رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

سيناريو خروج الفراعنة من مأزق الأهلي وغينيا

460

رغم تبقي ما يزيد على الأسبوعين على موعد مباراة منتخب مصر مع نظيره الغيني ضمن التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم «كوت ديفوار 2023»، إلا أن الحديث عن هذه المواجهة ظل الشغل الشاغل داخل أروقة اتحاد كرة القدم؛ خلال الفترة الماضية بسبب أزمة احتمالية غياب نجوم الأهلي.
ويحل منتخب مصر ضيفاً على غينيا، يوم 14 يونيو المقبل، فى إطار الجولة الخامسة من المجموعة الرابعة بالتصفيات القارية، ويتصدر الفراعنة برصيد 9 نقاط متفوقاً بفارق الأهداف عن منافسه الغيني، فيما يأتي منتخبي مالاوي وإثيوبيا ثالثاً ورابعاً برصيد 3 نقاط.
منتخب مصر مهدد بفقدان خدمات لاعبي الأهلي أمام غينيا؛ بسبب ارتباط المارد الأحمر بخوض نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا 2022-2023، حيث يستضيف الوداد المغربي فى القاهرة يوم 4 يونيو المقبل، على أن يحل ضيفاً عليه فى الدار البيضاء يوم 11 من الشهر ذاته، وذلك قبل 3 أيام فقط من مباراة الفراعنة، كما أنه من المتوقع عودة بعثة الأحمر إلى مصر يوم 13 يونيو.
السويسري مارسيل كولر؛ مدرب الأهلي، علق على الأزمة قائلاً: «على المنتخب التعايش مع هذه الظروف»، من جانبه أكد محمد غرابة، مدير منتخب مصر، أن لاعبي المارد الأحمر سوف يتواجدون بشكل طبيعي داخل معسكر الفراعنة وأمام غينيا مثلهم مثل باقي اللاعبين.
وقد خاطب اتحاد كرة القدم نظيره الأفريقي «كاف» منذ شهر مارس الماضي، ولكنه تفاجأ من تجاهل وصمت تام، قبل أن يصله خطاب رسمي من الاتحاد الغيني بتحديد موعد المباراة، وقد حاول «الجبلاية» التفاوض معه على التأجيل لمدة 24 أو 48 ساعة إلا أن غينيا مرتبطة بمباراة ودية مع البرازيل يوم 17 يونيو.
اتحاد كرة القدم يعتزم التقدم بشكوى واحتجاج رسمي إلى «كاف» رغم وجود يقين لدى أعضائه بأن شيئا لن يتغير، ولكنه يهدف إلى تسجيل موقف وحفظ حقوقه المستقبلية.
الجهاز الفني لمنتخب مصر، بقيادة البرتغالي روي فيتوريا، كانت لديه الرغبة فى أن يتواجد لاعبي الأهلي ضمن المعسكر الإعدادي منذ بدايته استعداداً لمواجهة غينيا، ولكنه تنفس الصعداء بعدما اطمأن لإمكانية تواجدهم فى المباراة.
وجاء تأهل الوداد المغربي بدلاً من صن داونز الجنوب إفريقي لمواجهة الأهلي فى نهائي دوري أبطال إفريقيا بمثابة المنقذ للمنتخب مصر، حيث اختارت غينيا مواجهة الفراعنة فى المغرب بسبب مشاكل بشأن مطابقة ملاعبها لاشتراطات «كاف».
منتخب مصر اتفق مع الأهلي على بقاء اللاعبين المختارين لتمثيل الفراعنة فى المغرب وعدم عودتهم للقاهرة عقب الانتهاء من مواجهة إياب نهائي أبطال إفريقيا، وذلك قبل 3 أيام فقط من مواجهة غينيا.
وصدم الجهاز الفني لمنتخب مصر بعدما تلقى تعليمات من نظيره فى النادي الأهلي بضرورة مراعاة الحالة البدنية والصحية للاعبيه قبل مواجهة غينيا، خاصة الحارس محمد الشناوي الذي يتوقع وقتها أن يكون عائدا من الإصابة ويخوض مواجهة الوداد بمساعدة حقنة مسكنة.