رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

مصر.. نمر اقتصادى يقود أفريقيا!

436

 

اختيار مصر لقيادة الاتحاد الأفريقى فى هذا التوقيت لم يأت محض الصدفة بل اختيار الدول الأفريقية لمصر جاء فى ظل تحول جديد فى العمل الأفريقى يستلزم قيادة تمتلك آليات العمل السريع والجاد وتتفهم مطالب شعوب القارة المتعلقة بتطوير عمل الاتحاد الأفريقى بما يتناسب وتطلعاته، وبالتالى حددت المنظمة الإقليمية ثلاث دول ذات تجارب اقتصادية مميزة لقيادة الاتحاد خلال تلك المرحلة  حيث تولت رواندا المسئولية العام الماضي، وبالطبع مصر الرئيس الحالى وجنوب أفريقيا رئيسا للعام القادم، بالنظر للدول الثلاث تجد تجارب اقتصادية وأيضا سياسية هى الأكثر نضجًا فى القارة الأفريقية.

مصر التى باتت نمرًا اقتصاديًا عربيًا أفريقيًا شرق متوسطى يترقبه العالم ويرصد خطواته الصاعدة إلى التقدم والازدهار بعد أن أسست تجربة ملهمة تؤمن بالتعاون والشراكة الإقليمية والدولية التى ترسخ للتنمية وأيضا سلام مستدام، هذا أيضا فى ظل إيمان بالحلم الأفريقي، وبالفعل استطاعت القيادة السياسية المصرية التحرك سياسيا عبر دعم وتعزيز السلام بالقارة، وأيضا اقتصاديا من خلال عدة محاور أهمها الدفع بالتعاون القارى إلى آفاق أرحب وتحديث أطر التعاون من خلال اتفاقية التحرر الجمركى القارى وطرح وتنفيذ عدد من مشروعات البنية التحتية التى تصل أطراف القارة بعضها البعض، رؤية مصر اتسعت لتشمل التعاون مع مختلف أقطاب العالم لجذب المزيد من الاستثمارات إلى القارة، لكن وضعت الدولة المصرية قواعد جديدة للشراكة بما يتوافق وتطلعات الشعوب الأفريقية، حيث المنفعة والمكاسب المشتركة وتوطين التصنيع والتكنولوجيا ونقل مختلف الخبرات فى هذه المجالات إلى دول القارة، هذا بخلاف قضايا البيئة وغيرها من المجالات التى كانت محور خطابات الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذى حرص على أن ينقل أحلام  شعوب القارة إلى كل المنصات والملتقيات الاقتصادية سواء المعنية بالأساس بالشأن الأفريقى أو التجمعات العالمية المهمة.

مصر أيضا صنعت العديد من الملتقيات الاقتصادية المهمة على أرضها مرورا بمعرض التجارة البينية الأفريقية ومنتدى أفريقيا، الذى ضم أطراف الكوميسا وعددًا ضخمًا من المستثمرين سواء الأفارقة أو من مختلف دول العالم  وغيرها من الفعاليات المهمة،  وصولا لمنتدى أفريقيا الخاص بتعزيز الاستثمار بالقارة والذى يؤكد على الرغبة المصرية الصادقة فيما يتعلق بدعم وتطوير الاقتصاد الأفريقى مما يحقق التنمية المستدامة والسلام والرخاء لشعوب عانت لعقود.