مصر تنتصر

في أزمة كهربا الأهلي يلاعب الزمالك بـ «البيضة والحجر»

56

«مضى ولا ما مضاش» مقولة باتت تتردد كثيرا في الآونة الأخيرة بين جماهير الكرة المصرية وليس الأهلاوية فقط، عن حقيقة توقيع محمود عبدالمنعم كهربا للنادي الأهلي، خاصة بعد نفي مسئولي القلعة الحمراء صحة التعاقد مع لاعب الزمالك السابق وديسبرتيفو أفيس البرتغالي الحالي.

مصطفى يحيى

أمير توفيق مدير التعاقدات بالأهلى، أثار اللغط مؤخرًا بعد تصريحاته التى أكد خلالها أن النادى لم يتعاقد مع كهربا كما تردد، بل إنه لم يدخل فى مفاوضات من الأساس مع اللاعب لضمه فى الفترة المقبلة، وأنه ليس له علاقة باحترافه، وأنه حال رغبة التعاقد معه سيكون الحديث مع ناديه البرتغالى، ما فتح باب التكهنات حول صحة وحقيقة الأمر، أو أن الأهلى قرر التراجع عن الصفقة خوفا من تهديدات رئيس الزمالك بفتح باب التفاوض مع نصف لاعبى الأحمر.

فى المقابل خرج كهربا بعدة تصرفات تؤكد توقيعه فعليا للأهلى، آخرها زيارته للقاهرة مؤخرًا واجتماعه مع بعض مسئولى الأحمر – وفقا لتأكيدات مصادر – بخلاف قيام اللاعب بنشر صورة سابقة له بصفحته الرسمية بموقع «فيسبوك» بفانلة الأهلى وقت مشاركته مع فريقه الأول فى مباراة أتلتيكو مدريد الودية، فى ديسمبر 2017، والتى خُصص دخلها لصالح ضحايا الإرهاب فى مصر، ومن قبل إعلان اللاعب أن جمهور الأهلى هو «عضلاته» ومصدر قوته فيما يدور بشأن أزمته مع الزمالك.

هذه المواقف المتضادة دفعت جماهير الأهلى إلى تدشين هاشتاج تحت عنوان «كهروب أهلاوى» وآخر باسم «خطيب يا ريسنا كهربا شارينا»، لحث مسئولى النادى على عدم التراجع فى التعاقد مع اللاعب وإنهاء هذه الصفقة بأى شكل كان.

وعلمت «أكتوبر» أن الأهلى كان قد أنهى الاتفاق مع كهربا بعد نهاية الموسم الماضى، لانضمامه للأحمر بعد الخروج للاحتراف لنصف موسم، فى حين وضع النادى الرتوش الأخيرة لتعاقده مع اللاعب خلال زيارته الأخيرة للقاهرة، والتى شهدت الاتفاق على جميع الأمور المتعلقة بالصفقة بما فيها المالية، والتى نالت رضاه بعدما تم وضعه ضمن نجوم الفئة الأولى، وبات إعلانها مسألة وقت ليس أكثر.

مصدر مطلع بالنادى الأهلى، أكد لـ «أكتوبر» أن الأهلى حصل على توقيع كهربا لكى ينضم لصفوف الفريق فى يناير المقبل لمدة 4 مواسم ونصف، مضيفا أنه تم تسديد نصف الشرط الجزائى لنادى أفيش بـ400 ألف دولار، واللاعب لم يحصل على أى مقدم تعاقد، مؤكدا أن صفقة كهربا ستُكلّف الأهلى حوالي60 مليون جنيه، بواقع 55 مليونا للاعب فى مدة التعاقد، و5 ملايين كشرط جزائى مع نادى أفيش.

ولكن وفقا لمصدر آخر داخل الأهلى فإن مسئولى النادى يفضلون عدم إعلان التعاقد مع كهربا لعدة أسباب، أبرزها حسم بعض التفاصيل فيما يتعلق بالشرط الجزائى الخاص باللاعب فى عقده مع نادى أفيش، وكذا عدم إثارة البلبلة فى الوقت الحالى بين جماهير القطبين فى ظل الأجواء المشحونة بينهما، والالتزام بالمدة القانونية للتفاوض وتوقيع العقود حتى لا يقع الأهلى تحت طائلة العقوبات، عدم تشتيت فكر لاعبى الأهلى حرصا على استقرار الفريق والاستمرار فى تحقيق النتائج الإيجابية، تضليل مجلس إدارة نادى الزمالك برئاسة مرتضى منصور لتجنب ما قد يصنعه من أزمات تهدد استقرار الفريق الأحمر، خاصة بعد تهديداته مؤخرا بالدخول فى مفاوضات مع نصف لاعبى الأهلي، التريث فى حسم الصفقة بعد تكليف الشئون القانونية بالنادى وخبير لوائح دولى للتأكد من قانونية وقوة موقف الأهلى فى هذه الصفقة، خاصة أن الزمالك هدد بتصعيد الموقف حال انتقاله للفريق الأحمر لذا يتطلع مسئولو الأخير لتأمين موقفهم فى هذه الصفقة.