رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

تجديد الثقة فى 30 يونيو

144

لقد سبق شعب مصر دعوات الإخوان الكاذبين وشائعاتهم بخروج الشعب المصرى يوم 20 سبتمبر الحالى والذى يوافق اليوم الأحد بأيام كثيرة وجدد الشعب المصرى ثقته فى القيادة السياسية الواعية واليقظة والوطنية جدًا بعد أن أدرك أهداف الإخوان الإرهابيين الخبيثة وتنظيمهم الدولى الذى يقوده أردوغانهم وتميمهم والدعوة إلى خراب مصر مرة أخرى، بل وأكد الشعب وعيه على مدار الأيام الماضية حينما اشتدت جرعة القنوات الفضائية المدفوعة من تركيا وقطر وجن جنونهم بعد القبض على مرشدهم داخل البلاد والرأس المدبر لكل العمليات الإرهابية منذ ثورة 30 يونيو العظيمة فى الداخل وتكليفاته لعناصر الجماعة الإرهابية بكل العمليات الإرهابية التى تمت ولم ينته جنونهم بل ازداد هذا الجنون بعد أن رأوا بعيونهم على الشاشات المصرية المئات والآلاف من مشروعات البناء والتنمية والتعمير والزراعة والطرق والمصانع وحتى دور العبادة، مما دعا مجنونهم محمد على وأتباعه فى اسطنبول وأنقرة إلى دعوة الشعب المصرى للخروج ضد قائدنا الوطني الرئيس عبد الفتاح السيسي حيث وجدوا الشعب المصرى يتصدى لهم وكان أبرز دليل سيدة القطار والمجند والذى حرّك مشاعر الجميع وأكد بالبرهان المبين حُب هذا الشعب لجيشه البطل ووطنه العزيز والغالى على قلب كل مصرى.
نحن نقول لهم: إن دعوتكم هذه أكدت تأييدًا جديدًا لرئيسنا الوطنى اليقظ الواعى لكل ما يدور حولنا فهو قائد ثورة 30 يونيو العظيمة التى خرج فيها الشعب المصرى بأكثر من ثلاثين مليون مواطن ينادون جيشهم العظيم للتخلص من حُكم الاحتلال الإخوانى الإرهابى ومرشدهم لتعود مصر من جديد لأبنائها المصريين.
ونحن نقول لهم أيضًا: موتوا بغيظكم فهذا اليوم هو تجديد جديد للثقة، فالشعب المصرى ازداد وعيًا ويعرف أهدافكم جيدًا فأنتم كاذبون وبائعون للأوطان على مدار تاريخكم وقد ثبت ذلك بالدليل والبرهان وقد فضحتكم النيابة العامة والشرطة المصرية فى أكاذيبكم وشائعاتكم وتزييفكم للكثير من الفيديوهات وحملاتكم المشبوهة التى تتقاضون عنها آلاف الدولارات واستمروا فى دعواتكم حتى نجدد الثقة فى قيادتنا السياسية الوطنية دومًا، فالشعب المصرى أصبح أكثر نضجًا ولن تفلح محاولاتكم معه مرة أخرى.

أدعو المستشار حمادة الصاوى النائب العام باتخاذ إجراءاته السريعة فهو النائب العام عن المجتمع المصرى كله وسرعة التحقيق فى البلاغ الذى تقدم به المجلس القومى للطفولة والأمومة برئاسة الدكتورة سحر السنباطى الأمين العام للمجلس وقدمه الدكتور صبرى عثمان مدير عام خط نجدة الطفل بالمجلس ضد اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب والذى قام ببث فيديو على قناته على اليوتيوب لجنى المال والشهرة وتخويف طفلته عن طريق زوجته والتى ارتدت ماسك أسود اللون (مادة سوداء اللون) واستغلا طفلتهما التى لم تتعد العام الواحد تحت عنوان (مقلب) وطالب مدير نجدة الطفل النيابة باتخاذ الإجراءات ضد اليوتيوبر وزوجته لاستغلالهما طفلتهما الصغيرة فى البحث عن الشهرة وربح المال ومحاكمتهما بتهم كثيرة منها الاتجار فى البشر والابتزاز والاستفزاز للشعب المصرى ومحاكمتهما طبقا للمادة 291 من قانون العقوبات وأيضا المادة 164 من قانون مكافحة الاتجار فى البشر وعقوبة كل من المادتين 5 سنوات سجن والسجن المؤبد وغرامة قد تصل إلى 2 مليون جنيه.
وهناك عدة بلاغات أخرى تعدت 5 بلاغات بتهمة النصب على قنوات أخرى على اليوتيوب وصلت إلى 150 قناة حيث تقاضى مبالغ تراوحت ما بين 25 إلى 30 ألف جنيه من كل قناة لزيادة عدد المشاهدات وكلها تبين أنها وهمية تمت بالاتفاق مع سرفر يتبعه ويتعامل ويتفق معه وكان قد سبق أن تقدم المجلس القومى للطفولة والأمومة بعدد 17 بلاغا فى العام الماضى وهرب أحمد حسن وزوجته إلى دبى فى مثل هذا الشهر من العام الماضى وعاد إلى مصر وقررت نيابة البساتين حفظ البلاغات حفاظًا على مستقبل الطفلة بعد أن تعهد أمام النيابة بعدم تكرار ذلك مستقبلاً وعدم استغلال طفلته مرة أخرى ووقّع ومعه زوجته على هذا الإقرار إلا أنه لم يلتزم بذلك.
ونجحت أخيرًا أجهزة الأمن فى القبض عليه ومعه زوجته بأحد الكومبوندات بمنطقة البساتين على الطريق الدائرى.. وأحيل إلى النيابة التى تولت التحقيق وأمرت بحبسهم.