رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

كواليس4 ساعات قضاها رئيس الوزراء في العاصمة الإدارية

434

ما الذي أغضب مدبولي داخل الحي الحكومي ؟

لم تتوقف زيارات قيادات وزارة الإسكان وهيئة المجتمعات العمرانية للوقوف على سير العمل بالعاصمة الإدارية الجديدة خاصة مع قرب انتقال العاملين بالوزارات للعمل بالعاصمة، وبدوره يقوم الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بتكثيف زياراته للوقوف بنفسه للتأكد من تحقيق نسب الإنجاز في الحي الحكومي خاصة في المشروعات المتعلقة بالبنية التحتية.

عمر البدرى

وفى زيارته الأخيرة للعاصمة الإدارية ضمن زياراته المتلاحقة لم يرض الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء على وتيرة العمل فى بعض المشروعات خاصة المتعلقة بالمرافق فى الحي الحكومي، وأبدى غضبه الشديد أمام الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية ، وقال إن وتيرة العمل بهذه المشروعات لا تتناسب وقرب انتقال الوزارات والعاملين بها بالعاصمة ، وطلب رئيس الوزراء من الجزار أن يبقى فى العاصمة أغلب وقته وأن يباشر مهام عمله الوزاري من داخل العاصمة الإدارية الأمر الذي اضطر معه الجزار أن يصدر قرارا بتكليف المهندس عبد المطلب ممدوح الذي يشغل منصب نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية للتنمية وتطوير المدن أن ينقل مقر عمله للعاصمة للإشراف على العمل بها ، وعلمت «أكتوبر» أن جهاز العاصمة قام بعمل مقر إداري لنائب رئيس الهيئة وفريق العمل التابع له بمقر الحضانة المواجه لمبني جهاز العاصمة وسيبدأ عمله بعد إجازة عيد الأضحى مباشرة.
كان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، قد أكد فى ختام جولته أن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، مثلما أوضح الرئيس عبدالفتاح السيسي، سيمثل عنواناً للجمهورية الجديدة، ومرآة لمصر الحديثة بكل صورها ومعانيها.
وحرص مدبولي على تفقد سير العمل بمشروعات العاصمة الإدارية الجديدة، والتي اختتمت بتفقد الأعمال فى النهر الأخضر «الحديقة المركزية»، رافقه الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء إيهاب الفار، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ومسئولو الوزارة والهيئة.
واستمع مدبولي إلى شرح من الدكتور عاصم الجزار حول الموقف التنفيذي والخطة المستهدفة لتنفيذ مشروع النهر الأخضر، منوهاً إلى أنه من المقرر أن يشهد نسب تنفيذ متقدمة قبل نهاية العام الجاري فى القطاع الأول CP1 الذى يتضمن منطقة الأعمال المركزية، والقطاع الثاني CP02 الذي يتضمن منطقة قلب المدينة، والقطاع الثالث CP03 المتضمن منطقة المدخل.
وأشار مدبولي إلى أن الجولة التي قام بها بالعاصمة الإدارية الجديدة وامتدت لأكثر من 4 ساعات شملت جزءاً صغيراً من مكونات هذا المشروع العملاق، موضحاً أنه حرص على أن يبدأ جولته بعقد اجتماع فى مقر مجلس الوزراء بالحي الحكومي مع الزملاء من وزارة الإسكان والهيئة الهندسية للقوات المسلحة، باعتبارهما الجناحين الرئيسيين لتنفيذ أغلب المشروعات داخل العاصمة، وقام خلال الاجتماع بمراجعة كافة التفاصيل.
وأكد رئيس الوزراء أنه تم التوافق على أن يكون هناك اجتماع أسبوعي لمتابعة معدلات التنفيذ بكل المشروعات، لافتاً إلى أن العد التنازلي قد بدأ وأصبحنا نستهدف الانتهاء من مشروعات العاصمة فى أقل وقت ممكن وفقاً لتوجيهات الرئيس، مضيفا أنه اتفق مع الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان، واللواء إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية، على أنه سيكون هناك برنامج أسبوعي وزيارة معهما كل أسبوعين كي نتابع البرنامج التنفيذي المحدد عن كثب، لافتا إلى أن كل من يزور العاصمة يلمس بوضوح حجم الأعمال الضخم جدا التي يتم تنفيذه فى هذا المشروع.
وأشار إلى أن جولته بدأت بتفقد الحي الحكومي، بالتواجد فى مقر مجلس الوزراء ثم زيارة ساحة الشعب ومتابعة تقدم الأعمال فى حديقة الشعب، وأضاف أنه قد تفقد مركز مصر الإسلامي الكبير، الذي يشهد حجم أعمال كبير، ويمثل بكل المقاييس إعجازاً هندسيا كبيراً جداً، مؤكدا أن هذا المشروع كان من الطبيعي أن يستغرق 10 سنوات كي ينتهي، ولكن يتم تنفيذه فى عام.
وأضاف رئيس الوزراء أنه قام بتفقد حي البنوك، مشيراً إلى أنه سيتم الانتهاء من معالم هذا الحي خلال أربعة أشهر على الأكثر، كما أشار إلى قيامه بتفقد الحي الأول والثاني والثالث من الأحياء السكنية بالعاصمة الإدارية، وإنهاء جولته بزيارة جزء من النهر الأخضر أو الحديقة المركزية، مشيراً إلى أنه من المتوقع الانتهاء من هذا الجزء بنهاية شهر سبتمبر المقبل.
وأشاد رئيس الوزراء بحجم الأعمال المنفذة فى العاصمة الإدارية الجديدة، ملمحاً إلى أن حجم الأعمال التي تم تنفيذها تحت الأرض من بنية أساسية يكاد يعادل ما تم تنفيذه فوق الأرض، مشيراً إلى أن المرحلة الأولى من مشروع العاصمة التي تم تنفيذها خلال سنوات معدودة على مساحة 40 ألف فدان تقارب نصف مساحة مدينة القاهرة الحالية والتي تم بناؤها عبر العصور التاريخية، بما يعكس ضخامة الأعمال المنفذة فى وقت قياسي، مؤكداً أن الحكومة تعمل على قدم وساق للانتهاء من تلك المرحلة، مشدداً على قيامه بتوجيه المسئولين بالالتزام الكامل بكافة مواعيد التنفيذ التي تم الاتفاق عليها، لافتاً فى هذا الصدد إلى أن هناك متابعة شبه يومية لهذا التحدي الكبير، تمهيداً لقيام الرئيس السيسي بافتتاحها والإعلان عن مصرنا الحديثة.