رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

قصر نظر «كوبر» يهدد مستقبل الفراعنة

763

كتب : محمد هلال

ما تزال أصداء المباراة الودية التي جمعت المنتخب المصري مع نظيره اليوناني، تلقي بظلالها على الشارع الكروي، الذي أعرب عدد من جماهيره عن غضبهم تجاه طريقة إدارتها من قبل المدرب الأرجنتيني «هيكتور كوبر».
وخسر الفراعنة أمام أبناء الإغريق بنتيجة هدف دون رد، على «استاد لاتس جراند» بسويسرا، في إطار الاستعداد لخوض منافسات كأس العالم، الصيف المقبل.
وقرر «كوبر» إراحة قوام الفراعنة الأساسي وعلى رأسهم «محمد صلاح»، ودفع خلال المباراة بعدد من اللاعبين عديمي الخبرة الدولية، بالإضافة إلى أن أغلبهم يلعبون معاً لأول مرة، ما أدى إلى غياب التجانس والتفاهم بينهم، فظهر المنتخب بشكل مفكك وقدم أداء عشوائيًا.

وتعد خسارة منتخب مصر أمام اليونان هى الثانية فى معسكره الإعدادى الأول، حيث خسر مباراته الأولى أمام البرتغال بنتيجة 2-1، بعدما ظل متقدماً حتى الثوانى الأخيرة، قبل أن يستبدل «كوبر» عددًا من عناصره الأساسية، ليتراجع الأداء وتتلقى شباك الفراعنة هدفين فى أقل من دقيقتين.
ومن المنتظر أن يشهد التصنيف الشهرى الذى يصدره الاتحاد الدولى «فيفا» تراجعاً جديداً للمنتخب المصري، الذى يحتل حالياً المركز الـ44 عالمياً والخامس أفريقياً، خلف كل من تونس والسنغال والكونغو الديمقراطية والمغرب.
ويقول «وليد صلاح عبد اللطيف» نجم الزمالك السابق: «منتخبات العالم باتت تهتم بشكل كبير بتحسين مركزها فى التصنيف الشهري، وهو الذى من شأنه منحها بعض الأفضلية خلال إجراء قرعة الاستحقاقات القادمة كتصفيات ونهائيات البطولات القارية والعالمية».
ويضيف «عبداللطيف»: «كوبر ينظر أسفل قدمه ولم يفكر فى المستقبل، فخلال مواجهة البرتغال، استبدل محمد صلاح لإراحته، فى الوقت الذى ظل مدرب البرتغال محتفظًا بأخطر لاعبيه رونالدو حتى نهاية المباراة، والتى رغم كونها ودية إلا أنها تحمل أهمية له فيما يتعلق بالتصنيف».
كما استشهد نجم الزمالك السابق، بتصريح «نبيل معلول» مدرب تونس، بأنه يولى المباريات الودية أهمية كبرى، لدخولها فى حسابات التصنيف والقرعة، وهو ما ظهر فى جدية نسور قرطاج وفوزهم على كوستاريكا وإيران ودياً.
تجدر الإشارة إلى أن منتخب مصر اصطدم بشقيقه التونسى فى مجموعة واحدة ضمن تصفيات كأس أمم أفريقيا 2019، بسبب تراجع تصنيفه، حيث حل بين منتخبات الفئة الثانية خلال إجراء القرعة.