مصر تنتصر

ما بين القاهرة ومسقط وصلالة وحتي فيينا فعاليات إبداعية فنية وثقافية

173

ما بين القاهرة و مسقط وصلالة و حتي فيينا ، تتواصل فعاليات إبداعية عمانية تعزز الجوانب الفنية والثقافية .

في اطار التعاون المشترك بين مصر وسلطنة عُمان في المجالات الفنية يحيى تامر حسنى، الخميس 15 أغسطس ، حفلا غنائيا ضخما في سلطنة عمان على مسرح المروج ، ويقدم لجمهوره خلال الحفل العديد من أغانيه.
تمهيدا له ذكرت العديد من التعليقات علي مواقع التواصل الاجتماعي انه تقديرا للشعب العماني الشقيق سيقدم مفاجأة سارة غير متوقعة لجمهوره على المسرح بحسب تأكيده للمقربين منه.

أمسية ثقافية بمشاركة
نخبة من الشعراء والفنانين

* كما اقيمت على مسرح أوبار بصلالة أمسية فنيّة ثقافية بمناسبة يوم النهضة نظمتها محافظة ظفار بمشاركة نخبة من الشعراء والفنانين .
اشتملت الأمسية على تقديم مجموعة من الفنون التقليدية بمشاركة الفرق الفنية العمانية بالإضافة إلى إلقاء الأبيات الشعرية المعبرة .
وتضمنت الأمسية تكريم الشعراء والفنانين ،ورؤساء الفرق الفنية.

التراث العُماني
في النمسا

* في فيينا تم افتتاح المعرض التشكيلي العُماني بالعاصمة النمساوية ، ويعد بمثابة نافذة تطل على الطبيعة والحياة الاجتماعية العمانية، وإحدى الجسور الثقافية التي تعزز العلاقات القائمة بين السلطنة و النمسا.
كما يعكس ما وصلت إليه الحركة الفنيّة في السلطنة من تقدم مع مساهمتها في المحافظة علي الموروث الثقافي العماني، حيث تولي السلطنة اهتماما بالغا بالفنانين من خلال تخصيص المراسم والجمعيات والمؤسسات المتخصصة التي ترعى مواهبهم وتحتضنها بطريقة تصقل إنتاجاتهم وإبداعاتهم.
قدم الفنانون العمانيون المشاركون مجموعة كبيرة من الأعمال تتنوّع بين الواقعية والتجريدية والمفاهيمية والحروفيات والنحت، حيث تسعى مجموعة سفراء الفن العماني لنشر ثقافة الفن التشكيلي العماني، وإبرازه عالميا بإقامة معارض تشكيلية مختلفة في دول العالم .
شارك الفنان العالمي بيتر هامبل وقال: سعدت كوني ضيف شرف هذا المعرض المتميز للفنانين العمانيين، وشاهدت فيه أعمالا تحمل قيمة فنية راقية وأساليب مختلفة؛ وهذا شيء جميل، ويعد ثراءً حضاريا للسلطنة.
وقال الفريد فيرديناند هوفر رئيس مؤسسة ArtMMH في فيينا: جاء المعرض متميزا للفنانين الذين أظهروا إمكانياتهم والإبداعات المتنوّعة لهم في إنتاج أعمال تشكيلية مميزة ولها قيمة فنية حقيقية . والجميل أن يأتي المعرض ضمن احتفالات السلطنة بيوم النهضة الذي زاد المعرض جمالا وطابعا وطنيا مميز.

المعرض العاشر
لمبدعات التصوير

تعكس الفعاليات العمانية الاستعداد الجيد مبكرا لخطط العمل .
في هذا الإطار أعلنت الجمعية العُمانية للتصوير الضوئي، أنها بدأت الإعداد مقدما لمجموعة من الفعاليات التحضيرية المصاحبة للمعرض العاشر للمصورات العُمانيات الذي سيتزامن إقامته مع احتفالات السلطنة بيوم المرأة العُمانية والذي يوافق يوم 17 أكتوبر المقبل.
تشمل الفعاليات المصاحبة مجموعة من الرحلات التطبيقية والحلقات العملية المكثفة.
للعام العاشر على التوالي يضم المعرض صورا بداعية لجميع أنواع التصوير من عدسات المصورات العُمانيات التي تعكس من خلالها رؤاهن وأفكارهن وتطلعاتهن من خلال انعكاس فكري يتوهج بالألوان و الأضواء.كما يتميز معرض هذا العام بإطلاق مسابقة مصاحبة له بعنوان (كولاج المرأة العُمانية) ،وتهدف لحشد إبداعات المصورات في إنتاج أعمال فنية تركيبية لمجموعة أجزاء من صور فوتوغرافية لتكوين عمل فني تركيبي مبتكر.و تشمل برامج الإعداد زيارة مجموعة من المناطق السياحية والأثرية التاريخية .