30 يــونــيــو .. إرادة شـعـــــــب

عمولات الصفقات تطيح بكبار الزمالك في ميركاتو الصيف

111

يبدو أن سوق الانتقالات الصيفية انطلق مبكراً بالنسبة لنادي الزمالك، فالحديث داخل أسوار القلعة البيضاء لا يتوقف عن عزم رئيس مجلس الإدارة، التخلى عن النجوم الكبار بصفوف الفريق الأول لكرة القدم، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، والتى تعقب انتهاء الموسم الحالى 2018-2019.

ويمتلك الزمالك فريقًا شابًا يبلغ متوسط أعمار لاعبيه 26.6 سنة، وهو يأتى فى المركز الحادى عشر بقائمة فرق الدورى أصحاب متوسط الأعمار الصغيرة، علماً بأن منافسه التقليدى الأهلى يأتى فى المركز السادس عشر بـ27.4 سنة، واحتل بيراميدز المركز الرابع بـ25.8 سنة، بينما الإسماعيلى فى المركز الأول بـ25.1 سنة.
وتضم صفوف الزمالك 7 لاعبين تجاوزوا حاجز الثلاثين عاماً، هم «أيمن حفني، عماد السيد، خالد بوطيب، محمود جنش، حازم إمام، طارق حامد، بهاء مجدي».
ويسعى رئيس مجلس إدارة الزمالك للتخلص من النجوم الكبار وجنى أموال كثيرة من وراء تسويقهم، لاستغلالها فى تدعيم صفوف الفريق وتعويضهم بلاعبين أصغر سناً.
البداية مع مركز حراسة المرمى، حيث سيتم الاستغناء عن خدمات «عماد السيد» صاحب الـ33 عاماً، لصالح أحد أندية وسط جدول الدورى الممتاز، فمنذ قدومه من إنبى لم ينجح فى فرض نفسه على التشكيل الأساسي، ولم يقنع المدرب السويسرى «كريستان جروس»، حتى عندما اضطر للدفع به أثناء إيقاف «محمود عبدالرحيم جنش»، ظهر بمستوى متواضع ومهزوز.
وقد يكون الموسم الحالى هو الأخير لـ «جنش» فى حراسة عرين الأبيض، رغم تألقه ومستواه المميز الذى أهله للانضمام إلى المنتخب الوطنى الأول، وذلك وفق اتفاق مع رئيس الزمالك يسمح له بالانتقال معاراً إلى أحد الأندية الخليجية، لمدة عام أو عامين، يحصل خلالهما على عائد مادى لتأمين مستقبله، خاصة مع وصوله إلى سن الـ32 عاماً.
وسيسعى رئيس الزمالك بقوة لاستقدام الثنائي، «محمد عواد» حارس الإسماعيلى المعار إلى الوحدة السعودي، و»محمد بسام» حارس طلائع الجيش، الأكثر محافظة على نظافة شباكه بالدورى الممتاز.
كما يستعد الظهير الأيسر «بهاء مجدي» للرحيل بسبب عدم إقناع الجهاز الفنى بقدراته، ورغبة الأخير فى التعاقد مع لاعب مميز ومحترف فى هذا المركز بجانب «عبدالله جمعة»، ونفس الأمر ينطبق على «حازم إمام» الذى يعانى من كثرة الإصابات.
وتعد علاقة صانع الألعاب «محمد إبراهيم» مع الزمالك شبه منتهية، فهو لايشارك مطلقاً ولا حتى كلاعب بديل، كما رفض تمديد عقده وطالب بمساواته مادياً بالأساسيين، وهو ما رفضه رئيس النادى وأكد أكثر من مرة استعداده لسماح برحيل اللاعب حتى وإن ذهب إلى الأهلى.
والمفاجأة ستكون فى الاستغناء عن المهاجم المغربى «خالد بو طيب»، الذى تعاقد معه الزمالك، مقابل 1.5 مليون يورو، فى يناير الماضي، إلا أن عدم تأقلمه والمستوى المتواضع الذى يقدمه حتى الآن، لن يشفع له فى الاستمرار أكثر من نصف موسم فقط.
ويأمل الزمالك فى ظهور «بوطيب» بشكل جيد مع المغرب فى كأس أمم أفريقيا المقبلة، من أجل تسويقه إلى أحد الأندية الخليجية.
ولا يخشى الزمالك على مركز رأس الحربة، فى ظل وجود «عمر السعيد»، وقرار استعادة خدمات الكونغولى «كاسونغو» والشاب «مصطفى محمد»، عقب انتهاء إعارتهما إلى الوحدة السعودى وطلائع الجيش.
وقد يلبى رئيس الزمالك رغبة إدارة بيراميدز بالحصول على خدمات «طارق حامد» ولاعبين آخرين فى صفقة تبادلية يرتدى من خلالها الثنائى «عبدالله السعيد» و«أحمد نبيل دونجا» القميص الأبيض.
ورغم إعلان الزمالك عودة «شيكابالا» بداية من الموسم المقبل، بناء على توصية من صديقه ومدير الكرة، «أمير مرتضى»، يعارض رئيس النادى الفكرة ويرغب فى إعارته، حيث يعتقد أنه لن يضيف للفريق مع بلوغه الـ33 عاماً، كما أنه لم ينس العلاقة القوية بين اللاعب ورئيس النادى السابق «ممدوح عباس».
ومن المتوقع أن يكون «أيمن حفني» صاحب الـ 34 عاماً، هو الناجى الوحيد من مذبحة الكبار، نظراً لعلاقته الطيبة برئيس الزمالك، حيث يكن له الكثير من الاحترام ويدافع عنه ويطالب الأجهزة الفنية بضرورة منحه فرصًا للمشاركة بشكل مستمر، لذلك سيستمر داخل أسوار القلعة البيضاء حتى الاعتزال تقديراً له.
وعلى جانب آخر، ورغم عدم تجاوزه الـ25 عاماً، سيكون «محمود كهربا»، خارج أسوار الزمالك، الصيف المقبل، بسبب كثرة أزماته سواء مع زملائه فى الفريق أو الجهاز الفنى وحتى مع الجماهير، خاصة أنه مطلوب من عدة أندية سعودية بعد تألقه بقميص اتحاد جدة، عام 2016.
ويتهم البعض داخل القلعة البيضاء، رئيس الزمالك ونجليه بمحاولة الاستفادة المالية، من خلال عمليات بيع وشراء اللاعبين والحصول على عمولات، وهو ما حدث فى المواسم الماضية، بشراء أكثر من 20 لاعباً وبيع مثلهما، من وإلى أندية الدورى الممتاز، قبل أن يفطن لطريقة جديدة وهى تسويق عدد لاعبين أقل ولكن ذا خبرة أكبر ومستوى أعلى لأندية خليجية.