مصر تنتصر

أبل تعالج ثغرة أمنية تهدد بتسريب المعلومات اكتشفها الخبراء العمانيون

47

احتفت مواقع التواصل الاجتماعي  العربية والعالمية  بتقرير أعلنته  هيئة تقنية المعلومات فى سلطنة عمان عن استحقاق علمي  مهم حققه خبير عماني يعمل في المركز الوطني للسلامة المعلوماتية، فقد نجح في التوصل الي  اكتشاف ثغرة أمنية  خطيرة في نظام IOS الخاص بشركة أبل APPLE ، وتمكن من تحديد آليات التعامل معها .

 سجل هذا الانجاز  المركز الوطني  العماني للسلامة المعلوماتية   ممثلا في سيف الهنائي أخصائي ومحلل أمن المعلومات . علي الفور  تواصل المركز مع شركة أبل لتزويدها بتفاصيل هذه الثغرة، وبناءً على ذلك قامت الشركة بالتحقق منها ، ثم اتخاذ عدة تدابير منها إصلاح هذه الثغرة في الإصدار الأخير من نظام التشغيل 13 IOS .

من جانبها ذكرت  هيئة تقنية المعلومات أن شركة أبل قد وثقت هذا الاكتشاف باسم المركز الوطني  فى سلطنة عمان و باسم الخبير سيف الهنائي العماني في صفحتها الرسمية التي تعلن فيها عن الثغرات المكتشفة . وذكرت أن هذه الثغرة  تتمثل  في مشكلة أذونات (PERMISSIONS) تسمح بمنح أذن تنفيذ غير صحيح وغير مخول يمكن من تسريب معلومات المستخدمين.

مشروع حكومي  لمد شبكة الألياف

البصرية في جميع المحافظات

* في سياق متصل أعلنت الشركة العمانية للنطاق العريض تغطية أجزاء كبيرة في مختلف ولايات محافظات السلطنة بشبكة الألياف البصرية ضمن المشروع الحكومي المتكامل لذلك الغرض ، حيت تعد  في مرحلته الاولي لتغطية مليون وحدة سكنية بالألياف البصرية.

* في نفس التوقيت وقع مشروع جامعة عمان على اتفاقية لإنشاء أول مركز إقليمي يقام خارج الولايات المتحدة الأمريكية لجامعة كاليفورنيا بيركلي .

تصنيع أعلاف سمكية

وتطوير الاستزراع الأحيومائي

 في مجال اخر  تمكن مركز الاستزراع السمكي بواسطة فريق علمي من الخبراء والباحثين والفنيين العمانيين  من النجاح في تصنيع أعلاف جديدة من مواد خام من البيئة المحلية  يستطيع مربو الأسماك المستزرعة من تصنيعها محليا دون اللجوء للاستيراد ولهذا المنجز العلمي والاقتصادي دور في دعم المشاريع الوطنية  في السلطنة وتوسعها وزيادة إنتاجها وذلك بخفض  تكلفة تلك المشاريع. وتتركز أهمية عملية التصنيع التي نجح الباحثون العمانيون في التوصل إليها في استخدام مواد خام صديقة للبيئة وبأجهزة ومعدات بسيطة وغير مكلفة وبطريقة سهلة يمكن الإلمام بها وتطبيقها من قبل أصحاب المشاريع في فترة زمنية قصيرة.

 

كما يعكف  المركز التابع لوزارة الزراعة على تنفيذ العديد من الدراسات والبحوث العلمية لتطوير خطط الاستزراع الأحيومائي السمكي في السلطنة لعدد من أنواع الأسماك والثروات البحرية كالروبيان والحبار . كما ينفذ المركز أبحاثا في مجالات الأمن الغذائي وقد حقق العديد من المنجزات العلمية ذات البعد الاقتصادي والاستثماري مثل تطوير طرق تربية الأحياء المائية في المزارع لزيادة إنتاجيتها ،مع الاستفادة من الموارد الطبيعية والطاقة بكفاءة عالية .

لتفعيل خطط الاستزراع الأحيومائي قام فريق علمي بكادر بشري عماني في المركز بتنفيذ التجارب المخبرية والميدانية لتنمية وتطوير طرق تربية الأحياء المائية في قطاع الاستزراع السمكي ومنها: استزراع أسماك المياه العذبة والمستملحة في المزارع الريفية ، حيث تقوم فكرة الاستزراع الأحيومائي على الجمع بين تربية الأسماك وزراعة النباتات في حيز مائي مغلق لإنتاج محاصيل سمكية مثل البلطي النيلي ومحاصيل زراعية كالريحان والخس والطماطم وغيرها ، ويساهم هذا المشروع في تنمية ورفع كفاءة الاستزراع السمكي في مختلف محافظات السلطنة وتوفير فرص العمل للشباب العماني.

النشر العلمي

كما قام الخبراء والباحثين بإعداد ونشر عدد من الكتب العلمية في مجال الاستزراع التي تعد مرجعا علميا وبحثيا ودليلا اقتصاديا للمستثمرين الذين يتطلعون لتنفيذ المشاريع في السلطنة وتنوعت تلك المؤلفات العلمية وحملت عددا من العناوين مثل: أطلس المواقع المناسبة، والدليل الاستثماري ،والاستزراع في الأقفاص العائمة وتفريخ وتربية الهامور.