عاجل

مصر تنتصر

البنية التحتية للاستثمار المصري

58

 

 

تعودنا أن لغة الأرقام لا تكذب ولا تجامل وعندما نضع الحقائق فى أرقام نكون قد قطعنا الشك باليقين ولا مجال للتسويف أو التشكيك وعندما قال الرئيس السيسى إن ما تم إنجازه فى مجالات البنية التحتية والطاقة والاتصالات يفوق ما تم إنجازه خلال العشرين عامًا الماضية !!

نعم إن ما تم خلال أربع سنوات فى مجالات الكهرباء والطاقة يعادل ضعف ما كان موجودًا قبل عام 2012 ، وإذا قلنا إن مصر بها ثلاث محطات لإنتاج الطاقة الكهربائية هى الأكبر فى الشرق الأوسط كله تكفى لتغطية الاحتياجات المحلية وفائض للتصدير وهو ما يعنى أن هناك فرصًا مؤكدة لجذب الاستثمارات الأجنبية وخاصة الشركات الكبرى  التى تتسابق من أجل الحصول على نصيب مما تقدمه مصر من تسهيلات اقتصادية، فى التشغيل بتوفير الطاقة اللازمة وبأسعار منافسة جدًا غير متوفرة فى أى منطقة أخرى كذلك توفير الكثير من أعباء الإنتاج عن طريق إيجاد مناطق استثمارية متكاملة وموانئ ومطارات جاهزة للنقل والتفريغ مع ربط كل ذلك بشبكة طرق عملاقة هى الأطول والأجود على مستوى القارة الأفريقية كلها.

وإذا قلنا إن مصر بها الآن موانئ بحرية ومطارات قادرة على تغطية حركة التجارة بين دول أفريقيا كلها والعالم الخارجى عبر الربط بين ثلاث قارات تمثل 80% من قوة العالم المعمور آسيا وأوروبا

وإفريقيا وحتى نكون أكثر مصداقية نقول إن مصر طبقًا للإحصائيات الدولية للطاقة قد حققت إنتاج الطاقة بمقدار 149,7 ميجا كهرباء مولدة واستخدام 120,2 ميجا، ليكون الفائض 29,5 ميجاوات ويمكن مضاعفة هذه الكمية عند الحاجة حيث إن المولدات العملاقة فى المحطات الجديدة لا تعمل بكل طاقتها وإنما فى حدود المطلوب، أما شبكة الطرق والأنفاق والكبارى ستتكلم بالأرقام وهى تعادل ضعف ما تم إنشاؤه خلال العشرين عامًا الماضية تم تنفيذ 8695 كيلو مترًا من الطرق الجديدة فى 11 محافظة تمثل 35% فقط من إجمالى الخطة الكلية لشبكة الطرق والتى تقترب من 20 ألف كيلو متر خلال الخمس سنوات القادمة إضافة إلى 3 أنفاق عملاقة لربط الوادى بسيناء عبر قناة السويس بطاقة حركة تعادل نفس حركة الطرق السطحية بل تتفوق عليها .. وللحديث بقية.