30 يــونــيــو .. إرادة شـعـــــــب

المصريون يقولون كلمتهم فى التعديلات الدستورية

150

كتب : أحمد شنب

بدأ المصريون التصويت على التعديلات الدستورية خارج مصر وبدأت فى الداخل  وتنتهى يوم الإثنين، وشهدت اللجان الانتخابية فى القنصليات والسفارات المصرية فى الخارج إقبالا جماهيريا كبيرا أكد على حرص المصريين على المشاركة السياسية.

انطلقت السبت عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية داخل مصر وسط توقعات بمشاركة جماهيرية كبيرة فى ظل تزايد أعداد الناخبين أمام السفارات المصرية فى الخارج، مؤكدين أن المشاركة فى الاستفتاء واجب وطنى يجب على كل مصرى أن يقوم بدوره السياسى الذى كفله له الدستور.
وقد تابعت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، عملية الاستفتاء داخل سفارات وقنصليات مصر فى عواصم ومدن العالم، من داخل غرفة عمليات وزارة الهجرة، حيث تجرى المتابعة داخل الوزارة على قدم وساق لعمليات التوافد الكبيرة للمصريين على مقرات اللجان خارج مصر للإدلاء بأصواتهم فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية.
جاءت عملية متابعة الأعمال داخل وزارة الهجرة، عبر بث مباشر ظهرت فيه السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة، وهى تجلس على رأس طاولة فريق عمل الغرفة لمتابعة التطورات أول بأول، وكان هذا بعدما أعلنت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج عن استعداد السفيرة نبيلة مكرم للظهور فى بث مباشر من داخل غرفة عمليات وزارة الهجرة، حيث تجرى متابعة عمليات استفتاء المصريين فى الخارج على التعديلات الدستورية، وذلك فى أول يوم لإدلاء المصريين بالخارج بأصواتهم فى مقرات السفارات والقنصليات المصرية بمختلف أنحاء العالم.
من جانبه قال المستشار محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات والمتحدث الرسمى باسمها: إن تصويت الوافدين فى الاستفتاء على تعديلات بعض مواد الدستور سيكون متاحًا بكل لجنة فرعية، موضحًا أنه من خلال بطاقة الرقم القومى (صالحة أو غير صالحة)، أو جواز السفر، يمكن للوافد من محافظة أخرى أن يدلى بصوته فى أى مركز انتخابى.
وأوضح المتحدث باسم الهيئة الوطنية للانتخابات، أن الهيئة اتخذت تدابير للتيسير على المواطنين وضمانا لمنع تكرار التصويت من خلال استخدام الحبر الفسفورى لمن يدلى بصوته، وكذلك مراجعة الكشوف النهائية للمصوتين واتخاذ الإجراءات القانونية حيال من يتجاوز بتكرار التصويت.
وأشار المتحدث إلى أن قاعدة بيانات الناخبين متاحة للاستعلام عنها عبر الموقع الإلكترونى للهيئة عن المراكز الانتخابية، واللجان الفرعية ورقم الكشوف، مشيرًا إلى أن الهيئة تقوم بتحديث قاعدة بياناتها باستمرار.
وأضاف أن عدد اللجان العامة لتصويت المصريين بالداخل يبلغ 368 لجنة، تضم 10878 مركزًا انتخابيا، و13919 لجنة فرعية، مؤكدًا أن دعوة الناخبين للاستفتاء لممارسة حقهم وواجبهم الوطنى، وأن من يمتنع عن التصويت سيخضع لتطبيق القانون بغرامة تصل إلى 500 جنيه.
يذكر أن من يحق لهم التصويت فى الاستفتاء، يبلغ عددهم 61 مليونا و344 ألفا و503 ناخب وناخبة، منهم نسبة 50.37% من الرجال، و49.63% من النساء، حيث إن كل من بلغ 18 عاما ويتمتع بحقوقه السياسية مقيد بقاعدة الناخبين.
وتخضع عملية الاستفتاء على الدستور لإشراف قضائى كامل، بمشاركة 19 ألفًا و339 قاضيًا (أساسى واحتياطي) منهم 15 ألفًا و324 قاضيًا فعليًا على صناديق الاقتراع.
وكانت سفارات مصر فى الخارج، قد فتحت أبوابها أمام أبناء الجالية المصرية للإدلاء بأصواتهم فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية، فى تمام التاسعة صباحا بالتوقيت المحلى لكل بلد.
كما دعت سفارات وقنصليات مصر بالخارج، أبناء الجاليات المصرية للتصويت فى الاستفتاء الخاص على التعديلات الدستورية بمقار لجانهم الفرعية وفقا لقانون مباشرة الحقوق السياسية، وبناء على موافقة مجلس النواب على التعديلات الدستورية، فى المواعيد التى حددتها الهيئة العليا للانتخابات لبدء عملية الاستفتاء للمصريين المقيمين فى الخارج أيام الجمعة 19 والسبت 20 والأحد 21 أبريل 2019، ما بين الساعة التاسعة صباحاً وحتى الساعة التاسعة مساء، تتخللها ساعة راحة ما بين الساعة الثالثة والرابعة مساءً.
جرت عملية التصويت فى (140) مقرًا انتخابيًا فى (124) دولة تتواجد بها البعثات المصرية فى الخارج.
الكويت
وقد حرصت الجالية المصرية فى الكويت، على الإدلاء بأصواتهم فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية، بمختلف الفئات والأعمار.
ورغم كبر السن والمرض، قرر أحد المصريين فى الكويت الذهاب على كرسيه المتحرك للإدلاء بصوته فى الاستفتاء على الدستور، بحضور السفير طارق القونى سفير مصر فى الكويت.
برلين
كما صرح الدكتور بدر عبد العاطى، سفير مصر فى برلين، أن السفارة المصرية لدى ألمانيا والقنصليتين العامتين فى فرانكفورت وهامبورج، فتحت أبوابها منذ صباح يوم الجمعة الماضية فى تمام التاسعة صباحا بتوقيت العاصمة الألمانية فى استقبال أبناء الجالية المصرية للمشاركة فى الاستفتاء على تعديل بعض مواد الدستور وذلك لمدة ثلاثة أيام تنتهى غدًا الأحد فى تمام الساعة التاسعة مساءً.
وأشار عبد العاطى إلى أن المواطنين المصريين بدأوا فى التوافد على مقار الاقتراع الثلاثة فى ألمانيا وسط أجواء إيجابية وفِى ظل تعاون من السلطات الألمانية المعنية التى تقوم بتأمين محيط مراكز الاقتراع، مؤكدا أن عملية الاقتراع تتم فى المراكز الثلاثة فى برلين وفرانكفورت وهامبورج بشكل طبيعى ودون أية منغصات أو مشاكل أو عقبات حتى الآن، خاصة فى ظل التيسيرات التى قدمتها اللجنة الوطنية للانتخابات للتسهيل على المواطنين المصريين لممارسة حقهم الدستورى والإدلاء بأصواتهم.
عمان
كما استقبلت السفارة المصرية فى مسقط عاصمة عمان المواطنين المصريين المشاركين فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية المقترحة.
البحرين
كما توافدت الأسر المصرية على سفارة مصر بالعاصمة البحرينية المنامة، للمشاركة فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وجاءوا برفقة أطفالهم، حاملين الأعلام المصرية.
كما شارك أبناء الجالية المصرية بتشاد فى الاستفتاء على الدستور بسفارة جمهورية مصر العربية بندجامينا، وذلك خلال اليوم الأول من تصويت المصريين بالخارج .
وحرص الوافد المصرى ذو الـ 90 عاما فى اليونان على التوجه لمقر السفارة المصرية للإدلاء بصوته فى استفتاء التعديلات الدستورية الذى يجرى فى مقر البعثة هناك برئاسة السفيرمحمد فريد منيب.
وقالت صحيفة «الماسيجرو» الإيطالية إن التعديلات على دستور مصر خطوة جديدة نحو الديمقراطية، مشيرة إلى أن من بين تلك التعديلات هى تمديد الفترة الرئاسية من أربع إلى ست سنوات وهو ما سيسمح للرئيس عبد الفتاح السيسى أن يكمل مسيرته وطريق الإصلاحات التى بدأها فى مصر منذ أن تولى السلطة.
وأشارت الصحيفة إلى أن المؤتمر الثانى الذى عقدته المؤسسة الدولية للجاليات المصرية ورجال الأعمال بالخارج بروما لشرح ومناقشة أهمية التعديلات الدستورية للجالية المصرية هناك، أكد أيضا أن هذه التعديلات من أجل حياة أفضل.
كما شهدت الساعات الأولى من عملية الاستفتاء على بعض مواد الدستور إقبالاً كثيفًا من قبل المرأة المصرية بالخارج، ومشاركة ملموسة فى حث وحشد المصريين للنزول والمشاركة.
وقد حرصت المرأة المصرية فى مختلف دول للعالم على تقدم الصفوف خلال عملية الاستفتاء فى اللجان المختلفة، والتى شهدت تنظيما كبيرا ساهم فى خروج المشهد الافتتاحى للاستفتاء بمظهر حضارى يعبر عن مصر والمصريين، حيث تحرص المرأة المصرية بالخارج على المشاركة فى كل المحافل الوطنية فى صور مبهجة.
كما رصدت غرفة عمليات وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، إقبالاً كبيرًا من الجاليات المصرية بكافة الدول، وخصوصًا الدول العربية كالمملكة العربية السعودية والإمارات والكويت والأردن بالإضافة إلى أستراليا، كما رصدت الغرفة توافد عدد كبير من السيدات والشباب وذوى القدرات الخاصة والمسنين على لجان التصويت بمقار البعثات الدبلوماسية المصرية المختلفة.
هذا واستقبلت الغرفة نحو 30 استفسارا جاء أغلبها حول ما إذا كان التصويت بجواز السفر أم بالإقامة، وكذلك استقبلت الغرفة استفسارا حول ما إذا كان لم يتوافر عنوان داخل مصر ببطاقة الرقم القومي، وجاء الرد أنه فى هذه الحالة لا يحق له المشاركة لأنه غير مسجل بقاعدة البيانات الخاصة بالناخبين، ويمكنه تغيير العنوان مستقبلاً إلى عنوان أحد أقاربه حتى الدرجة الرابعة، وذلك عقب تواصل وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم مع الهيئة الوطنية للانتخابات ووزارة الداخلية لحل هذه المشكلة التى طالب بحلها عدد كبير من المصريين بالخارج حتى يتمكنوا من المشاركة فى أى استحقاقات دستورية.

أصغر مصرى يشارك فى الاستفتاء

فى لفتة تعبر عن حب الوطن حرصت سيدة مصرية على اصطحاب طفلها خلال الاستفتاء على التعديلات الدستورية بميلانو بإيطاليا.
الطفل «سليم عاصم» أصغر مصرى مغترب في ميلانو بإيطاليا يشارك في التصويت بالاستفتاء بحضور القنصل العام إيهاب
أبو سريع، رافعا علم مصر.
وبأعلام مصر وزى موحد استعد رجال وسيدات رابطة الجالية المصرية في ميلانو وضواحيها للتوجه للاستفتاء على التعديلات الدستورية فى أول أيام الاستفتاء المخصصة للمصريين فى الخارج.