رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

أزمة غلق القيد تطارد 7 أندية

236

ظهرت سوق الانتقالات للمرة الأولى بشكلها الحالي المنظم عام 2002، وبداية التنفيذ كان من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا»، بينما قبل ذلك كان يحق لأي لاعب أن ينتقل من نادٍ لآخر فى أي وقت من العام دون ضوابط أو تنظيم.
وحدد الاتحاد الدولي «فيفا» فترة معينة لإتمام تعاقدات الصيف كي لا تتأثر الأندية بالرحيل غير المدروس للاعبين فى أي وقت من العام وعدة معايير وشروط حول مدة البداية والنهاية، ليمتد الميركاتو الصيفى لـ12 أسبوعًا بينما الميركاتو الشتوي 4 أسابيع فقط، إلا أن المواعيد تختلف من قارة لأخرى.
ففى معظم الدوريات العالمية يبدأ موسم الانتقالات الصيفية منتصف شهر يونيو من كل عام مثل حال الدوري الإنجليزي أو مطلع يوليو مثل حال الإسباني والألماني والإيطالي والفرنسي وينتهي فى الـ5 الدوريات الكبرى مع مطلع سبتمبر، وهو نفس الأمر تقريبًا فى معظم دوريات آسيا منها الدوري السعودي والإماراتي، حيث يبدأ الموسم الكروي بتلك الدوريات فى شهر أغسطس وينتهي مايو من كل عام، بينما فى دوريات قارة أمريكا يكون الميركاتو على فترتين من فبراير حتى بداية مايو ومن 10 يوليو لـ8 أغسطس.
يذكر أن شركة «ديلويت» الشهيرة للخدمات المهنية والمالية أشارت إلى أن إجمالي حجم إنفاق أندية الدوري الإنجليزي فى سوق الانتقالات صيف 23 – 2024 بلغ 2.36 مليار إسترليني «2.97 مليار دولار»، مجتازا حاجز 2 مليار إسترليني للمرة الأولى فى تاريخ سوق انتقالات البريميرليج.
وأوضح تحليل «ديلويت» أن هذا الرقم حطم الرقم القياسي السابق لإجمالي إنفاق الأندية الإنجليزية بالميركاتو وهو 1.92 مليار إسترليني، ومقتربا بذلك من إجمالي إنفاق ميركاتو أندية الدوريات الكبرى الأخرى «إسبانيا وإيطاليا وفرنسا وألمانيا» مجتمعة، فمثلا الإيطالي 848.16 مليون يورو، الفرنسي 805.64 مليون والألماني – 747.03 مليون يورو.