30 يــونــيــو .. إرادة شـعـــــــب

شباب مصر.. تحيا مصر

20

إذا كان تنظيم بطولة كأس الأمم الإفريقية، التى تستضيفها مصر قد أبهر العالم سواء خلال حفل قرعة البطولة أو حفل الافتتاح أو الملاعب أو النقل التليفزيونى وغيره من عوامل النجاح، التى تحققت بفضل دعم ومساندة ورعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى والوزارات المعنية واللجنة المنظمة العليا للبطولة.. إلا أننا يجب ألا نغفل الجندى المجهول، الذى يبذل أقصى الجهد دون كلل أو ملل أو تعب.. إنهم شباب مصر أعضاء لجنة شباب المتطوعين فى البطولة.. هؤلاء الشباب المثقف، الذين أبهروا جميع المتابعين للبطولة من نقاد وجماهير بلباقتهم وثقافتهم وحسن استقبالهم للجماهير والضيوف فى جميع الملاعب والاستادات والمطارات وفنادق الإقامة لجميع المنتخبات المشاركة بجانب حسن المظهر وإجادة اللغات المختلفة سواء الإنجليزية أو الفرنسية أو البرتغالية وحتى اللهجات الإفريقية (السواحيلى) بجانب خبراتهم فى تسهيل عمل المراسلين الصحفيين المصريين والأجانب فى المراكز الصحفية (الميديا) والمراسم والبرتوكول واللجان المعاونة وغيرها.. حتى أصبحوا مثار اهتمام مواقع التواصل الاجتماعى.. حتى رجال الأمن فى الاستادات أشادوا بجهودهم وحسن التعاون معهم.. شكرًا إلى مسئولى لجنة الشباب المتطوعين الذين نجحوا فى تدريب وتجهيز هؤلاء الشباب، الذين أصبحوا كوادر تضاف إلى خبرات من سبقوهم من شباب مصر يستطيعون مستقبلًا المشاركة فى استضافة البطولات الدولية والعالمية سواء فى مصر أو فى أى دولة أخرى من العالم، خاصة أن اللجان المنظمة للبطولات والأوليمبياد العالمية يستعينون بالشباب من كل دول العالم ممن لديهم الخبرة فى مجال تنظيم البطولات المختلفة.. وهناك العديد من شباب مصر سبق له المشاركة فى تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم فى روسيا وغيرها من البطولات والمسابقات العالمية.
علامة
هل تؤثر الإصابات على مسيرة المنتخب.. ولماذا يرفض الكاف السماح بمشاركة لاعب مكان لاعب بسبب الإصابات البالغة كما هو متاح في الاتحادات القارية الأخرى؟!

محمد  عرفة