30 يــونــيــو .. إرادة شـعـــــــب

المصرية للإتصالات: تكنولوجيا ( الفايبرهوم ) خلال عام

164

علا عبد الرشيد
كشف المهندس عادل حامد، الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب للشركة المصرية للاتصالات عن إطلاق خدمات التليفزيون التفاعلى خلال أيام، مشيرا إلى أن استراتيجية شركته تعتمد على محورين رئيسيين، هما التوسع الداخلى والخارجي.
وعن التوسعات الخارجية، أشار حامد فى لقاء صحفى إلى أن المصرية للاتصالات تستهدف أن تصبح المعبر الرئيسى لخدمات الإنترنت لقارة إفريقيا بعد الاستثمارات التى ضختها الفترة الماضية فى مجال الكابلات البحرية، موضحا أن شركته تستهدف مد كابلات الفايبر إلى المنازل مباشرة فيما يعرف بتكنولوجيا «الفايبر هوم» والتوزيع فى وحدات تجميع الكابلات الذكية خلال عام.
وأكد الرئيس التنفيذى لـ «المصرية»، أن زيادة سرعات خدمات الإنترنت الأرضى تنعكس بالإيجاب على تطور عملية التحول الرقمى فى مصر، وبناء وتنمية قدرات الإنسان المصرى طبقا لاستراتيجية التنمية المستدامة فى عام 2030، لافتا إلى أن باقات الإنترنت الجديدة التى أعلنتها الشركة مؤخرا من شأنها زيادة سرعات الاستخدام للمستهلك.
وأوضح أن أقل سعر باقة الإنترنت الأرضى الجديدة هو 120 جنيها شهريا، بالإضافة إلى 200 جنيه سعر الراوتر تدفع مرة واحدة عند الاشتراك وتتيح للعميل سعة استهلاك 140 جيجابيت بواقع 87 قرشا لكل جيجا، بدلا من 110 قروش فى الباقة القديمة.
وأوضح أن «المصرية» تغلبت على بطء خدمات الإنترنت فى مصر خلال الـ 6 شهور الماضية من خلال رفع كفاءة شبكة الاتصالات والخوادم بنسبة 40% إلى جانب تركيب خمسة آلاف كابينة لترتفع إلى 22 ألف كابينة، إضافة إلى زيادة عدد الوصلات الطرفية المدعومة بالفايبر بنسبة 11% . وقدر حامد حجم الاستثمارات المرصودة لرفع كفاءة الشبكة الرئيسية للاتصالات خلال 2019/2020 بنحو 17 مليار جنيه، وبلغ حجم استثمارات السنوات الخمس الماضية 26 مليار جنيه، مشيرا إلى أنه تم تقليل مدة تنفيذ مشروع رفع كفاءة البنية التحتية للاتصالات من 4 سنوات إلى عامين فقط.