رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

صفقات موسيماني.. هل تعوض غياب الراحلين؟

367

كتب – مصطفى يحيى

حرص مسئولو النادى الأهلى على تلبية طلبات المدير الفنى للفريق الأول بيتسو موسيمانى لدعم المارد الأحمر بصفقات من العيار الثقيل خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية لسد نقاط الضعف والثغرات بالفريق، فى وقت سيكون لزاما عليه تسويق عدد كبير من لاعبيه لامتلاكه قائمة تتعدى العدد المسموح بقيده سواء من المقيدين على قوته حاليا أو من معاريه.
ويضم الأهلى 30 لاعبا فى قائمته، منهم 5 أجانب و4 عائدين من الإعارة وهم محمد شريف من إنبى وأكرم توفيق من الجونة وناصر ماهر وصلاح محسن من سموحة، فى حين قد رحل رسميا شريف إكرامى وأحمد فتحى ورمضان صبحى لبيراميدز وحسام عاشور للاتحاد وحسين السيد لطلائع الجيش والمغربى وليد أزارو للاتفاق السعودي.

النادى الأهلى أعلن رسميا ضم لاعبه السابق أحمد بيكهام من وادى دجلة وطاهر محمد طاهر من المقاولون العرب وناشئه أحمد حمدى عبدالقادر رضوان من سبارتا براج التشيكى، وينتظر إعلان ضم مدافع الرجاء المغربى بدر بانون بعد انتهاء ارتباطات فريقه الأفريقى، واقترب من إنهاء ضم الأورجويانى جاستون سيرينو لـ3 مواسم بحوالى 3 ملايين دولار، بعدما كان يفاضل بينه والجزائرى يوسف البلايلى إلا أن مبالغة الأخير فى طلباته المالية عطلت انضمامه.
وبتلك الصفقات تكون إدارة الأهلى قد لبت طلبات موسيمانى بتدعيم 4 مراكز هى الدفاع والظهير الأيمن والمهاجم وجناح هجومى، بينما يتبقى مركز خامس كان قد طلب دعمه وهو حراسة المرمى بضم حارس جديد مع إعارة على لطفى أو مصطفى شوبير، وكانت هناك مفاوضات شفهية مع محمود جاد حارس إنبى وعامر عامر حارس الإنتاج الحربى ومحمد بسام حارس طلائع الجيش، قبل أن يتراجع بعد إبداء اقتناعه باستمرار الثنائى بجانب الحارس الأساسى محمد الشناوي.
وخرجت أنباء من داخل الأهلى تؤكد أيضا تفكير موسيمانى فى الصربى سمير نوركوفيتش مهاجم كايزر تشيفز، وموتجيكا ماديشا الظهير الأيمن لصن داونز ووالتر بواليا مهاجم دجلة، ولكن إتمام ضم بانون وسيرينو سينهى تفكير المدرب بأى صفقات أجنبية جديدة نظرا لوجود 5 أجانب حاليا ويبدى قناعته بـ3 منهم وهم التونسى على معلول والمالى أليو ديانج والنيجيرى جونيور أجايى.
فى حين يواجه الأهلى أزمة تتمثل فى حاجته للاستغناء بالبيع أو الإعارة عن بعض لاعبيه من القائمة الحالية، نظرا لأنها ستصل لـ33 لاعبا بعد إعلان عودة الرباعى المعار المذكور وضم بيكهام وطاهر وعبدالقادر، فى حين أن الثنائى الأجنبى الجديد سيدخلان كبديلين عن الأنجولى جيرالدو دا كوستا والسنغالى أليو بادجى اللذين اقتربا من الرحيل.
موسيمانى سيكون أيضا مطالبا بحسم مصير باقى المعارين الذين يمتلك الأهلى منهم 8 لاعبين لم يبت فى مصيرهم مثل أحمد ياسر ريان وباسم على ومحمود الجزار بالجونة وعمرو جمال وأحمد علاء بطلائع الجيش وفوزى الحناوى ومحمد عبدالمنعم بسموحة وهشام شعبان بطنطا، فى حين تم إعارة عمار حمدى موسمين وبيع كريم يحيى للاتحاد السكندرى مع وجود بند بأولوية عودة الأول وشراء الثانى بعد أول موسم.
ويمتلك هؤلاء عروضا جدية من فرق عدة سواء إعارة أو رحيل نهائى، فالإسماعيلى وسموحة طلبا أحمد ريان، والمقاولون العرب طلب باسم على وسموحة طلب تجديد إعارة محمد عبدالمنعم، بينما يحسم موسيمانى مصير باقى اللاعبين المرشحين للرحيل سواء إعارة أو بيع كصالح جمعة وأحمد الشيخ وكريم نيدفيد مع التفكير فى رفع اسم كل من محمد محمود ومحمود متولى من القائمة حتى موعد الانتقالات الشتوية على أقل تقدير لإصابة الأول بقطع فى غضروف الركبة والثانى بالرباط الصليبى.
المدير الفنى سيكون أيضا مطالبا بتحديد 5 ناشئين ليتم تصعيدهم للفريق الأول، إذ يجب اشتمال قائمته على هذا العدد وفقا للوائح القيد باتحاد الكرة، وما سيمثل أزمة له هو وجود عدد كثير من الناشئين المميزين ومنهم من يجب حسم أمره لتعديه سن القيد تحت السن ممن هم من مواليد 1999 مثل لاعبى الوسط محمد فخرى وعبدالرحمن أشرف مانو ومحمد شكرى والمهاجم أحمد محمد عبدالقادر حمدى والمدافع عادل أحمد، بخلاف مواهب يخشى الأهلى رحيلها مثل المهاجم شادى رضوان المُلقب بـ «فيرارى» والمدافع محمد المغربى ولاعب الوسط العربى بدر والثلاثى مواليد 2001.
اتحاد الكرة أصدر لائحة القيد للموسم الجديد 2020-2021، بنفس نظام قيد الموسم الماضى بقيد 30 لاعبا، و4 أجانب مع تقليصهم الموسم المقبل، ولاعب آخر من فلسطين أو سوريا أو شمال إفريقيا يعامل كلاعب مصرى وإلغاء ذلك الموسم المقبل، وإعارة 5 لاعبين بما لا يتجاوز مدة عقودهم الأصلية ورفع اسمهم أو المستغنى عنه من القائمة واستبدالهم بنفس العدد.