رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

ضربة ناجحة لرجال من ذهب فى 72 ساعة

575

لم تمضِ 72 ساعة على بث الإخوانى الإرهابى الهارب عبد الله الشريف المقيم فى تركيا فيديو التسريب المفبرك صباح يوم الجمعة قبل الماضى إلا وكانت أجهزة الأمن فى الدولة المصرية ممثلة فى قطاع الأمن الوطنى برئاسة ثعلب الأمن الوطنى اللواء عادل جعفر مساعد الوزير لقطاع الأمن الوطنى يعمل برجاله فى خلية نحل يتابعها ساعة بساعة اللواء محمود توفيق وزير الداخلية والذى طلب من كل قطاعات الأمن تقديم كافة المعلومات والتسهيلات لهؤلاء الأبطال الذين يعملون فى هذا القطاع الهام من دعم فنى ووسائل تقنية حديثة من القطاعات المختصة بذلك فى الداخلية لكشف الستار وحقيقة هذا الفيديو المفبرك والذى يكشفه المشاهد أو المستمع لأول وهلة أنه مفبرك وأن من قام بصناعته أغبياء من الدرجة الأولى وخلال 72 ساعة كان الوزير محمود توفيق قد توصل رجاله الذين يوصفون بأقل وصف بأنهم رجال من ذهب حيث وضعوا أمامه كل أطراف ذلك الفيديو الذى بثه هذا الخائن الذى يوصف بالغباء ومعه الأطراف الثلاثة، النصاب الذى ادعى أنه اللواء فاروق القاضى وهو لا يعلم أن هذا اللواء توفى إلى رحمة الله منذ عام مضى فى عام 2020 وأن اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية لم يكن ضابطًا بالجيش المصرى وإنما كان ضابطا بالشرطة المصرية وآخر عمل تولاه كان منصب مساعد الوزير مديرًا لأمن الجيزة، أما الطرف الثانى فهى تلك السيدة التى تعمل فى مجال المقاولات البسيطة والسمسرة، والثالث السمسار الذى يدعى وائل عبدالرحمن الذى أعزاه عبد الله الشريف بدفع 10 آلاف جنيه له، عن طريق شركة وسترن يونيون ولم يف بوعده. لم يصدق الثلاثة وهم أمام رجال الأمن الوطنى يعترفون بنصبهم وجريمتهم وأنهم شاركوا عناصر الجماعة الإرهابية فى إرهابهم وكذبهم على الشعب المصرى الذى لم تخدعه كل هذه الوسائل القذرة.

كل التحية لهؤلاء الأبطال، إنهم رجال من ذهب، كشفوا عن عناصر هذه الجريمة وخيانة الخلايا الإخوانية ممن يقيمون معنا فى مصر ويأكلون من خيرها ويشربون مياهها ويبيعون وطنيتهم مقابل حفنة من الجنيهات لهؤلاء الخونة الإرهابيين الكاذبين دائمًا.

إن معركة الإخوان الإرهابيين مع الدولة المصرية لم ولن تنتهى بعد لأنهم فى معركة مع شعب مصر كله، ليس جيش مصر وشرطة مصر فحسب، وإنما مع الشعب المصرى بكل أطيافه ولا يمكن لتنظيم إرهابى إسقاط دولة بجيشها وشرطتها وشعبها الواعى.. كل التحية لرجال الأمن الوطنى وأبطال الداخلية وعلى رأسهم الوزير النشط محمود توفيق وزير الداخلية ومساعده ثعلب الأمن الوطنى اللواء عدل جعفر مساعد الوزير رئيس قطاع الأمن الوطنى وكل التحية لجميع رجال الشرطة على جهودهم المتواصلة.

الزند رئيسًا شرفيًا لنادى قضاة مصر:

كل التحية لنادى قضاة مصر برئاسة المستشار محمد عبد المحسن منصور رئيس مجلس إدارة نادى قضاة مصر بعد أن اجتمع وقرر منح المستشار أحمد الزند وزير العدل الأسبق ورئيس نادى قضاة مصر السابق الرئاسة الشرفية للنادى، حيث أكد المستشار محمد عبد المحسن فى الاحتفال الذى أقيم بهذه المناسبة أن المستشار أحمد الزند قاد النادى خلال فترة من أصعب الفترات التى عاشتها مصر ووقف خلالها بكل قوة وعزة وكرامة ودافع عن القضاء والقضاة وناديهم والشعب المصرى بأكمله.

كل التحية للمستشار الزند بالرئاسة الشرفية للنادى وخلفه المستشار محمد عبد المحسن منصور رئيس نادى قضاة مصر الحالى ومجلس إدارة النادى وجميع القضاة.