رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

الأهلى جاهز لالتهام «كايزر»

144

تترقب جماهير النادى الأهلى المواجهة التاريخية للفريق الأحمر أمام نظيره كايزر تشيفز، الجنوب إفريقى فى نهائى بطولة دورى أبطال إفريقيا نسخة 2021، فى تمام الساعة 9 مساء السبت الموافق 17 يوليو، على ستاد محمد الخامس بالدار البيضاء عاصمة المغرب، فى وقت يتحرك فيه اتحاد كرة القدم المصرى لإقناع نظرائه فى الاتحاد الإفريقى «كاف» عبر مخاطبات رسمية لتقديم موعد اللقاء بسبب مشاركة بعض لاعبى الأهلى مع المنتخب الأولمبى فى أولمبياد طوكيو.

مصطفى يحيى

الأهلى تأهل للنهائى رقم 14 فى تاريخه بدورى الأبطال والثانى تواليًا بعد فوزه على الترجى التونسى بدور نصف النهائى ذهابا فى رادس بنتيجة 1-0 ثم إيابا بالقاهرة 3-0، أما كايزر فقد تأهل لنهائى البطولة لأول مرة فى تاريخه بعد فوزه على الوداد المغربى فى نصف النهائى ذهابا فى الدار البيضاء بنتيجة 1-0 ثم التعادل السلبى بجنوب إفريقيا، ليكون ثالث فريق جنوب إفريقى يتأهل للنهائى بعد صن داونز وأورلاندو بيراتس، اللذين تأهلا له مرتين، حيث نجح كل منهما فى الفوز باللقب مرة وخسرا فى المباراة الأخرى.

ويستغل المدير الفنى لفريق الأهلى بيتسو موسيمانى، خوضه مباريات قوية فى الدورى المحلى بدأت أمام بيراميدز يوم الخميس، الذى غادر بطولة الكونفيدرالية بعد خسارته أمام الرجاء المغربى، ثم اليوم الأحد أمام سموحة ثم المقاولون العرب يوم الخميس المقبل لتجهيز جميع لاعبى فريقه للاستعداد القوى تمهيدا للانقضاض على كايزر.

كايزر «بعبع» أمام الفرق الكبرى

وحذر موسيمانى لاعبيه من الاستهتار ببطل جنوب إفريقيا الذى وصفه بالفريق المحير فى نتائجه، فرغم تراجع ترتيبه هذا الموسم بالدورى المحلى وتحقيقه نتائج سلبية أمام فرق صغرى لكنه يتحول لـ «بعبع» للفرق الكبرى، وهذا تكرر معه كثيرا خاصة هذا الموسم 2021، فبعد فوزه على صن داونز بنتيجة 2-1 بالجولة 24 خسر من فريق شيبا يونايتد 0-1 فى الجولة التالية، وبعد فوزه على فريق أورلاندو بيراتس فى الجولة 20 تعرض لسلسلة تعادلات وهزائم أمام فرق متوسطة وضعيفة، وفى البطولة القارية فمثلا رغم فوزه الكاسح على فريق سيمبا التنزانى 4-0 بدور ربع النهائى إلا أنه عاد ليخسر فى المسابقة المحلية أمام فريق بلاك ليوباردز، وغيرها من أمثلة أخرى.

«ذكرى سعيدة» للأهلى أمام كايزر

ويحمل تاريخ مواجهات الأهلى أمام كايزر ذكرى سعيدة للقلعة الحمراء، حيث سبق أن التقيا مرة وحيدة كانت فى عام 2002 على كأس السوبر الإفريقى التى حصدها الأحمر لأول مرة بتاريخه بعد الفوز على كايزر فى القاهرة بنتيجة 4-١ جاءت بتوقيع خالد بيبو وحسام غالى وسيدعبدالحفيظ – والمصادفة هو مدير الكرة الحالى – وعصام الحضرى صاحب الهدف التاريخى حينما سدد الكرة من مرماه ووصلت لمرمى المنافس وارتدت من القائم لجسد الحارس ودخلت المرمى.

فيما حمل تاريخ لقاءات الأهلى مع أندية جنوب إفريقيا بجميع المنافسات الإفريقية 26 مواجهة مع 7 أندية، فاز 12 مباراة وتعادل فى 8 وخسر فى 6، جاءت كالتالى: «صن داونز 9 مباريات، أورلاندو بيراتس 6، أياكس كيب تاون مباراتان، بلاتينيومستارز مباراتان، سوبر سبورت مباراتان، بيديفست مباراتان، كايزر تشيفز مباراة».

وأحرز لاعبو الأهلى 35 هدفا فى شباك فرق جنوب إفريقيا، بينما سجلت فرق جنوب إفريقيا 24 هدفا، ويُعد خالد بيبو هو هداف الأهلى ضد تلك الفرق برصيد 4 أهداف، بينما يُعد حسام عاشور هو الأكثر ظهورا مع الأهلى فى 14 مباراة.

ولعب كايزر شيفز 5 مباريات أمام الفرق المصرية، بينها مواجهة نهائية وحيدة بكأس السوبر 2002 أمام الأهلى، وفاز مرة وتعادل مرتين وخسر مثلهما، وسجل 4 أهداف وتلقى 7 أهداف، وبدأ مواجهاته أمام فرق مصر بفوزه الوحيد أمام الزمالك فى الدور الثانى من دورى الأبطال عام 1993 بنتيجة 2-1، قبل الإقصاء فى الإياب بخسارته 0-1، ثم تجاوز الإسماعيلى فى ربع نهائى كأس الكئوس عام 2001 بالتعادل 0-0 و1-1.