رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

سلطنة عُمان تستعرض خططها الاستثمارية في الطاقة النظيفة والمتجددة خلال أول حوار إقليمي لتغير المناخ

98

أكدت سلطنة عُمان أنها قامت بتنفيذ خططها للاستثمار في الطاقة النظيفة والمتجددة من خلال عدد من المشروعات في مجال الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والتي أثبتت الدراسات العلمية فاعليتها في السلطنة، مشيرة إلى أنها أنشأت جهازاً خاصاً بالاستثمار يضع ضمن أولوياته الاستثمارات الصديقة للبيئة، ولديه الجاهزية للدخول في استثمارات وشراكات إقليمية ودولية متى ما توفرت العوامل المحفزة والفرص المناسبة.

جاء ذلك خلال كلمة السلطنة في أول حوار إقليمي حول تغير المناخ والذي عُقد في العاصمة الإماراتية أبوظبي أمس بمشاركة المبعوث الرئاسي الأمريكي لشئون المناخ جون كيري، وألقى كلمة عُمان الدكتور عبدالله بن علي العمري رئيس هيئة البيئة بالسلطنة.

وأكد رئيس هيئة البيئة العُمانية خلال كلمته، أن السلطنة تسعى لبذل مزيد من الجهد في مضمار تنويع مصادر الدخل والنظر في كيفية الاستفادة من البدائل المولدة للطاقة إلى جانب وضع الخطط الاستراتيجية اللازمة لتحقيق ذلك.

وأشار إلى أن الحكومة العُمانية أقرت في عام 2019م الاستراتيجية الوطنية للتكيف والتخفيف من التغيرات المناخية، موضحاً أن الرؤية المستقبلية للسلطنة “عُمان 2040” تضمنت أهدافاً واضحة لتنفيذ هذه الاستراتيجية، وتعكف الجهات المختصة في السلطنة على وضع تلك الأهداف محل التنفيذ من خلال مجموعة من البرامج والخطط، والتي من بينها الاستثمار في الطاقة النظيفة وخفض نسب غازات الاحتباس الحراري.

وأوضح أيضاً أن هذا التوجه يتوافق مع تقرير السلطنة للمساهمات المحددة وطنياً، والذي تم تسليمه إلى سكرتارية اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ في شهر أكتوبر عام 2015م، وقد ضمنت عُمان فيه هدفاً طموحاً لخفض انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 2% بحلول عام 2030م.