رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

ايام وليال عشر من الإبداع في مهرجان الثقافة العماني

1045

تحتفل سلطنة عُمان هذا العام بالعيد الوطنى التاسع والأربعين الذى يتوج انجازات سنوات نصف قرن حيث تحققت انجازات كبيرة .
ويعد الاهتمام برعاية الثقافة والفنون من محاورها الأساسية .
وعلي مدار الأسابيع القادمة تواكب فترة الاحتفالات العديد من الفعاليات ذات الزخم الكبير .

في مقدمتها مهرجان الثقافة العماني الذي يقام خلال الفترة من 14 إلى 23 من أكتوبر ، وسيشهد على مدار أيامه العشرة فعاليات أدبية وفنية في مختلف المحافظات بالشراكة مع القطاعات ذات الصلة ومؤسسات المجتمع المدني، إضافة إلى المؤسسات الحكومية محققا حراكًا ثقافيًّا يقدم نماذج إبداعية متعددة بهدف إبراز مهاراتها وصقلها، وتكوين أجيال متجددة من المبدعين.
يشكل المهرجان إضافة كبيرة للمشهد الابداعي ؛ فهو فعالية غير تقليدية تعمل على إبراز وصون التراث، كما يستهدف الفنانين والمبدعين والموهوبين من أفراد المجتمع بما يعمل على تعزيز أشكال التعبير الثقافي وتنوعه وتشجيع الإبداع والابتكار.
تكريم رائد النحت العماني
كما يحرص المهرجان على تكريم أحد المبدعين العمانيين في هذه الدورة وهو الفنان التشكيلي والنحات الراحل أيوب ملنج البلوشي رائد النحت العماني الحديث ، مما يعد مبادرة طيبة لتثمين إسهامات المبدعين من ناحية، وأيضًا التعريف بما قدموه من أعمال من ناحية أخرى.
وسيعمل المهرجان أيضًا على إبراز تعدد وتمازج الثقافات في إطار الدعوة الي نشر ثقافة السلام في ظل التألق التاريخي الذي يعد جزءًا لا يتجزأ من هوية السلطنة وإسهاماتها الحضارية الثقافية على مر العصور.
وتتنوع فعالياته وبرامجه المختلفة بين المسابقات والفنون المسرحية والأمسيات الشعرية والغنائية ومعارض الفنون التشكيلية، والتصوير ومعارض التراث غير المادي، إضافة إلى الشراكة المجتمعية عبر تعزيز دور الجمعيات المرتبطة بالثقافة في السلطنة، ما يؤكد دور المجتمع في المحافظة على إرثه الثقافي من خلال تمكين المبدعين من صون تراثهم والتعريف به، مع ابراز الدور الكبير الذي يقع على عاتق القطاع الخاص في ذلك الي جانب المؤسسات الحكومية لصون الإرث الثقافي.