رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

80 ألف درس و11 ألف مسجد للتهجد خطة دعوية في استقبال رمضان

631

استعدت المؤسسة الدينية ممثلة فى الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف ودار الإفتاء لاستقبال شهر رمضان الكريم، لعام 1444 هجرية، بأكبر خطة دعوية، تضمنت عقد دروس ولقاءات ميدانية وبرامج دعوية إلكترونية، مع عودة ملتقى الفكر الإسلامى بشكل مختلف يغطى أغلب محافظات الجمهورية.

محمد ابو السول

ويتضمن نشاط مجمع البحوث الإسلامية، التابع للأزهر الشريف، برنامجا دعويا وتوعويا شاملا خلال أيام شهر رمضان المبارك، فى إطار عناية الأزهر الخاصة بالأنشطة الدعوية فى رمضان؛ لما فى هذا الشهر من فضائل وفرصة للإقبال على الله والتخلى عن كل ما يخالف الفطرة الإنسانية السليمة، تنفيذًا لتوجيهات الإمام الأكبر د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر.
وقال د. نظير عيَّاد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، إن هذه الخطة الدعويَّة التى ينفذها وعَّاظ الأزهر وواعظاته خلال شهر رمضان المبارك، تشتمل على محورين رئيسين، المحور الأول: وهو التواصل المباشر من خلال عقد دروس ولقاءات ميدانية، فى أماكن متنوعة سواء فى المساجد أو أمسيات دينية فى مراكز الشباب أو المقارئ الرمضانية، إلى غير ذلك من أماكن التلاقى المتنوعة مع الجمهور.
برامج دعوية إلكترونية
وأضاف الأمين العام، أن المحور الثانى للخطة هو البرنامج الإلكترونى ويضم نحو 10 برامج دعوية إلكترونية – عبر منصَّات التواصل الاجتماعى للمجمع والموقع الرسمى له على بوابة الأزهر – فى تخصصات علمية ودعوية وتربوية وفكرية متنوعة، إضافة إلى مجموعة فيديوهات أخرى باللغة الإنجليزية.
وأوضح أن اللجنة العليا للدعوة بالمجمع ستطلق خلال شهر رمضان بمدينة البعوث الإسلامية برنامجًا علميًا لشرح ربع «المنهيات والمأمورات» من كتاب «إحياء علوم الدين» للإمام أبى حامد الغزالى، والذى بدأ حلقاته وعَّاظ الأزهر من شهر شعبان تمهيدًا للاستعداد للشهر الكريم، حيث تستمر فعالياته يوميًا فى شهر رمضان.
وأشار د. عياد إلى أن من أبرز البرامج الدعوية الإلكترونية التى سيطلقها المجمع وستذاع على صفحاته الرسمية على وسائل التواصل الاجتماعى خلال شهر رمضان، برامج: «فتاوى، وفيكم رسول الله، روضة الطائعين، همسات، فيما يفكرون؟!، بقلب سليم، مُتَّفقٌ عليه، المقرأة الرمضانية، ابتهالات وأدعية»، بالإضافة إلى سلسلة فيديوهات باللغة الإنجليزية عن: «النبى الذى لا يعرفونه» والتى تستهدف التعريف بالنبى الكريم y وجوانب الرحمة والإنسانية فى شخصيته، كما تشتمل الخطة الدعوية – أيضًا – على مجموعة من البرامج المباشرة الخاصة بالمرأة والأطفال عبر مجموعة من التطبيقات الإلكترونية، فى قضايا ومفاهيم متنوعة منها جوانب فقهية وتربوية وأخلاقية.
80 ألف درس
من جانبه، أعلن د. محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أن الوزارة اعتمدت خطة غير مسبوقة لاستقبال شهر رمضان هذا العام، حيث تقرر إقامة 80 ألف درس وخاطرة إيمانية، إضافة إلى 11 ألف مسجد كبير للتهجد بالمحافظات، و6 آلاف مسجد للاعتكاف، لافتًا إلى التوسع فى الأنشطة الدعوية والقرآنية فى المساجد ومضاعفة تلك الأنشطة خلال شهر رمضان المبارك 1444 هجريًا.
وأكد وزير الأوقاف أنّ المساجد بجميع محافظات الجمهورية ستشهد إقامة الشعائر بها خلال شهر رمضان 2023 وتشمل الاعتكاف، وصلاة التراويح، صلاة التهجد، وإقامة الملتقيات الفكرية بالمساجد الرئيسية الكبرى بالمحافظات.
كما أعلن د. جمعة عن عقد ملتقى الفكر الإسلامى للواعظات لأول مرة، مشددًا على أنَّ مشاركة الواعظات فى العمل الدعوى يسهم فى نشر «الفهم الصحيح للدين، وتبصير المجتمع بقضاياه، ولا سيما بين النشء والسيدات».
وتابع: «وإيمانًا بحق الطفل فى التنشئة الفكرية السوية تم تخصيص درس يوم الخميس من كل أسبوع بعد صلاة العصر للنشء بجميع المساجد الكبرى».
خطة متكاملة
وقال د. هشام عبد العزيز، رئيس القطاع الدينى بوزارة الأوقاف، إن الوزارة تشهد لأول مرة خطة متكاملة دعوية قرآنية ثقافية معرفية لإحياء شهر رمضان.
وأوضح أن ملتقى الفكر الإسلامى الذى سيقام بالحسين، سيجمع هذا العام لأول مرة أكثر من 50 عالمًا من كبار العلماء فى مصر، كما يشهد مسجد الحسين ولأول مرة أداء صلاة التراويح بـ30 قارئا من كبار شيوخ التلاوة فى مصر.
وأشار إلى الإعداد لبرنامج «المنبر الثابت»، بالتعاون مع الأزهر الشريف الذى انطلق فى سبتمبر الماضى بـ100 مسجد على مستوى الجمهورية، قبل أن يتم زيادة عدد المساجد التى اعتمدت البرنامج إلى 200 مسجد شهريًا، يشارك فى إمام من الأوقاف وواعظ من الأزهر.
فى حين أكد د. أيمن أبو عمر، وكيل وزارة الأوقاف لشئون الدعوة، أنه تم تجديد فرش 1000 مسجد بمختلف أنحاء الجمهورية، قبل حلول الشهر الكريم، مع العناية بمصلى السيدات، إلى جانب فتح المساجد أمام السيدات لأداء الشعائر الدينية.
وأضاف أنه سيتم أداء كل الصلوات خلال الشهر المبارك، ما بين التراويح والتهجد، وذلك بالإضافة إلى دورس العلمية المعتادة، ومجالس الإفتاء للرجال والسيدات، لافتًا إلى حرص الوزارة على عقد مجالس إفتاء للسيدات بواعظات معتمدات من وزارة الأوقاف، وذلك يوم الثلاثاء من كل أسبوع بعد صلاة الظهر بجميع المساجد الكبرى التى ليس بها ملتقى للواعظات.
الخدمات الإفتائية
أما دار الإفتاء، فتكثف خلال شهر رمضان المبارك، تسهيل الحصول على الخدمات الإفتائية المختلفة للمواطنين، حتى تواكب ازدياد الرغبة فى المعرفة الدينية للمسلمين خلال رمضان سواء من المصريين أو الوافدين المقيمين بمصر أو لغير المصريين من خلال منصات دار الإفتاء على مواقع التواصل الاجتماعى.
ويتزامن استعداد دار الإفتاء لشهر رمضان مع تنفيذ خطة إنشاء فروع جديدة لنشر خدماتها فى مختلف محافظات مصر، حيث تعتزم الدار افتتاح أفرع جديدة جارى العمل على تنفيذها فى كلٍّ من محافظات: الدقهلية، والغربية، والسويس، يتبعها أفرع فى محافظات أخرى، وذلك بعد افتتاح فرعين جديدين هذا العام فى جامعة بنى سويف ومحافظة مرسى مطروح، استكمالًا لخطَّتها الخمسية التى أعلنت عنها الدار من قبل وبدأت فى تنفيذها.
هذا بالإضافة إلى جولات متنوعة لعلماء الدار فى الداخل والخارج للتواصل مع المسلمين فى كافَّة بقاع الأرض وتوضيح الصورة الحضارية للإسلام.
كما تواصل دار الإفتاء الاستفادة من كافة منصات التواصل الاجتماعى التى تشهد إقبالًا كبيرًا لما لها من تأثير على المتابعين من أعمار مختلفة وخاصة الشباب، فتقدم خدماتها الإفتائية والمجتمعية المتنوعة من خلالها تيسيرًا على الناس، وللوصول إلى قطاع كبير منهم فى سهولة ويسر، وذلك من خلال آليات عدَّة منها المعلومات الإفتائية والشرعية الميسرة، وإطلاق حملات إلكترونية جديدة لبناء الوعى تشتبك بشكل سريع مع القضايا المعاصرة التى تبرز على الساحة، وتخصيص عدد من اللقاءات المرئية مع علماء الدار من خلال خدمة البثِّ المباشر على صفحة الدار الرسمية لزيادة الوعى الإفتائى، والإجابة عن تساؤلات الناس.