وتقول سحر السروجى مديرة مدرسة زهراء مدينة نصر الرسمية الدولية أن هذا الفرع يعد أكبر فروع المدارس الرسمية الدولية على مستوى الجمهورية وتبلغ الطاقة الاستيعابية للمدرسة نحو 75 فصلا، منهم حوالى 41 فصلا فى الخدمة، وكل فصل به 25 طالبا بحد أقصى، وتوجد معلمة HOME KO TECHER وأيضا معها مدرسة KO TECHER من رياض الأطفال حتى الصف الثالث الابتدائى، وفى الصف الرابع الابتدائى توجد معلمة SUBJCT TEACHER ويوجد أيضا KO TECHER معلمة مساعدة ومن الصف الأول رياض أطفال، ويبلغ عدد الطلاب حوالى 1002طالبا ويصل عدد المعلمين الى نحو 160 معلما.

المواد الدراسية

وأضافت، أن المواد مقسمة إلى مواد «إنجليزى وعلوم ورياضيات» يدرسها معلم الفصل، والمواد الأخرى تتضمن «ICT، موسيقي، الرسم، تربية رياضية»، تدرس كمادة علمية وأنشطة للإبداع والتميز والموهبة، وأيضا الموهبة لا تقتصر على الأنشطة وإنما فى الكتابة والفكر والإلقاء، تقوم معلمة الفصل بتجميع هذه المهارات وتوظيفها: «ربنا خلق لكل شخص ميزة، الشطارة فى اكتشاف الميزة»، تظهر المهارة من خلال الأنشطة اليومية فى المدرسة، ويتم التركيز عليها لتنميتها، ومع الوقت يتم توظيف المهارات لإخراج الموهبة والتى يمتاز بها كل طالب. وأشارت إلى أن العام المقبل سنكون وصلنا إلى مرحلة الصف السادس الابتدائى.

وشددت سحر على عدم وجود واسطة فى قبول الطلاب وكل شىء يتم إلكترونى من خلال الرابط الخاص بالتقديم وبه كافة البيانات المطلوبة للطالب ويتم عمل تنقية لهذه البيانات لانه يرد الينا فى بعض الأحيان بيانات خاطئة لاسيما فى شهادات الميلاد وعمر الطالب بحيث لا يقل السن عن 4 سنوات ولا يزيد عن 5 سنوات إلا يوم، ويتم عمل مقابلة للطالب لمدة ساعة من خلال لجان يبلغ عددها 12 لجنة نظرا للاقبال الكبير على التقديم  حيث يتقدم لنا 700 طالب ونحن نحتاج 125 طالبا، ونموذج الامتحان يرسل لنا من مؤسسة المدارس الرسمية الدولية يقيم الجوانب السلوكية والذهنية للطفل ويكون متفاعل وسليم وليس كسول وقادر على تحمل طبيعية الدراسة فى الـ IJ، فالاختبار يقيس كل الجوانب للطفل سلوكيا وعلميا وذهنيا

وعن شكل التعاون مع مؤسسة المدارس الرسمية الدولية أشارت «سحر» أنه تقوم بعمل تدريبات للمعلمين على الكتب والمناهج الدراسية وراعى الكتاب ومن يطبع الكتاب ينظم دورات للتدريب على الكتب وطريقة التدريس.

وتمنت «سحر» تعميم هذا النموذج على مستوى محافظات الجمهورية بحيث يتم التوسع بشكل كبير لأنها تحقق إفادة كبيرة للتعليم المصرى من خلال مناهج بريطانية ومعتمدة من أكاديمية كامبريدج العالمية تحت إشراف المؤسسة الدولية للمدارس الدولية ولا نأخذ من المنهج المصرى سوى اللغة العربية والدين والدراسات الاجتماعية.

واختتمت مديرة مدرسة مصطفى النحاس أن أساليب التقييم مرسلة من المؤسسة وتعتمد على التفكير والإنتاج وليس الحفظ والتلقين وتطبيق المواد العلمية فى البيئة نفسها سواء المعامل أوالبيئة المشابهة لها ومن خلال الأنشطة أو الدائرة الكهربائية مثلا يتم إجرائها فى المعامل، فالمعلومة عندما يتم ترجمتها بالأيادى أفضل من السماع ويتم تنفيذها مع مجموعه من زملائه لتنمية روح المشاركة.

تدريبات مهمة

وقالت رانا مدرسة لغة إنجليزية وعلوم ولها 3 سنوات فى المدرسة أن هناك اختلاف فى أساليب التعليم فى المدارس الدولية تعتمد على النقد والتفكير والمناهج بها أفكار قد تبدو صعبة لكن يتم تدريسها بشكل مشوق للأطفال فتثبت المعلومة فى أذهان الطلاب وفى وقت قصير وبالتالى المعلومة التى كان يحصل عليها فى الإعدادية يحصل عليها فى المرحلة الابتدائية لانها تكون على شكل أنشطة وفيديوهات ومسابقات وبنظام الفريق الجماعى، وبالتالى يبنى الطالب على هذه الافكار أمور عميقة ونعلى بالمستوى وهكذا.

وقال ضياء الدين محمد مدرس وخبير لغة إنجليزية وله 4 سنوات بالمدرسة، حيث التحق بالمدرسة عن طريق إعلان على الموقع وقدمت «اون لاين» وكان هناك 3 مقابلات ومناقشة فى اللغة وكيفية توصيل المعلومة.

وأكد أن هناك فارقا بين النمط التعليمى فى المدارس الحكومية التى كنت أعمل بها وبين هذه المدارس حيث الأنشطة عنصر رئيسى فى توصيل المعلومة الأمر الأخر أن الطالب يتحول إلى معلم من خلال قيامه بشرح الدرس فى وقت معين وهذا جزء من نظام العمل وهذا غير متاح فى المدارس الحكومية والتجريبية.

وأضاف أن هذا النموذج من المدارس يخدم الهدف القومى لتطوير التعليم من خلال توافر مجموعة من الطلاب يمتلكون مهارات كبيرة جدا تفوق طلاب المدارس الدولية الكبرى ومناهج عصرية مواكبة لأحدث الأنظمة التعليمة العالمية.

وقالت غادة أحمد معلمة متخصصة فى النطق والصوتيات باللغة الإنجليزية لتعليم الطلاب الفارق فى طريقة نطق الكلمات من خلال تدريبات عملية وورش يتم التعاون فيها بين الطلاب، فموضوع القراءات مهمة جدا فى اللغة بحيث تكون متواكبة مع الشكل الجديد، والتقطت أطراف الحديث غادة عبدالعاطى أحمد مدرسة فصل أن كل أسبوع يكون هناك موضوع معين يتم العمل عليها من خلال الأنشطة ويتم العمل عليها بشكل عملى لكى تترسخ فى ذهن الطالب.

وقالت مى صالح منسقة مرحلة الصف الثانى الابتدائى وهو حلقة الوصل بين المعلمين والإدارة وتنظيم أى أحداث واحتفالات ومتابعة أى مشكلة، ومشروع المدارس الرسمية الدولية يحقق أكثر من هدف منها الجمع بين جودة التعليم والحفاظ على الهوية الوطنية من خلال مواكبة التطورات الحديثة فى التعليم والتكنولوجيا والمناهج البريطانية الحديثة.

سيناريوهات حل المشكلات

وقالت دينا مسئولة الخدمة الاجتماعية مختصة بمساعدة الطلب فى حل المشكلات التى يتعرضون لها سواء كانت فى المنزل او المدرسة أو اجتماعية ونفسية ونحاول الوصول إلى حل لها، والمشكلات للطلاب تكون أكبر مع تقدم المراحل العمرية بينما تكون سهلة فى المراحل التعليمية الاقل ويكون سهل السيطرة عليها وهناك تواصل مستمر مع اولياء الأمور لمعرفة جذور المشكلة، كما أننا ندرب الطلاب على سيناريوهات حل المشكلات حسب كل مشكلة من خلال خطوات معينة وأهمية التفكير فى الحلول.

وأشارت نيفين سيد إسماعيل مدرسة اللغة العربية إلى أن نموذج المدارس الرسمية الدولية تعد تجربة متفردة أهمها النظام وكل فرد يعرف طبيعية دوره فضلا عن وجود حالة من المتعة فى التعليم الحديث بعيدا عن الشكل التقليدي، حيث الإمكانيات تساعد على النجاح من خلال توفير الأدوات المطلوبة أو شاشات ومعامل والحجرة الدراسية مريحة، كما أن الحافز المالى مجزى ويساعد على التطوير والإبداع ولا يكون هناك تفكير فى تحسين الدخل من خلال الدروس الخصوصية.

وأكدت أن أحد المميزات لهذه المدارس هى الحفاظ على الهوية عكس المدارس الدولية الأخرى التى تطمس الهوية من خلال التعرف بالمناسبات الوطنية والدينية.

وقالت آية هوارى إحدى العاملات بالمدرسة إنها التحقت بالمدرسة عن طريق التقدم الإلكترونى وتم إجراء مقابلة وتم القبول وأشارت إلى أن المقابل المالى التى تتقاضها كافٍ جدا ومريح كما يكون هناك مكافآت ومساهمات من قبل الإدارة فى المناسبات مثل عيد الأم أو عيد العمال أو باقي الأعياد.

اختيارات المديرين

«أكتوبر» انتقلت إلى المدرسة الرسمية الدولية أكتوبر – IPS 3 والتى تبلغ مساحتها نحو 2000 متر وتعد أول مدرسة توجد فى حيز عمرانى وهى المدرسة الثالثة للمدارس الدولية فى أكتوبر وتضم 28 فصلا وصالحة للطلاب حتى التخرج إلى الجامعة حيث يوجد فصلين فى كل مرحلة والمرحلة العليا عندنا الصف الخامس الابتدائى وتضم 52 معلما ولو أضفنا العمال تصل إلى 65 كادر بشرى، بخلاف وجود 3 ملاعب منها ملعب خماسى كرة قدم وملعب متعدد تشمل كرة طائرة وسلة ويد وملعب تنس.

وقال محمد السيد مدير المدرسة مدرس لغة إنجليزية منذ 30 عاما، وبدأت العمل مدير مدرسة تجريبية منذ عام 2015 وعندما بدأ هذا المشروع فى 2018 تقدمت ضمن الكثير من المديرين وتم القبول وفكرة اختيار المديرين تخضع لشروط عن طريق وكلاء الوزارة أو مديرى الإدارات التعليمية ويتم اختيار عنصر أو اثنين أو ثلاثة كمديرى مدارس ويتم الاختيار من مديرى المدارس أو معلمين متخصصين فى اللغة أو الرياضيات أو العلوم ولديهم خبرة فى الإدارة ويتم ترشيحهم لمؤسسة المدارس الدولية أو مكتب معالى الوزير ويتم إجراء مقابلة لهم ملخصها معرفة درجة التمكن من اللغة الإنجليزية وخبراتهما فى الإدارة ورؤيتنا فى التطوير لو تولت مدير المدرسة، معتبرًا أن هذا المشروع مناسب للكثير من طبقات المجتمع التى تبحث عن تعليم عصرى مثل التعليم الدولى ولكن بسعر مناسب مؤكدًا أن د. رضا حجازى وزير التربية والتعليم يعتبر هذة المدارس بمثابة أولاده كما يقول لنا.

وأستطيع أن ألخص لك قيمة هذه المدارس بأن كل ما كنا نعانى منه فى المدارس الأخرى سواء فى الإدارة أو التدريس ليس موجود هنا، سواء عجز فى المعلمين أو قلة الامكانات المالية او عدم تواجد أماكن للأنشطة وممارسة الرياضة أو المعامل، فال – IPS تعليم بريطانى دولى مناسب للكثيرين، فمصروفاتها كانت تبدأ بـ 15 ألف جنيه ووصلت إلى 19 ألف جنيه بعد 6 سنوات أول مرة ترتفع 4 آلاف جنيه وهو مبلغ زهيد يدفع أكثر منه فى أى مدرسة خاصة ولا تقدم مستوى تعليمى متميز.

وأوضح أن الزيادة لا تأتى اعتباطا بل هناك كلفة تشغيل كما أن هناك زيادة سنوية ثابتة بقرار وزارى نحو 7% وعلى مصروفات سنة الأساس بمعنى الزيادة على مبلغ 15 ألف جنيه، وفى المقابل نقدم تعليما ممتازا، بسبب تواجد معلمين ممتميزين ومناهج عصرية.

وقال محمد السيد إن فلسفة هذه المدارس تأتى من منطلق توجه رئاسى باعتبار أن تطوير التعليم أحد الأهداف التى حددتها القيادة السياسية ببناء الإنسان فنحن نعمل فى أهم المنتجات من خلال تخريج مواطن مصرى مبتكر ويبدع ويفكر ونخرج طالب فاهم مش حافظ من خلال الأنشطة التى تعتبر العمود الفقرى فى العملية التعليمية فى هذه المدارس، فمثلا ذهبنا بالطلاب إلى جامعة زويل وشاهدوا جهاز الفيمتو ثانية الخاصة بالعالم الراحل زويل وأيضا زيارة إلى مدينة المعرفة لمعرفه ai لمعرفة المستقبل.

ولفت إلى أن قرار فوق الكثافة غير مطبق فى هذه المدارس فالفصل لا يزيد كثافته عن 25 طالبا.

وأضاف أن الدروس الخصوصية مجرمة فى هذه المدارس كما أن الدخل المالى يجعل المعلم لا يفكر فى إعطاء دروس للطلاب وللعلم إذا فكر ولى الأمر فى إعطاء درس سوف يربك النظام التعليمى الذى نبنى عليه الطالب.