رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

من أجل عيون فيتوريا اتحاد الكرة يصدم الأندية بشكل جديد للدورى الممتاز

419

محمد هلال

يستعد اتحاد كرة القدم بالتعاون مع رابطة الأندية المصرية المحترفة لفرض شكل جديد لبطولة الدورى المصرى فى الموسم المقبل 2022-2023 بناء على رغبة وتوصية البرتغالى روى فيتوريا، المدير الفنى لمنتخب مصر الأول، الأمر الذى قد يشعل غضب أندية الممتاز.

منذ 4 أعوام ماضية وآفة الدورى المصرى الممتاز هى تلاحم المواسم الواحد تلو الأخر، فقد امتدت المنافسة فى بعض الأحيان حتى نهاية شهر أكتوبر، الأمر الذى له تأثير سلبى كبير على كافة عناصر كرة القدم لاعبين وأندية ومنتخبات وحكام وغيرها.

لجنة المسابقات التابعة لاتحاد الكرة والرابطة عقدت اجتماع مع الأندية قبل بداية الموسم الحالى 2021-2020 حيث تم عرض مقترحات تغيير شكل بطولة الدورى لنسخة واحدة فقط قبل العودة للشكل الطبيعى المعتاد بهدف إنهاء حالة تلاحم المواسم، المفاجأة أن الأندية رفضت رغم الشكوى المستمرة من ضغط المباريات.

فيتوريا تواصل مع عضو اتحاد الكرة حازم إمام وطلب منه ضرورة تغيير شكل الدورى الممتاز فى الموسم الجديد، مؤكداً أن ضغط المباريات وتلاحم المواسم وعدم حصول اللاعبين على الراحة الكافية، يهدد اللاعبين بالإصابات كما يعوق أفكاره لتطوير الكرة المصرية وضخ دماء جديدة فى المنتخبات الوطنية.

المدرب البرتغالى اجتمع مع رابطة الأندية فى وجود حازم إمام لمناقشة كافة التصورات الخاصة بالدورى الجديد بما يتناسب مع مصلحة منتخب مصر.

اتحاد الكرة والرابطة يعتزمان فرض رؤيتهما لشكل الدورى فى الموسم المقبل دون انتظار موافقة الأندية، حيث لن يتم النظر لأى اعتراضات هذه المرة فأعضاء الجبلاية يؤكدون أن مصلحة المنتخبات الوطنية أهم من رغبات الأندية.

لجنة المسابقات تفاضل حالياً بين نظامين لخوض منافسات الدورى الممتاز بأى منهما فى الموسم المقبل، النظام الأول هو تقسيم أندية البطولة على مجموعتين، 9 أندية فى كل مجموعة تتنافس فيما بينها بنظام الذهاب والإياب، على أن يتأهل للمرحلة الثانية أصحاب المركزين الأول والثانى من كل مجموعة بحيث يقام دورى من دور واحد بينهم لتحديد المتوج باللقب والمراكز المؤهلة للبطولات القارية.

ولتحديد هوية الهابطين للدرجة الأدنى سيتم تطبيق نفس القواعد على أصحاب المركزين الأخيرين فى كل مجموعة بحيث تتواجه فيما بينها.

النظام الثانى هو إقامة المنافسة بين جميع الأندية وعددها 18 من دور واحد فقط، ثم فى المرحلة الثانية تتواجه الأندية أصحاب المراكز من الأول إلى الثامن فيما بينها بنظام الدور الواحد لتحديد البطل والمراكز من الثانى وحتى الثامن.

كذلك أصحاب المراكز من التاسع إلى الثامن عشر سوف تتواجه مع بعضها البعض لتحديد هوية الهابطين.

النظام الثانى هو الأقرب للتنفيذ من وجهة نظر اتحاد الكرة والرابطة لأنه يضمن أكبر قدر من تكافؤ الفرص فجميع الأندية تلعب ضد بعضها البعض.

اتحاد الكرة تنفس الصعداء بعدما قرر الاتحاد الإفريقى «كاف» تأجيل كأس الأمم الإفريقية المقبلة من صيف 2023 إلى شتاء 2024 ثم رحل مباريات الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات المؤهلة للبطولة من سبتمبر 2022 إلى مارس 2023، الأمر الذى يمثل فرصة ذهبية لإعادة تنظيم روزنامة الكرة المصرية.