رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

«13» أم «43» درع الدوري لمين؟

226

اقتربت سطور النهاية لأحد أشرس مواسم الدورى المصرى فى المنافسة على لقبه حتى الرمق الأخير، الذى أصبح نادى الزمالك على بعد مباراتين من حصد لقب موسم 20-2021 ليحقق الدرع رقم 13 فى تاريخه، والذى قد يكون الأغلى بسبب عدم الاستقرار الإدارى الذى مر به هذا الموسم بدءا من تجميد مجلس مرتضى منصور وتعيين لجنة عماد عبدالعزيز ثم تعيين لجنة حسين لبيب، فلم يتبق سوى جولتين على نهاية المسابقة، حيث يواجه الأبيض نظيره الإنتاج الحربى بالجولة قبل الأخيرة ثم يختتم بلقاء البنك الأهلى، فيما سيواجه منافسه النادى الأهلى –صاحب الرقم القياسى بحصد اللقب بـ 42- كلا من الجونة ثم أسوان بالجولتين الأخيرتين تواليا، وفارق النقاط يصب فى صالح القلعة البيضاء.

وشهد الدورى المصرى تنافسا قويا على لقبه فى عدة مواسم بهذا الفارق المتقارب من النقاط، كما فى الإحصائية التالية:

مصطفى يحيى- محمد الفرماوى

أولا- تساوى فى النقاط والحسم بفارق مواجهات أو أهداف أو لقاء فاصل:

موسم 49-50 حسمه الأهلى بالفوز فى لقاء فاصل أمام الترسانة 2-1 بعد تساويهما بالنقاط بـ23، 50-51 حسمه الأهلى بفارق الأهداف عن الزمالك بعد تساويهما بالنقاط بـ25، 57-58 حسمه الأهلى بالفوز بلقاءين فاصلين أمام الزمالك بعد دورى مجموعتين.

62-63 حسمه الترسانة بعد تصدره لدورة تحديد البطل أمام الأهلى والزمالك والقناة المتصدرين من دورى مجموعتين، 63-64 حسمه الزمالك بالفوز بمباراتين فاصلتين أمام الترسانة بعد دورى مجموعتين.

75-76 حسمه الأهلى بالفوز بمباراتين فاصلتين أمام غزل المحلة عقب دورى مجموعتين، 87-88 حسمه الزمالك بفارق الأهداف عن الأهلى بعد تساويهما بالنقاط بـ53.

90-91 حسمه الإسماعيلى بالفوز بمباراة فاصلة على الأهلى بعد تعادلهما بالنقاط بـ51، 93-94 حسمه الأهلى بالفوز بلقاء فاصل أمام الإسماعيلى بعد تعادلهما بالنقاط بـ39، 2009 حسمه الأهلى بمباراة فاصلة مع الإسماعيلى بعد تعادلهما بالنقاط بـ63.

2014 حسمه الأهلى بعد تفوقه فى مواجهات حاسمة مع المتصدرين لدورى المجموعتين «الزمالك وسموحة وبتروجيت».

ثانيا- فارق نقطة:

55-56 الأهلى 28 والزمالك 27، 59-60 الزمالك 28 والأهلى 27، 72-73 غزل المحلة 33 والزمالك 32، 80-82 الأهلى 41 والزمالك 40، 82-83 المقاولون 34 والزمالك 33، ٢٠٠٢-2003 الزمالك 67 نقطة والأهلى 66 فى الدورى الملقب بـ «دورى سيد عبدالنعيم» صاحب هدف إنبى فى الأهلى الذى حرمه من اللقب.

ثالثا- نقطتان:

52-53 الأهلى 28 والزمالك 26، 53-54 الأهلى 26 والزمالك 24، 83-84 الزمالك 36 والأهلى 34، 01-2002 الإسماعيلى 66 والأهلى 64.

رابعا- 3 نقاط:

61-62 الأهلى 29 والزمالك 26، 81-82 الأهلى 40 والزمالك 37، 84-85 الأهلى 35 والزمالك32، 91-92 الزمالك 40 والإسماعيلى 37.

خامسا- 4 نقاط:

48-49 الأهلى 29 نقطة والترسانة 25، 65-66 الأولمبى30 والزمالك 26، 66-67 الإسماعيلى 36 والأهلى 32، 79-80 الأهلى 50 والزمالك 46، 86-87 الأهلى 50 والزمالك 46، 95-96 الأهلى70 و الزمالك 66.

سادسا- نقاط:

60-61 الأهلى 28 والزمالك 23، 76-77 الأهلى 50 والزمالك 45، 88-89 الأهلى 54 والزمالك 49، 06-2007 الأهلى 73 والزمالك 68، 10-2011 الأهلى 61 والزمالك 56، 06- 2007 الأهلى 73 والزمالك 68، 10-2011 الأهلى 61 والزمالك 56.

سابعا- 6 نقاط:

85-86 الأهلى 35 والزمالك 29، 92-93 الزمالك 45 والأهلى 39، 95-96 الأهلى 70 والزمالك 66، 97-98 الأهلى 68 والزمالك 62، 99-2000 الأهلى 60 والإسماعيلى 54.

الأهلى يحاول لملمة الصفوف

ورغم غضب مسئولى وجماهير الأهلى من اقتراب خسارة اللقب 43 بسبب تعرض فريق الأهلى لنزيف النقاط وتسبب لاعبيه وجهازهم الفنى بقيادة بيتسو موسيمانى فى هذا الوضع الحرج، إلا أن محمود الخطيب رئيس النادى حاول لملمة الصفوف داخل الفريق وعدم انتقاد اللاعبين فى ظل تأكيده للمقربين منه تقديره لجهدهم طوال موسمين متتاليين ونجاحهم فى حصد كثير من البطولات خلال تلك الفترة أبرزها لقبان لدورى أبطال أفريقيا فى 7 أشهر فقط بجانب سوبر أفريقى ودورى وكأس وبرونزية مونديال الأندية.

وتابع المصدر بأن الخطيب لن يقسو على لاعبى الفريق فى ظل إدراكه أنهم يعانون من إجهاد رهيب بدنيا خاصة مع مشاركتهم فى جميع المسابقات المحلية والقارية بشكل متتال، مقارنة بالمنافس الذى حصل على راحة لمدة 35 يوما.

ويحاول مسئولو الأهلى دفع لاعبى الفريق للتركيز على البطولات المقبلة خاصة كأس مصر وكأسى السوبر الأفريقى والمصرى، مع التجهيز لدعم الفريق بالصفقات المطلوبة للموسم المقبل من موسيمانى.

 

الجماهير تطالب اللاعبين بحسم اللقب

باقى على تحقيق اللقب خطوة

 واصل الفريق الأول لكرة القدم بنادى الزمالك تصدره لمسابقة الدورى الممتاز، واقترب بشدة من تحقيق البطولة رقم 13 فى تاريخه، والتى تعد الأغلى فى ظل حالة عدم الاستقرار الإدارى التى يمر بها النادى خلال الفترة الماضية والتى بدأت بتجميد مجلس المستشار مرتضى منصور وتعيين لجنة اللواء عماد عبد العزيز ثم تعيين لجنة الكابتن حسين لبيب، لتقترب البطولة من ميت عقبة لتذيب الجليد داخل النادى وتسعد الملايين من الجماهير العاشقة للكيان فى مصر والوطن العربى وإفريقيا، ويتبقى للفريق أسبوعين من مسابقة الدورى حيث يواجه الإنتاج الحربى ثم يختتم مواجهاته فى الأسبوع الأخير من المسابقة أمام البنك الأهلي.

التركيز والتدوير

 ويواصل الجهاز الفنى بقيادة الفرنسى باتريس كارتيرون استعدادته للمواجهات الحاسمة بتجهيز كل اللاعبين، تحسبا للغيابات المفاجئة التى قد تحدث نتيجة للإصابات أو الإيقافات، فى ظل الضغط الكبير للمباريات الذى يتعرض له كل فرق الدورى باللعب كل ثلاثة أيام للانتهاء من الموسم الطويل فى الموعد المحدد، وللتغلب على هذه المشكلة اتبع كارتيرون سياسة التدوير بين كل اللاعبين، حيث قام بإشراك محمد أبو جبل بعد أن استعان بمحمود عبد جنش فى العديد من اللقاءات، وشارك حازم إمام بعد تألق التونسى حمزة المثلوثى خلال اللقاءات السابقة والاستعانة بكل عناصر الفريق لتحقيق بطولة هامة ينتظرها كل محبى النادي، وطالب الفرنسى جميع اللاعبين بالتركيز داخل الملعب وعدم التسرع فى إنهاء الهجمات للفوز خلال اللقاءات المتبقية والحفاظ على فارق النقاط مع النادى الأهلى وحصد اللقب.

 وفى سياق الاستعداد للقاءات الهامة شارك كل اللاعبين فى التدريبات التى أقيمت على ملعب عبد اللطيف أبو رجيلة، بعد إعطاء راحة للاعبين المشاركين فى لقاء سيراميكا كليوباترا، وحرص الجهاز الفنى على تصحيح الأخطاء التى وقع فيها بعض لاعبى الفريق أثناء اللقاءات وطالب كارتيرون من اللاعبين عدم الاحتفاظ بالكرة أكثر من اللازم، حيث طالب كلا من محمود عبد الرازق شيكابالا وأشرف بن شرقى وإمام عاشور الاستفادة من السرعات والمهارات الجيدة لهم فى خدمة الفريق ككل والابتعاد عن اللعب الفردى وسرعة نقل الكرة فى حالة الارتداد من الدفاع للهجوم، وحرص كل من أسامة نبيه وأحمد عبد المقصود على تقسيم اللاعبين لمجموعات، وعمل تدريبات ترفيهية قبل التقسيمة الرئيسية بمشاركة ثلاثى حراس المرمى.

 وعن الحالة التى أثيرت حول التغييرات العديدة فى تشكيل فريق كل مباراة أكد الفرنسى كارتيرون بأن الفريق بأكمله جاهز للمشاركة فى المباريات طبقا لمعطيات اللقاء ونقاط القوة والضعف فى الفريق الذى نواجهه، ويأتى وضع التشكيل بعد دراسة جيدة للمنافس، وأشار إلى أنه تم تجهيز كل اللاعبين فى المعسكر الماضى ووضح ذلك فى مستوى العديد من اللاعبين منهم التونسى حمزة المثلوثى ومروان حمدى وإسلام جابر وسيف الدين الجزيري، والفريق فى حاجة لكل اللاعبين فى ظل ضغط المباريات المتتالية، وأضاف بأن الفريق والجهاز الفنى لا ينظرون إلى الأصوات التى تردد بأن الدورى انتهى، وهو ما لا يحدث بالفعل، لأن الفريق متبقى له مباراتان قد يغيروا كل شيء، وهدفنا هو الفوز فى كل اللقاءات وعدم النظر لوضع المنافس وعدم الالتفات إلى هذه التصريحات.

مكافآت

 وفى نفس الإطار طالب المجلس المؤقت برئاسة الكابتن حسين لبيب كل اللاعبين بالتركيز خلال اللقاءات الحاسمة لتحقيق البطولة الغالية وعودتها إلى ميت عقبة بعد غياب 5 سنوات، ووعد لبيب اللاعبين بمضاعفة المكافآت فى حالة الفوز باللقاءات المتبقية وحصد اللقب، ويسابق المجلس المؤقت الزمن للانتهاء من ملف الصفقات الجديدة التى اتفق مع الجهاز الفنى على ضمها طبقا للاحتياجات الفنية للفريق، وحسم ملف عودة المعارين، ووصل المجلس إلى اتفاق مبدئى مع سمير حلبية رئيس مجلس إدارة النادى المصرى البورسعيدى على انتقال الظهير الأيمن كريم العراقى لنادى الزمالك، والتفاوض مع العديد من الأسماء فى خط الوسط والهجوم والإعلان عنها بعد نهاية الموسم.