رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

ملامح نظام الثانوية العامة الجديد

223

بهاء زيتون

لا حديث يشغل أولياء الأمور هذه الأيام إلا عن النظام الجديد للثانوية العامة المزمع تطبيقه العام الدراسى بعد القادم 2025/2026 على الطلاب الجدد الملتحقين بالصف الأول الثانوى.. فقد أصبح حديث الساعة.

 والحقيقة لقد نجحنا فى الحصول على أهم ملامح نظام الثانوية العامة الجديد لنسدل الستار عنه ونريح قلوب أولياء الأمور ونزيل من قلوبهم الخوف.. فدائمًا أى جديد ما يواجه بالخوف والقلق.

 وإليكم ما تحصلنا عليه بخصوص نظام الثانوية العامة الجديد.. فلن يكون به تشعيب لعلمى وأدبى، حيث سيتم استبدال نظام التشعيب بنظام جديد اسمه نظام المسارات.. وكل مسار يؤهل لقطاع معين من الكليات.

 ومن المقترح أن يكون هناك 4 مسارات.. الأول مسار القطاع الطبى، والثانى مسار القطاع الهندسى، والثالث مسار الذكاء الاصطناعى، والرابع مسار العلوم الإنسانية.

 وعلمنا بأن كل مسار سيتكون من 4 مواد دراسية حسب طبيعة ونوع الدراسة، منهم مادتان مؤهلتان لقطاع كليات بعينها ومادتان أخريتان أساسيتان.

 وللإيضاح.. فعلى سبيل المثال الذى يريد الالتحاق بكليات الهندسة وكليات المجموعة الهندسية، فعليه الاتجاه للمسار الهندسى بدراسة مواد الرياضيات، أما الذى يريد الالتحاق بكليات المجموعة الطبية فعليه الالتحاق بالمسار الطبى، حيث سيدرس مواد العلوم (الفيزياء والكيمياء والأحياء) وهكذا.

 ومن خلال هذه المواد سيلتحق الطلاب فى القطاع المناسب لتخصصهم.

 هذا.. ويتم حاليًا دراسة.. هل يمكن للطالب الالتحاق بمسارين معا فى وقت واحد، أوعدم السماح له بالالتحاق بمسار واحد فقط، كما يتم أيضا دراسة مدة الدراسة بكل مسار.. هل ستكون من 3 سنوات أم أربعة.. وهى أمور قيد الدراسة حتى الآن..

 وحتى الانتهاء من هذه الأمور سيتم الإعلان عن النظام الجديد كاملا.

 ومبدئيًا.. ومن مجمل ملامح النظام الجديد التى تحصلنا عليها.. فإننى أراه أنه نظام واعد ومبشر بالخير لأنه سيؤهل الطلاب لدراسة معينة أو كلية بعينها، مما سيؤدى إلى التغلب على المشكلة التى شاهدناها فى السنوات الأخيرة وهى رسوب الطلاب بالسنة الأولى بكليات الطب والهندسة.. وفى نفس الوقت سيوجه الطلاب إلى الدراسة التى تتناسب مع إمكانياتهم وقدراتهم.. وهو كلام جميل.. نؤيده.. ونرفع القبعة للدكتور رضا حجازى، وزير التربية والتعليم على هذه الخطوة.

 ولكن المهم لكى يحقق النظام الجديد أهدافه فإن الأمر يتطلب إعداد المدارس الثانوية من الآن لنظام المسارات وتزويدها بالمعامل وغيرها وتدريب المعلمين عليه حتى يأتى النظام الجديد بثماره.

والله الموفق