رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

«30 يونيو».. استعادة وطن.. وبناء دولة

165

لم يكن ما يحدث منذ اختطاف الدولة على أيدى الجماعة الإرهابية غائبًا عن الشعب المصري.. فقد بدأت الخطوات الأولى لاختطاف الوطن عقب تصدر جماعة الإخوان الإرهابية للمشهد على أنها صاحبة الثورة فى يناير 2011، واستغلت حالة الحراك الشعبى لتقفز إلى كرسي الحكم ظنًا منها أن الشعب المصرى يمكن أن يفرط فى دولته.. لكن حساباتهم انهارت عندما أدرك الشعب العملية الممنهجة لاختطاف دولته من خلال «أخونة المؤسسات».. ولم تبالى الجماعة الإرهابية بانكشاف مخططاتها فواصلت المسير فى غيها.

تحرك الشعب المصرى منتفضًا فى ذلك الوقت وخرجت الجموع مطالبة بإسقاط حكم المرشد فى مشهد أبهر العالم ليدل على أن الشعب صاحب الحضارة لا يمكن أن يترك دولته تختطفها جماعة إرهابية لتقذف بها فى آتون الفوضى، وخرجت الملايين تطالب بإسقاط النظام، وإعادة بناء الدولة.. وألتف الشعب حول الوطن عقب إزاحة تلك الجماعة الإرهابية عن الحكم وبدأ ملحمة جديدة خلف قيادته التى ناداها لتولى المسئولية.

فاصطف الشعب أمام اللجان الانتخابية لانتخاب الرئيس عبد الفتاح السيسي معلنًا تأييده الكامل لرؤيته فى بناء الدولة.. ويبدأ الرئيس منذ 2014 ملحمة تثبيت أركان الدولة وبنائها ومواجهة التحديات، وعلى مدى ثمانى سنوات استطاع القائد والشعب بناء دولة قوية.. معلنًا الجمهورية الجديدة.