الملا: صناعة البترول المصرية صناعة عالمية

77

 

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية على أن صناعة البترول المصرية صناعة عالمية وهو ما يتطلب العمل باستمرار على تحديث كياناتها ودعم قدرات كوادرها وتأهيلهم باستمرار لمواكبة التطورات التى تشهدها هذه الصناعة الحيوية ، مشيرا لأهمية التدعيم المتواصل للتكامل بين كياناتها ، لاسيما فى مجال التصميمات الهندسية وتنفيذ المشروعات والتى تمتلك فرصا متميزة فى ظل وجود أسواق ناشئة تعمل على إقامة صناعة بترولية بها كالقارة الأفريقية التى تربطها بمصر علاقات وطيدة قائمة على التعاون البناء ، وكذلك الأسواق العالمية فى مناطق الإنتاج البترولى التى تعمل على زيادة معدلات الإنتاج لتواكب النمو السكاني وتحقق خطط التنمية المستدامة لشعوبها .
جاء ذلك خلال رئاسة الوزير أعمال الجمعية العامة للشركة الهندسية للصناعات البترولية والكيماوية ( انبى) لاعتماد نتائج أعمال عام ٢٠١٨ بحضور المهندس محمد سعفان وكيل أول وزارة البترول والمهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذى لهيئة البترول ونبوية أحمد وكيل أول الوزارة بالجهاز المركزى للمحاسبات.
ووجه الملا بتكثيف التعاون والتكامل بين شركتى انبى وبتروجت مما يترتب عليه زيادة حجم الأعمال ومن ثم تنامى العائدات من هذا النشاط المتميز الذى تقدمه الكوادر البترولية بحرفية عالية حظت بثقة وإشادة العملاء من الشركات العالمية العاملة بمجال البترول فى مصر فى مشروعاتها داخليا وخارجيا وكذا شركات قطاع البترول المصرى التى تثق فى عالمية الأداء الذى تقدمه الشركتان فى مجال التصميمات الهندسية وتنفيذ المشروعات ، مشددا على أن الالتزام الكامل بتطبيق معايير السلامة والصحة المهنية والأمن الصناعى توجه أساسى فى تنفيذ الأعمال.
من جانبه عرض المهندس علاء حجازى رئيس شركة انبى نتائج أعمالها والتى تضمنت نتائج متميزة من حيث التعاقد على مشروعات خلال عام ٢٠١٨ بلغت حوالى ٤ر١٦ مليار جنيه منها حوالى ٩ر٨ مليار جنيه مشروعات داخل مصر و٥ر٧ مليار جنيه مشروعات خارجية من أهمها مشروع المرحلة الثانية من تسهيلات الإنتاج البرية بحقل ظهر وتطوير حقل جنوب غرب بلطيم ومشروع خطوط غاز النورس / الجميل ، ومشروع توسعات معمل تكرير ميدور ، ومرحلتى مشروع مجمع أسيوط للتكسير الهيدروجينى ومشروع مجمع إصلاح النافتا بأسيوط ومشروع إعادة تأهيل مجمع التفحيم بشركة السويس للبترول ومشروع إنشاء مستودعات تخزين المنتجات البترولية بميناء العين السخنة بشركة سوميد لصالح هيئة البترول وشركة أرامكو ومشروع توسعات محطة ضواغط دهشور لصالح جاسكو والمرحلة الرابعة من مشروع إعادة تأهيل المنشآت البرية والبحرية بجابكو ومشروع إنشاء مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة لشركة النصر للكيماويات الوسيطة ومشروع مجمع التكسير الهيدروجينى وإنتاج البنزين بالسويس لشركة البحر الأحمر الوطنية للتكرير والبتروكيماويات والذى تتولاه انبى كمقاول عام بنظام تسليم المفتاح ويمثل أحد المشروعات الحيوية للدولة وقطاع البترول حيث يستهدف تكرير ٥ر٤ مليون طن زيت خام سنويا.
وأشار إلى أهم المشروعات الخارجية والتى تتضمن مشروع شمال خط غاز شمال الأردن بطول ٥٦ كيلو متراً ومشروعات تطوير وإعادة تأهيل المرافق البرية والبحرية لمرفأ ينبع الجنوبى ووحدة إزالة الكبريت وتركيب توربينة بخارية لتوليد الكهرباء بحقل شدقم وتحديث محطة تحلية المياه بموقع السفانية واستبدال وفصل خط غاز الخف بموقع العثمانية لصالح أرامكو بالسعودية ومشروع تطوير المرافق المتعلقة بسلامة المنطقة الجنوبية بشركة عمليات الخفجي.
وأوضح حجازى أنه تم تصنيف انبى ضمن ٢٥ شركة عالمية فى تصميم وتنفيذ مشروعات التكرير والبتروكيماويات وتصنيفها ضمن أفضل ٢٠ شركة عالمية كمقاول عام في تنفيذ مشروعات الهيدروكربون وأن لديها توجها لزيادة حجم أعمالها محليا فى ظل تنامى الأنشطة البترولية المتنوعة وكذلك التوسع خارجيا سواء فى الأسواق الحالية أو فتح أسواق جديدة فى أفريقيا وكذا إضافة مجالات عمل جديدة فى مجالات الطاقة الشمسية والنووية ومشروعات الأسمدة والتعدين وتوسيع نطاق مشاركتها مع الشركات العالمية فى صناعة البترول والغاز وكذلك التعاون معها فى توطين التقنيات الحديثة فى هذه الصناعة الحيوية ، مشيرا لالتزام انبى الكامل بتطبيق استراتيجية قطاع البترول فى التطبيق الصارم لمعايير الأمن والسلامة والصحة المهنية والقيام بمسئولياتها المجتمعية.