عاجل

رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

الدماء الجديدة فى حركة الشرطة

95

ما يلفت الانتباه فى حركة ترقيات وتنقلات ضباط الشرطة هذه المرة وهى التى صدرت يوم الأحد الماضى وقد أعلنها اللواء محمود توفيق مبكرًا عن موعدها بأسبوع كامل؛ لتنفذها القيادات على الفور فى اليوم التالى، ويكون اليوم هو موعد التنفيذ لجميع الرتب من الضباط، إن هذه الحركة بالفعل تضمنت تصعيد قيادات شابة ودماء جديدة تتولى القيادة فى منظومة العمل الأمنى وهو ما طلبه الرئيس عبدالفتاح السيسي،رئيس الجمهورية، من محمود توفيق بإعداد جيل جديد من القيادات الشرطية المستقبلية الشابة لتتولى قيادة العمل الأمنى وتنهض بالمنظومة الأمنية والخدمات الشرطية لمواجهة التحديات الأمنية الراهنة وكل صور وأشكال الجريمة ومكافحة الإرهاب.
لقد جاءت حركة ترقيات وتنقلات ضباط الشرطة هذا العام بقيادات شابة ودماء جديدة فى كل مجالات العمل الأمنى ليتم ترقية الرتب العليا والوسطى لتتولى القيادة الشرطية المستقبلية، حيث تم ترقية 28 مساعدًا للوزير ومدير أمن كان على رأسهم اللواء خالد شلبى الذى تم تعيينه مساعدًا للوزير لقطاع المنافذ والموانئ واللواء الدكتور محمود الجمسى مساعدًا للوزير لقطاع الحراسات والتأمين واللواء محمود العبودى مساعدًا للوزير لقطاع المخدرات والجريمة المنظمة واللواء دكتور مصطفى العدوى مساعدًا للوزير لقطاع الوثائق واللواء حسام الخولى مساعدًا للوزير لقطاع حقوق الإنسان واللواء محمود عبد العزيز مساعدًا للوزير لقطاع شرطة السياحة والآثار واللواء رضا سويلم مساعدًا للوزير لقطاع قوات الأمن واللواء هشام عبد الحميد مساعدًا للوزير للأمن الاقتصادى واللواء عاطف مهران مساعدًا للوزير لمنطقة سيناء واللواء حازم حماد مساعدًا للوزير لقطاع الأمانة العامة لوزارة الداخلية واللواء محمود حسن مساعدًا للوزير لمنطقة وسط الدلتا واللواء أحمد الخولى مساعدًا للوزير لشرق الدلتا واللواء ناصر محيى الدين مديرًا للإدارة العامة للإعلام والعلاقات بوزارة الداخلية واللواء عاصم داعش مديرًا لمباحث الأموال العامة واللواء سامح الرجباوى مديرًا للإدارة العامة لتأمين محور قناة السويس واللواء يحيى عبد الكريم مديرًا عامًا للإدارة العامة لمصلحة الجوازات والهجرة والجنسية واللواء هشام قدرى مديرًا لمباحث الضرائب والرسوم واللواء ناجح زكى مديرًا للإدارة العامة لمباحث المصنفات الفنية وحماية حقوق الملكية واللواء محمد الصروى للإدارة العامة للمكتب الفنى واللواء طارق الزواوى مديرًا للإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات.
أما حركة مديرى الأمن فقد شملت قيادات شابة جديدة حيث تم تعيين اللواء أحمد فاروق من حكمدار القاهرة إلى مدير لأمن المنوفية وتم ترقية اللواء سليمان شتا من نائب مدير أمن القاهرة لقطاع الشرق إلى نائب مدير أمن القاهرة العمومى (حكمدار العاصمة) بدرجة مدير عام مساعد وزير نظرًا لعطائه المستمر فى العمل الشرطى فى قطاع شرق القاهرة وترقية اللواء هشام أبو النصر ليتولى نائب مدير أمن القاهرة لقطاع الشرق بدرجة مدير عام (حكمدار قطاع شرق العاصمة).
وتم ترقية اللواء خالد العزب مديرًا لأمن كفر الشيخ وجمال سلمون نائبًا لمدير أمن كفر الشيخ (حكمدار لكفر الشيخ) وتم ترقية اللواء خالد إبراهيم مديرًا لأمن دمياط واللواء حسام بدرة نائبًا لمدير أمن دمياط (حكمدار دمياط) وترقية اللواء سيد سلطان نائبًا لمدير أمن الدقهلية حكمدار فى حين تم ترقية اللواء مصطفى كمال مديرًا للمباحث الجنائية بالدقهلية والعميد حسن النحراوى ليتولى رئيسًا لمباحث الدقهلية.
وفى قطاع الأمن العام تم تجديد الثقة فى اللواء علاء سليم مساعد الوزير رئيس قطاع الأمن العام نظرًا لعطائه المستمر وتم ترقية اللواء أحمد الخطيب ليتولى مدير الإدارة العامة لتراخيص السلاح بقطاع الأمن العام، وتم ترقية اللواء إسلام البدرى ليتولى مهام مدير الإدارة العامة لمصلحة أمن الموانئ نظرًا لعطائه المستمر، حيث كان يتولى منصب وكيل أول المصلحة وقبلها مديرًا للمباحث.
وفى قطاع أمن القاهرة تم تجديد الثقة للواء أشرف الجندى مساعدًا للوزير مديرًا لأمن العاصمة واللواء نبيل سليم مديرًا للإدارة العامة للمباحث الجنائية بالعاصمة واللواء حازم بدوى نائبًا لمدير الإدارة العامة لمباحث العاصمة واللواء محمد يوسف رئيسًا للمباحث الجنائية بالعاصمة، وتم تجديد الثقة فى اللواء طارق مرزوق مساعدًا للوزير مديرًا لأمن الجيزة.
وخلاصة القول إنها حركة ترقيات وتنقلات لضباط الشرطة قامت بتصعيد دماء جديدة وقيادات شابة تتولى إدارة وقيادة العمل الشرطى فى المستقبل.