30 يــونــيــو .. إرادة شـعـــــــب

68 هدفًا فى 36 لقاء.. العقم التهديفي يفضح مهاجمي إفريقيا

22

يوسف رفعت
انتهت منافسات المرحلة الأولى بدور المجموعات لكأس الأمم الإفريقية 2019، فى نسختها الـ 32، التى تقام حاليًا فى مصر، وحتى 19 يوليو الحالى، بمشاركة 24 منتخبًا لأول مرة فى تاريخ الكان القارى منذ انطلاقه عام 1957، ولم تكن نسبة التهديف مرتفعة كما كان متوقعا، بسبب قوة الخطوط الدفاعية لبعض الفريق، وضعف المهاجمين لمنتخبات أخرى، وأيضًا بسبب استراتيجية الأجهزة الفنية فى الأدوار الأولى للبطولة التى تكون متحفظة هجوميًا.
فشهدت منافسات الـ 3 جولات الأولى بنهائيات كأس الأمم العديد من الأرقام والإحصائيات المهمة، على رأسها لعب 36 مباراة، ولم يتحقق التعادل السلبى فى أى من لقاءات الجولة الأولى، بينما شهدت الثانية 3 تعادلات سلبية بين موريتانيا وأنجولا، وكذلك بين الكاميرون وغانا، وأيضًا بين بنين وغينيا بيساو، وفى الجولة الأخيرة تعادلين سلبيين بين بنين والكاميرون وبين موريتانيا وتونس.
ولم يزد التعادل الإيجابى على 5 لقاءات فى الأولى بين غينيا ومدغشقر، وبين تونس وأنجولا، وبين غانا وبنين، ومواجهتين فى الثانية بين أوغندا وزيمبابوى، وبين تونس ومالى-.
كما سُجل 27 هدفًا فى الجولة الأولى، بمعدل 2.25 هدف فى كل 12 مباراة، و16 هدفًا فى الجولة الثانية، بمعدل 1.30 هدف فى 12، و25 هدفًا فى الثالثة، بمعدل هدفين فى كل لقاء، بما يؤكد انخفاض معدل التهديف من جولة إلى أخرى.
وكتب أكبر انتصار فى المرحلة الأولى لصالح الكونغو بعد تغلبها على زيمبابوى بـ 4 أهداف دون رد، يليه فوز مالى على موريتانيا بـ 4 أهداف مقابل واحد، بالتساوى مع ساحل العاج، الذى تغلب على نامبيا بنفس النتيجة.
وبالنسبة لقوة المراكز، فامتلك منتخب مالى أقوى خط هجوم برصيد 5 أهداف، والأضعف لهجوم لبوروندى، التى لم تسجل أى هدف فى مبارياتها الـ 3، وعن أقوى خط دفاع، فتصارعت عليه منتخبات مصر ونيجيريا والجزائر والمغرب والكاميرون، فلم تستقبل شباكهم أى هدف.
أما على مستوى المنتخب الوطني، فعلى الرغم أن الفراعنة حققوا 3 انتصارات من 3 مواجهات، إلا أن الأداء لم يكن مقنعًا حتى الآن، ووجهت انتقادات عديدة لأداء اللاعبين، بسبب العقم التهديفى، فسجل الفريق 5 أهداف فى الدور الأول للكأس الذهبية، جاءت جميعها فى الشوط الأول، ولم يشهد الشوط الثانى أى أهداف، والذى يشهد تراجعا كبيرا فى مستوى اللاعبين خلال المباريات الثلاثة.
تأهل الفراعنة إلى الدور الـ 16 على رأس المجموعة الأولى برصيد 9 نقاط، بعدما فاز على زيمبابوى والكونغو الديمقراطية وأوغندا، وانتصر فى جميع المباريات، مسجلًا 5 أهداف، ويواجه فى دور الـ 16 جنوب إفريقيا.
ففاز المنتخب الوطنى على زيمبابوى فى مباراة الافتتاح بهدف نظيف سجله محمود حسن تريزيحيه فى الدقيقة 43 من الشوط الأول، ولم يكن الأداء مقنعًا، واستمر الفراعنة فى تقديم الأداء الضعيف أمام الكونغو، مع اقتناص الثلاث نقاط بفضل هدفى أحمد المحمدى فى الدقيقة 25، ومحمد صلاح فى الدقيقة 43 من الشوط الأول.
بينما أنقذت ثنائية المحمدى وصلاح الفراعنة أمام منتخب أوغندا، الذى أحرج المنتخب الوطنى وسط ما يقرب من 75 ألف متفرج، فى الوقت الذى كان ينتظر فيه الجميع استقبال شباك مصر لهدف أوغندى، لولا تألق الحارس محمد الشناوى.ش