مصر تنتصر

وزيرة السياحة: “توت عنخ آمون عامل جذب سياحى كبير لمصر”

404

أكدت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة أهمية معرض آثار «توت عنخ أمون.. كنوز الفرعون الذهبى»، الذى يقام فى مركز كاليفورنيا للعلوم بلوس أنجلوس فى الفترة من 24 مارس حتى يناير2019، موضحة أن لمقتنيات الملك توت عنخ أمون قيمة كبيرة لدى المهتمين بالآثار وعاشقى السياحة الثقافية حول العالم، حيث يأتى السائحون من شتى بقاع الأرض لزيارة مقبرته فى وادى الملوك بالأقصر، ومشاهدة قناعه الذهبى بالمتحف المصرى.
جاءت تصريحات الوزيرة، خلال مشاركتها ووزير الآثار خالد العنانى، فى فعاليات افتتاح المعرض، الذى شهده أيضًا زاهى حواس وزير الآثار الأسبق، والنائبة سحر طلعت مصطفى رئيس لجنة السياحة والطيران المدنى بمجلس النواب، والنائب أسامة هيكل رئيس لجنة الإعلام والثقافة والآثار بمجلس.
وقالت الوزيرة، إن الآثار المصرية تضع مصر فى مصاف الدول السياحية الكبرى فى المنطقة، موضحة أن المعرض يضم 166 قطعة أثرية، تقدم لمحة صغيرة تعد السائح بمزيد من الروائع التى تنتظره عند زيارته إلى مصر.
وأشارت المشاط، إلى أن الافتتاح الجزئى للمتحف المصرى الكبير فى نهاية 2018، والذى سيعرض المجموعة الكاملة للملك توت عنخ آمون، والتى تضم 5200 قطعة من كنوز الفرعون الذهبى، مؤكدة أن السياحة الثقافية بدأت فى استعادة قوتها ومعدلاتها مؤخرًا، وأنه من المتوقع تزايد هذه المعدلات بصورة أكبر فى الفترة المقبلة.
وعقدت وزيرة السياحة عددا من اللقاءات على هامش مشاركتها فى افتتاح المعرض حيث التقت بعدد من منظمى الرحلات الأمريكيين وعدد من الشخصيات المرموقة وبعض الشخصيات المهتمة بدعم السياحة إلى مصر، وتم التباحث حول سبل دفع مزيد من الحركة الوافدة من السوق الأمريكى إلى مصر.
كما عقدت المشاط اجتماعا مع عدد من منتجى الأفلام فى هوليود و ممثلى قناة «التاريخ»، الذين أعربوا عن رغبتهم فى تصوير أفلام بمصر.
وقد رحبت وزيرة السياحة بالفكرة مؤكدة أن تصوير الأفلام يعد من وسائل الترويج السياحى المهمة حاليًا، نظرا لما يمثله فن السينما من انتشار واسع حول العالم.
واستطردت: هناك العديد من الأماكن الفريدة فى مصر سواء المناطق الأثرية أو الشواطئ وغيرها من الأماكن التى سوف تمثل قيمة مضافة لهذه الأفلام وتتيح تصوير مختلف أنواع أفلام السينما.