رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

5 توجيهات رئاسية.. مدينة طبية وأخرى للرخام وأكبر مصنع للغزل في العالم

186

تعمل الدولة المصرية على تعظيم الاستثمارات وأعمال التطوير في القطاعات المختلفة، حيث وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بتحويل معهد ناصر للعلاج؛ ليصبح مدينة طبية متكاملة، فضلًا عن زيادة الطاقة الاستيعابية للمعهد، ورفع كفاءة بنيته التحتية، وذلك بالاستعانة بالخبرات الاستشارية العالمية في هذا المجال، آخذاً في الاعتبار أن المعهد يعد من أهم ركائز المنظومة الصحية في مصر .. جاء ذلك خلال اجتماع للرئيس عبدالفتاح السيسي لمتابعة الموقف التنفيذي لعدد من مشروعات الهيئة الهندسية على مستوى الجمهورية، خاصةً في قطاعات الطرق والكباري والمشروعات الإنشائية والمعمارية، إلى جانب مشروعات العاصمة الإدارية الجديدة .

تامر عبد الفتاح

كما تم استعراض عملية تطوير الطرق والمحاور بالقاهرة الكبرى، بما فيها محور حسب الله الكفراوي بطول 17 كم، الذي يربط الطريق الدائري جنوب محور المشير طنطاوي بمنطقة المعادي، إلى جانب محور الحضارات وربطه مع محور ياسر رزق، الذي سيربط منطقة وسط البلد وطريق صلاح سالم بهضبة المقطم، فضلاً عن تطوير محور جمال عبد الناصر كأحد أهم المحاور بالقاهرة الجديدة بطول 14 كم.

وأيضا تم استعراض الموقف الإنشائي والهندسي لعدد من المنشآت بالعاصمة الإدارية الجديدة، خاصةً قاعة «دار القرآن الكريم» بمسجد مصر، فضلاً عن عرض الموقف التنفيذي الخاص بربط القيادة الاستراتيجية بالعاصمة الإدارية ومجموعة شبكة الطرق والمحاور المحيطة بها، لاسيما الطريق الدائري الأوسطي والدائري الإقليمي.

وتم استعراض جهود تطوير المنشآت والبنية الأساسية والمحاور والطرق بمدينة شرم الشيخ استعدادًا لاستضافة القمة العالمية للمناخ فى شهر نوفمبر القادم، فضلًا عن عملية التطوير الجارية بمنطقة الرويسات فى شرم الشيخ، ورفع كفاءة التجمعات السكنية والبدوية ومجمع الورش الحرفية

  مدينة الرخام والجرانيت

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بتطوير منطقة شق الثعبان بشكل شامل، وتحويلها إلى منطقة متكاملة تحت مسمى «مدينة الرخام والجرانيت»، بحيث تكون صديقة للبيئة وتتعامل مع المخلفات الصلبة بشكل آمن وعلمي، وذلك فى إطار جهود الدولة لتطوير الصناعات المحلية وكذلك الحد من التلوث البيئي، مع إيلاء الاهتمام اللازم برفع كفاءة البنية الأساسية بالمنطقة لتطوير مختلف الخدمات بها من كهرباء ومياه وصرف صحي وتغذية كهربائية، وتطوير شبكة المحاور الرئيسية المحيطة بها وطرقها الفرعية.

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي، مع اللواء وليد أبو المجد، مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، واللواء كرم سالم، رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للمقاولات.

صرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي بأن الاجتماع تناول «استعراض مجمل مشروعات جهاز الخدمة الوطنية على مستوى الجمهورية».

وفي إطار مشروعات جهاز الخدمة الوطنية، استعرض اللواء وليد أبو المجد مجمل نشاط الجهاز فى مختلف القطاعات، خاصةً فى مجال الأمن الغذائي بالتنسيق مع وزارة الزراعة، بما فى ذلك الموقف التنفيذي للمراحل المختلفة لشركة «سايلو فودز»، والمجازر الآلية المتكاملة، إلى جانب زراعة شتلات القصب، فضلاً عن تطوير مجمعي مصانع قها وإدفينا.

مجمع صناعي لإنتاج «البولي إيثيلين»

على جانب آخر، وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بإنشاء مجمع صناعي لإنتاج «البولي إيثيلين»، لسد احتياجات السوق المحلي من المكونات الصناعية، التي تدخل فى عملية التنمية والإنتاج فى العديد من القطاعات الحيوية، إلى جانب تخفيض فاتورة الاستيراد.

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبدالفتاح السيسي ، مع اللواء وليد أبو المجد، مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، واللواء كرم سالم، رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للمقاولات، والمهندس طه الجمال من القطاع الخاص.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي، بأن الاجتماع تناول «استعراض جهود الدولة من خلال جهاز الخدمة الوطنية فى توطين الصناعة بالتعاون مع القطاع الخاص».

وقد اطلع الرئيس على تفاصيل المجمع الصناعي الأكبر من نوعه فى الشرق الأوسط، الذي من المنتظر أن يساهم فى إنتاج جزء كبير من المستلزمات الصناعية المستخدمة فى العديد من القطاعات، كقطاع التحول الرقمي من خلال إنتاج جميع أعمال ومستلزمات الفايبر من كابلات، إلى جانب قطاع النقل الحديث مثل القطار الكهربائي السريع والمونوريل، كما أنه سيوفر حوالي 35% من الاحتياجات الصناعية الخاصة بالبنية الأساسية فى مبادرة «حياة كريمة» عوضاً عن استيرادها من الخارج.

زيادة المساحة المنزرعة

 عقد الرئيس عبدالفتاح السيسي اجتماعا تناول فيه متابعة الموقف التنفيذي لمشروعات استصلاح الأراضي فى جنوب الوادي بتوشكى.

وقد تم فى هذا الإطار استعراض الخطوات التنفيذية لمشروعات تنمية توشكى، وذلك بالتعاون والتنسيق مع مختلف الجهات الحكومية المعنية، بما فيها المساحات المنزرعة والمستهدف استصلاحها بالمنطقة، فضلاً عن جهود توفير الموارد المائية والبنية الأساسية اللازمة لدعم تلك المشروعات، خاصةً ما يتعلق بمحطات الرفع العملاقة وشبكات المياه وأجهزة الري المحوري وتبطين الترع، بالإضافة إلى الأعمال الصناعية والهندسية الجاري تنفيذها من قبل جهات الاختصاص الحكومية، وكذا سير العمل الخاص بتطوير الطرق والمحاور المؤدية لمنطقة جنوب الوادي.

ووجه الرئيس بتكامل آليات العمل بين القطاعات المعنية بالدولة من أجل إضافة مساحات جديدة للرقعة الزراعية المستصلحة فى توشكى وتطوير نظم الرى والوسائل الزراعية، التي تتناسب مع طبيعة المنطقة.

القطن المصري

 وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بمواصلة خطة الدولة المصرية للنهوض بصناعة الغزل والنسيج بهدف استعادة القطن المصري سابق عهده، وذلك فى إطار التوجه التنموي الشامل، الذي تنتهجه الدولة، بما يسهم فى تعظيم الاستفادة من القدرات المصرية الكامنة فى هذا الإطار، ومن ثم دعم الاقتصاد الوطني، خاصةً أن صناعة الغزل والنسيج تعد من الصناعات كثيفة العمالة.

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وهشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام. وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي، بأن الاجتماع تناول متابعة استراتيجية الدولة لتطوير صناعة الغزل والنسيج والملابس الجاهزة فى مصر.

وقام وزير قطاع الأعمال العام بعرض جهود الوزارة فى تطوير تسويق منتجات قطاع الغزل والنسيج على أعلى مستوى من خلال تأسيس شركة مصرية لأعمال التسويق والبيع وإدارة سلاسل الإمداد لكل منتجات الشركات فى قطاع القطن والغزل والنسيج والملابس، حيث اطلع الرئيس السيسي خلال الاجتماع على عينات المنسوجات القطنية الفاخرة المنتجة حديثًا من القطن المصري العالمي، التي تسوقها الشركة المصرية للأقطان «ايجيبشن كوتون».

كما تم استعراض جهود وزارة قطاع الأعمال فى ميكنة منظومة تجارة الأقطان، وذلك بالتنسيق مع وزارتي التجارة والصناعة، والزراعة واستصلاح الأراضي، وصولاً إلى تعميمها مؤخراً على كل المحافظات، بما فى ذلك تطوير نظام مميكن لتنفيذ المزايدات على الأقطان المصرية بالتعاون مع بورصة السلع المصرية، بما يضمن حسن الأداء وجودة التنفيذ.

البطولات العالمية

كما وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بأن تتكامل مدينة مصر للألعاب الأوليمبية مع المكونات والصروح الرياضية والثقافية الأخرى مثل مدينة الخيول العالمية «مرابط» ومدينة الفنون والثقافة، وذلك لتكوين نهج ونسق رياضي وثقافى شامل يتناغم مع البنية الأساسية للمنظومة الرياضية فى مصر، بوجهٍ عام من استادات وصالات رياضية وملاعب تدريب متنوعة وما يتعلق بها من خدمات فنية ولوجسيتة مع التطوير للبنية التحتية والفندقية بجميع مكوناتها على مستوى الدولة، مما يعكس القدرة الواقعية الحالية لمصر على استضافة كبرى البطولات والفعاليات الدولية فى مختلف الألعاب الرياضية وكذلك يساهم فى الترويج الثقافى والحضاري والسياحي لمصر.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده الرئيس عبد الفتاح السيسي لمتابعة الموقف التنفيذي لتطوير البنية الأساسية والمنشآت الرياضية على مستوى الجمهورية، ولتعظيم إمكانات مصر التنظيمية لاستضافة البطولات العالمية..