رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

أكرم حسني: “ستو أنا” جعلتنى مطربًا

191

بعد النجاح الكبير الذى حققته أغنية “ستو أنا”، التى قدمها الفنان أكرم حسنى ضمن ثلاث أغنيات أخرى من خلال مسلسله “مكتوب عليا”، والذى تم عرضه فى موسم دراما رمضان الماضى وحقق نجاحًا كبيرًا، قرر “حسني” إطلاق أغنية جديدة للجمهور بعيدًا عن الدراما، ونشر صورته من خلال خاصية القصص القصيرة على موقع “الانستجرام”، وهو فى الاستديو لتسجيل الأغنية الجديدة.

وكانت أغنية “ستو أنا”، قد احتلت صدارة “التريند” على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر”، وحصدت ملايين المشاهدات على موقع “تيك توك”، لتكون بمثابة أقوى تسويق للمسلسل، الأمر الذى دفع الكثير من الفنانين لمشاركة أكرم حسنى تريند هذه الأغنية، وأيضًا أغنية أنا العريس التى قدمها فى إطار درامى كوميدى عندما كان يتزوج سلمى (هنادى مهنا) ورقية (أيتن عامر) فى نفس الوقت.

وعن حرصه دائما على الغناء فى أعماله الفنية، يقول أكرم: “أنا مولع بالفعل بالغناء من خلال معظم الأعمال الفنية التى أشارك بها، وأعتبر ذلك تميمة حظ بالنسبة لى وأداة من أدوات النجاح.

وأضاف حسني: “اكتشفت فى نفسى مؤخرا ملكة التلحين وتأليف كلمات الأغانى أيضًا، وأحيانا ما أفكر فى بعض الجمل اللحنية من ابتكاري، وأسعى إلى توظيفها فى أعمالى الفنية، وأحرص على معرفة رأى من حولى فيها وإذا ما كانت مناسبة للعمل أم لا، وكثيرا ما أعدل الأغاني، وأحيانا ألغى أغانى كانت موجودة وأقول إنها ليست بالمستوى الذى سبق أن قدمناه، ومثلا أغنية “ستو أنا” ظللنا لفترة نعمل عليها، وكنت أنتهى من التصوير حيث يكون هناك فرق 12 ساعة بين مواعيد التصوير استغلها للجلوس مع الموزع والملحن لنخرج شيئا مميزا، ثم أنام قليلاً قبل أن أعود للتصوير مرة أخرى.

وقال “أكرم حسني”: أنا فى البداية والنهاية لست مطربًا لكننى أحب أن أقدم أغانى تسعدنى فى المساحة التى أجيد التعامل فيها، وأدعى أنها تلقى قبولا عند الجمهور، رغم أنه عرض عليّ الصيف الماضى بعد أغنيتى مع هيفاء وهبى أن أقدم حفلة فى الساحل، لكننى اعتذرت لأننى ليس لدى رصيد أغانى يجعلنى أقدم حفلاً، كما أن هذه الخطوة تحتاج إلى تحضير لكى تظهر بشكل مختلف وتقدم فيها أفكارًا مميزة، ولهذا فهى خطوة مؤجلة حتى أفكر فيها بشكل جيد.