رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

5 أعراض لانسداد القناة الدمعية عند الأطفال

100

منال سليم

يعد انسداد القناة الدمعية عند الأطفال أحد العيوب الخلقية التى يولد بها الطفل ويمكن للطبيب علاجها قبل أن تسد بالكامل وتتسبب بمضاعفات خطيرة على العين.

وتقول الدكتورة هبة متى استشارى طب وجراحة العيون أن انسداد القناة الدمعية شائع بين الرضع حيث يعتبر ضيق أو انسداد القناة الدمعية الخلقى من المشاكل الشائعة جدا لدى الأطفال الرضع وحديثى الولادة، ويجب الانتباه لهذه المشكلة بشكل مبكر. وهى تصيب طفلا من كل 15 طفلا حديث الولادة.

وأوضحت د. هبة أن القناة الدمعية هى قناة تصل بين كيس الدمع (الموجود فى المنطقة تحت الزاوية الداخلية للجفن السفلي) وبين الأنف، ولذلك تسمى بالقناة الدمعية الأنفية.

وأسباب انسداد القناة الدمعية عند الرضع عادة ما يكون السبب خلقيا؛ حيث يولد الطفل وجهاز تصريف الدمع لديه غير متطور بشكل كامل فيكون هناك ضيق فى القناة الدمعية الأنفية أو فشل انفتاح نهايتها على شكل غشاء رقيق يسد الفتحة (صمام) التى تفرغ الدمع فى الأنف.

وأشارت د. هبة إلى أن أعراض انسداد القناة الدمعية تظهر الأعراض عادة خلال الأسابيع الـ 12 الأولى من حياة الرضيع. وهى تشمل زيادة الدموع وسيلانها دون وجود احتقان فى الملتحمة، ويحدث ذلك بشكل مستمر فى حال انسداد القناة الدمعية، أما فى حال تضيقها فيصبح أكثر وضوحا فى ظروف ازدياد إفراز الدمع (التعرض للبرودة أو الرياح أو أشعة الشمس). وغالبا ما تصيب عين واحدة ونادرا ما تصيب العينين.

وقالت الدكتورة أنه قد تحدث أعراض إضافية فتظهر إفرازات مخاطية فى العين وتلتصق الأجفان عند استيقاظ الطفل من النوم، وقد يتطور الالتهاب إلى التهاب حاد بكيس الدمع فيحدث احمرار وانتفاخ وألم فى الجانب الأنفى للجفن السفلى وتحته.

وأضافت د. هبة إلى ضرورة أن يكون علاج انسداد القناة الدمعية عند الأطفال الرضع الذين يعانون من انسداد القناة الدمعية الخلقى بالتدخل الجراحى لفتح القناة فى حالة عدم تنظيفها تلقاء نفسها وفى الحالات الشديدة الذى يعانى الطفل من مشاكل كبيرة تتطلب إجراء جراحة ومنهم من يشفون تلقائيا قبل إتمام عامهم الأول، ومنهم من يحتاج للمساعدة، على ذلك نوصى الأم بالقيام ببعض العلاجات المنزلية:

المحافظة على نظافة العين وتنظيف الأجفان بمناديل مبللة بماء فاتر، وفى حال وجود إفرازت مرافقة يجب استخدام مضادات حيوية موضعية (قطرة أو مرهم) لعدة أيام.

تدليك مجرى الدمع: يجرى من قبل الأم فى حال عدم وجود التهابات مرافقة، حيث تقوم بغسيل يديها جيدا ثم تضع السبابة على الزاوية الداخلية للعين وتحرك بلطف للأسفل باتجاه جانب الأنف، تكرر ذلك 2-3 مرات يوميا ولمدة شهرين أو أكثر.

يعالج التهاب الكيس الدمعى بالكمادات الدافئة وتدليكه بلطف مع إعطاء المضادات الحيوية .