القوات المسلحة والشرطة تؤمن ملحمة الاستفتاء الوطنية

60

كتب : مهنى أنور – د.نسرين مصطفى

تواجد مكثفة للقوات المسلحة والشرطة لتأمين الاستفتاء علي التعديلات الدستورية بجميع محافظات الجمهورية بالتعاون مع وزارة الداخلية، تنفيذاً لتوجيهات الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي اتخذت القيادة العامة للقوات المسلحة جميع الترتيبات والإجراءات المرتبطة بالتعاون مع وزارة الداخلية في تنظيم أعمال التأمين للاستفتاء على التعديلات الدستورية على مستوى الجمهورية ، وتوفير المناخ الآمن للمواطنين للإدلاء بأصواتهم وتشترك القوات المسلحة في تأمين الاستفتاء بعناصرها في نطاق الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية وقيادات وهيئات وإدارات القوات المسلحة ، وذلك بالتنسيق مع أجهزة وزارة الداخلية والهيئة الوطنية للانتخابات وجميع الأجهزة المعنية بالدولة .

وحرصت القيادة العامة للقوات المسلحة على التأكد من تفهم جميع القوات المشاركة للمهام المكلفة بها لحماية المواطنين والتصدي لكل التهديدات التي يمكن مجابهتها خلال تأمين اللجان ومراكز الاقتراع، والتدريب على كيفية تأمين ومعاونة المواطنين والتصرف في مواجهة المواقف الطارئة بالتعاون مع قوات الشرطة وعناصر الأمن في محيط اللجان وذلك بالاستفادة من الخبرات السابقة التي اكتسبتها عناصر القوات المسلحة خلال الجولات الانتخابية الماضية ، فضلا عن القيام بتنفيذ بيانات عملية على مستوى الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية لتوضيح أسلوب تنفيذ تأمين مراكز الاقتراع بالتنسيق مع عناصر الشرطة ، واتخذت جميع الترتيبات لمراقبة وتأمين الاستفتاء بجميع المحافظات باستخدام طائرات المراقبة الأمنية والتصوير الجوى وسيارات البث المباشر ، وذلك لنقل صورة حية للأحداث والإبلاغ الفوري عن أي أعمال تعرقل سير عملية الاقتراع إلى مركز العمليات الرئيسي للقوات المسلحة والمراكز الفرعية بالجيوش الميدانية والمناطق العسكرية لاتخاذ الإجراءات المناسبة حيالها .
وتشارك القوات المسلحة بعناصرها من الجيش الثاني الميداني في تأمين العملية الانتخابية بمحافظات الدقهلية والشرقية ودمياط والإسماعيلية وبورسعيد وشمال سيناء، و تشارك قوات الجيش الثالث الميداني في عملية التأمين في محافظات السويس وجنوب سيناء وقنا.
كما تشارك المنطقة المركزية العسكرية وعناصر الدعم من قيادات وهيئات وإدارات القوات المسلحة في تأمين محيط اللجان داخل محافظات القاهرة والجيزة والمنوفية والقليوبية والفيوم وبني سويف والمنيا .
وتقوم المنطقة الغربية العسكرية بالمعاونة في تأمين العملية الانتخابية بمحافظة مطروح، كما أتمت المنطقة الشمالية العسكرية استعداداتها لتأمين العملية الانتخابية بمحافظات الإسكندرية والبحيرة وكفر الشيخ والغربية .
وتشارك المنطقة الجنوبية العسكرية في عملية التأمين بمحافظات أسيوط وسوهاج والأقصر وأسوان والوادي الجديد والبحر الأحمر .
كما تعاون عناصر من القوات البحرية وحدات المنطقة الشمالية العسكرية في تأمين عدد من اللجان وتأمين حدود مصر الساحلية، كما تشارك القوات الجوية بعناصر دعم وتنظيم طلعات للتأمين والتصوير الجوى لتأمين العملية الانتخابية بجميع محافظات الجمهورية ، كما تشارك قوات الدفاع الجوى في تأمين عملية الاستفتاء على الدستور من خلال قواتها لدعم الجيوش والمناطق العسكرية كل في نطاقه، واستعدت عناصر من وحدات الصاعقة لمعاونة التشكيلات التعبوية في تأمين اللجان، كما تشارك عناصر المظلات بالعديد من المجموعات القتالية ، كذلك وحدات التدخل السريع والتي تعمل كاحتياطيات قريبة لدعم عناصر التأمين في التصدي للعدائيات المختلفة ، وتشارك عناصر الشرطة العسكرية عناصر الشرطة المدنية في تنظيم العديد من الدوريات المتحركة ونقاط التأمين الثابتة في محيط اللجان .
فضلا عن قيام عناصر من القوات المسلحة بتعزيز إجراءات التأمين للمنشآت المهمة والأهداف الحيوية بالدولة بالتعاون مع عناصر وزارة الداخلية ، واتخاذ جميع إجراءات اليقظة لتأمين المجرى الملاحي لقناة السويس ومنع محاولات التسلل والتهريب على جميع الاتجاهات الاستراتيجية للدولة، والتصدي لأي عدائيات محتملة من شأنها عرقلة عملية الاقتراع .
من جانبه عقد محمود توفيق وزير الداخلية اجتماعا بمساعدي الوزير بمقر مركز المعلومات وإدارة الأزمات بالوزارة، والتقى بمديري الأمن على مستوى الجمهورية عبر منظومة الفيديو «كونفرانس» لمتابعة تنفيذ جميع الإجراءات الأمنية التي أعدتها الوزارة لتأمين المواطنين والمنشآت المهمة والحيوية تزامناً مع عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية .
في بداية الاجتماع وجه الوزير الشكر لرجال الشرطة على النجاحات الأمنية التي تحققت خلال الآونة الأخيرة، وأداء رسالتهم في حماية أمن واستقرار الوطن بالرغم من تعاظم المخاطر والتحديات.. كما وجه تحية للشهداء الذين ضحوا بحياتهم في سبيل رفعة شأن وطنهم وحماية المواطنين .. مؤكدا أن تلك الجهود والتضحيات محل تقدير القيادة السياسية وجموع أبناء الشعب المصري العظيم.
ثم استعرض الوزير محاور الخطة الأمنية الشاملة التي أعدتها الوزارة لتأمين الاستفتاء على التعديلات الدستورية ، بالتنسيق مع قواتنا المسلحة الباسلة لضمان توفير المناخ الآمن للمواطنين خلال إدلائهم بأصواتهم .
أشار الوزير إلى أنه بالرغم من النجاحات الأمنية التي تحققت خلال الآونة الأخيرة إلا أنه لازالت هناك محاولات لزعزعة الأمن والاستقرار.. مؤكداً على عزم الأجهزة الأمنية وتصميمها على مواجهة تلك المحاولات بكل قوة في سبيل استكمال مسيرة الوطن في التنمية والبناء والديمقراطية .
وتابع عبر (الفيديو كونفرانس) مع جميع مديريات الأمن على مستوى الجمهورية الإجراءات التأمينية وخطط انتشار القوات بمحيط لجان الاستفتاء وعلى المحاور والطرق الرئيسية والمواقع والمنشآت المهمة والحيوية على مستوى الجمهورية.. كما اطمأن على كفاءة وكفاية وجاهزية القوات والخدمات الأمنية، لأداء رسالتها الأمنية وتسيير الحركة المرورية بجميع محافظات الجمهورية على مدار اليوم.
وقد أكد على تنفيذ محاور خطط التأمين وإحكام الرقابة والسيطرة ويقظة وجاهزية القوات فى التعامل مع أية أحداث أو مواقف طارئة.. مشدداً على مواجهة أية محاولات لزعزعة الأمن والاستقرار وفقاً لأحكام القانون بكل حسمٍ وحزم.. كما شدد على التزام رجال الشرطة بالحكمة والتحلي بضبط النفس وإعلاء قيم حقوق الإنسان في التعامل مع المواطنين وتقديم كل العون والمساندة للمواطنين من كبار السن وذوى الإعاقة لتمكينهم من ممارسة حقهم الدستوري.
كما أعرب عن ثقته الكاملة في قدرة وكفاءة رجال الشرطة بالقيام بدورهم في تنفيذ محاور خطط التأمين والتعاون والتنسيق مع جميع أجهزة الدولة لإنجاح هذا العرس الديمقراطي.
استنفار أمنى لأجهزة وزارة الداخلية بجميع مديريات الأمن بمناسبة الاستعداد لتأمين لجان الاستفتاء على التعديلات الدستورية )
-تنفيذا لاستراتيجية وزارة الداخلية باتخاذ الإجراءات والتدابير الأمنية اللازمة استعدادا لتأمين لجان الاستفتاء على التعديلات الدستورية .. فقد قامت الأجهزة الأمنية بمختلف مديريات الأمن بالبدء في تنفيذ خطط وإجراءات أمنية واسعة النطاق للحفاظ على الأمن والنظام ومكافحة الجريمة بجميع أشكالها وصورها، وتحقيق الانضباط، وحماية وتأمين المواطنين أثناء إدلائهم بأصواتهم خلال أيام الاستفتاء .
-تضمنت الإجراءات والخطط الأمنية نشر الأقوال والارتكازات الأمنية، والدفع بقوات التدخل والانتشار السريع بجميع المحاور والمناطق المهمة والحيوية ولجان الاستفتاء وتجهيزها بالعناصر المدربة على التعامل الفوري مع جميع المواقف الأمنية للحفاظ على الأمن والنظام ، والتعامل بكل حزم وحسم مع كل من تسول له نفسه تكدير السلم والأمن .. كما تم تكثيف الخدمات المرورية في جميع الشوارع ومختلف الميادين والطرق وعلى المحاور الرئيسية لتسيير حركة المرور.
-وتؤكد وزارة الداخلية على مواصلة الجهود لتوفير مناخ آمن ينعم فيه المواطنون بأجواء الاستفتاء، وتهيب بالجميع الالتزام بتعليمات الأمن والتعاون مع رجال الشرطة لتنفيذ خطط التأمين بكل دقة وإتقان.