مصر تنتصر

المذيعة البدوية قصواء الخلالي: “المساء مع قصواء” أول برنامـج “توك شو” ثقافي

196

نشأت فى صحراء السلوم، وكان حلمها أن تصبح مذيعة بالتليفزيون المصرى، وتحقق الحلم بالتحاقها بقطاع الأخبار لتصبح أول مذيعة بدوية على شاشة التليفزيون، ثم تنقلت بين أكثر من قناة تليفزيونية، حتى استقر بها المقام حالياً في قناة “تن”، والتي تقدم من خلالها برنامجها المميز “المساء مع قصواء”، وتستضيف على مدار حلقاته الأسبوعية عددا كبيرا من رموز الفكر والإبداع والثقافة، كما تطرح قضايا ثقافية مهمة وتقدم تقارير وأخبارا مصورة تلقى إعجاب وقبول المهتمين والجمهور العادي.
وقالت “قصواء” إن فكرة تقديم برنامج ثقافى تلازمها منذ فترة طويلة، لا سيما وأنها خاضت التجربة عبر ميكروفون الإذاعة من خلال برنامج بعنوان «قهوة المثقفين»، لافتة إلى أن المعتقدات الخاطئة لدى البعض بأن هذه النوعية من البرامج لا تحقق انتشاراً جيداً، ليست إلا أفكاراً سلبية فى عقول البعض، تداوم على التقليدية دون إحداث حالة تطوير.
وأوضحت مقدمة برنامج «المساء مع قصواء» أنها تعتمد فى البرنامج على الإيقاع السريع وتقديم كم من المعلومات بشكل بسيط، منعاً لإصابة المشاهد بالملل، قائلة: «الحلقة الواحدة تضم 3 فقرات متنوعة، بالإضافة إلى 11 فقرة معلوماتية قصيرة تستهدف شرائح الجمهور كافة ومن مختلف الفئات، بهدف كسر الخرافات الموجودة لدى البعض والمعتقدات الخاطئة، هناك فقرة ثابتة عن الثقافة المصرية الإفريقية تستضيف شباباً أفارقة للحديث عن الثقافة فى بلادهم وكذلك الشعراء والأدباء».
وأكدت أنها لا تمنح ضيوف البرنامج أموالاً مقابل الظهور: «لن نتاجر بالثقافة، لأنها بمثابة مشروع وطن».
يذكر أن قصواء ولدت في محافظة مرسي مطروح في الصحراء الغربية، ونشأت في قبيلة بني حرب، و تخرجت في كلية الحقوق جامعة الإسكندرية، ومن ثم درست الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، ثم حصلت على دبلوم في تطوير الإعلام من جامعة محمد بن راشد في دولة الإمارات، وتبرر تلك الدراسات قائلة: “من أجل الإلمام بكل قضايا العصر السياسية والثقافية”.
وعن مجتمعها والقبيلة التي تنتمي إليها قالت: “أحرص على السفر إلى هناك كثيراً وألتزم دائماً بالزي البدوي المعروف بمجرد وصولي إلى عائلتي”.
والدها يعمل بالتجارة ويقيم بصفة دائمة في الصحراء الغربية فهو من قبيلة «بني حرب» من شبه الجزيرة العربية، ووالدتها من قبيلة «أولاد على» وهي قبيلة مصرية الأصل.
عملت بالتليفزيون المصري ويصفها البعض بأنها «أول مذيعة بدوية على شاشة التليفزيون»، بسبب المحافظة التي جاءت منها وقد تم تعيينها في عهد وزير الإعلام أسامة هيكل، بعد قيامها بكافة الاختبارات المطلوبة لذلك.
قدمت الكثير من البرامج سواء بمفردها أو بمشاركة عدد من زملائها، حيث شاركت في تقديم برامج مثل «صباح الخير يا مصر»، «كلام اليوم»، نشرات الأخبار، «أحداث 24 ساعة»، وبرنامج «على اسم مصر» على التليفزيون المصري.