رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

بسمة : رفضت «الدوبليرة» ولا أخشى الصقور!

116

تعيش الفنانة بسمة حالة من النشاط الفنى بعد فترة الغياب الطويلة، التى ابتعدت فيها عن الشاشة خلال فترة وجودها فى الولايات المتحدة الأمريكية.

وتخوض «بسمة» تجربة سينمائية جديدة من خلال فيلم بعنوان «كومانجى»، وهو فيلم ينتمى لنوعية الخيال العلمى والفانتازيا، وهو من تأليف أكرمينى نورى، وإخراج محمود الشربينى.

وتقول «بسمة»: ما جذبنى للفيلم هو تناوله لمفهوم الخير والشر والذى يدور محوره الأساسى حول الإنسان، بالإضافة لتحرره من مفهوم الزمان والمكان، وأجسد من خلاله شخصية امرأة اسمها «تيا»، وأتدرب الآن على التعامل مع بعض الطيور الجارحة مثل الصقر والنسر لأن طبيعة الدور تتطلب ذلك، وبشكل عام فإن الفيلم يتضمن أسماءً «غريبة»، من بينهم «كومانجى»، وأخشى أن يتم حصرى فى تلك الأسماء الغريبة من الأعمال السينمائية، خاصة بعد النجاح الكبير الذى حققه فيلم «ماكو».

وأضافت أنها رفضت الاستعانة بدوبليرة، لتقوم بأداء بعض المشاهد بدلاً منها، خاصة المشاهد التى تتعامل فيها مع الصقور، واتفق فريق العمل بالفيلم مع أحد المدربين المحترفين لتدريبها على التعامل مع الطيور الجارحة، وإن كانت لا تستبعد ذلك فى حالة ما إذا كان أحد المشاهد يتطلب التعامل مع حيوان مفترس!

وعن تجربتها مع أفلام الرعب فى فيلم «قبل الأربعين».. قالت «بسمة»: «هى تجربة ممتعة وخاصة بالنسبة لى، لأنها تُعبر عن ثقافتنا، حيث إنه ينتمى لطابع الرعب لكن بالبصمة المصرية وليست الغربية، بالإضافة إلى أنه غير مستوحى من قصة أجنبية أو عمل آخر، وفيما يتعلق بعرضه فى السينمات وتحقيقه لهذا النجاح والإيرادات، فأرى أنه كان تحديًا كبيرًا بسبب الإجراءات الاحترازية بالسينمات وقتها لأنه عرض فى عز أزمة جائحة كورونا، والتى اقتصرت الطاقة الاستيعابية للجمهور على 50 فقط، لكن نوعية الفيلم وجرأته جعلت الجمهور متحمسًا له.

وعن الأعمال التى تحب التركيز عليها خلال الفترة القادمة.. قالت: أريد أن أقدم مزيدًا من الأفلام والمسلسلات التى تسلط الضوء على قضايا المرأة، وأرى أن تلك النوعية من الأفلام أو ما يُطلق عليه «سينما المرأة»، هى ضمن محاولات إثبات أن المرأة مثل الرجل فى المجتمع ويجب إعطاء مساحة أكبر لها، لكنى أرى أن السينما والفن بوجه عام يجب أن يناقش قضايا «الإنسان» دون التمييز بين الرجل والمرأة.

أما على مستوى الدراما التليفزيونية، فتعود “بسمة” لدراما رمضان المقبل 2023، بمسلسلين جديدين، بعدما غابت عن الدراما الرمضانية خلال العامين الماضيين، حيث تعاقدت على المشاركة فى مسلسلى «حضرة العمدة»، و«علاقة مشروعة»، وكلاهما ينتمى إلى مسلسلات الـ 15 حلقة، ومن المقرر أن تبدأ تصوير العملين خلال شهر ديسمبر الجارى بعد الانتهاء من التحضيرات ومعاينة أماكن التصوير.

«حضرة العمدة» تأليف الكاتب إبراهيم عيسى وإخراج عادل أديب وإنتاج شركة فنون مصر للمنتجين ريمون مقار ومحمد محمود عبد العزيز، ويشارك فى بطولته روبى، محمود عبد المغنى، وإدوارد، ومحمود حافظ، نهلة سلامة، وآخرون، أما مسلسل «علاقة مشروعة» فتشارك فى بطولته إلى جانب ياسر جلال ومى عمر وخالد الصاوى.

وشاركت بسمة بظهور خاص فى مسلسل «طير بينا يا قلبى» الذى تم عرضه مؤخرًا على قناة ON، والعمل بطولة ريم مصطفى، دنيا ماهر، حازم سمير، نور محمود، ليلى حسين، إبرام سمير، عمرو عبد العزيز، هالة فاخر، محسن محيى الدين، أحمد صيام، إسماعيل فرغلى، ماجدة منير، الطفلة ريما مصطفى، الطفل سليم مصطفى، ومن تأليف باسم على الخطيب – إسلام شتا – أحمد رجب حسن، وإخراج عصام نصار.

كما انتهت بسمة من تصوير حكاية بعنوان «ريش أبيض» من ضمن مسلسل «حدث بالفعل» تأليف فادى النجار وإخراج محمد هشام الرشيدى، الذى يتضمن العديد من القصص المنفصلة وكل قصة تحمل اسمًا مستقلاً بذاتها تضم أبطالاً مختلفين، ويشارك فى بطولة حكاية «ريش أبيض» ماجد المصرى، رنا رئيس، سينتيا خليفة، وأحمد عبدالله محمود.