رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

أفلام رياضية مبنية على قصص حقيقية.. يجب مشاهدتها

575

 

فى حفل توزيع جوائز الأوسكار الأخير، فاز الممثل الأمريكي الشهير ويل سميث بالجائزة عن فيلم «الملك ريتشارد» الذي يحكي عن تأثير والد الشقيقتين فينوس وسيرينا ويليامز بحياتهما ونجاحاتهما التاريخية فى التنس، ولكن قيام سميث بصفع مقدم الحفل كريس رود بسبب سخريته من زوجته التي تساقط شعرها نتيجة إصابتها بمرض الثعلبة سحب الأنظار من هذا الفيلم المميز.

وبينما تفتقر السينما المصرية للأفلام الرياضية تحظى هذه النوعية من الأعمال باهتمام شديد على مستوى السينما العالمية وبمختلف الرياضات، وفي هذا الإطار نستعرض أبرز أفلام رياضية مبنية على قصص حقيقية.

والبداية مع فيلم «بيليه.. ميلاد الأسطورة»، وهو يحكي تاريخ صعود أسطورة كرة القدم البرازيلية والعالمية بيلية من الأحياء الفقيرة فى ســاو باولــو لقيادة البرازيل إلى الفوز بكأس العالم 3 مرات.

وهناك فيلم «راديو» الذي يجسد تغلب الإرادة والموهبة على الإعاقة، وتدور أحداثه فى عام 1976، حيث يصادق مدرب كرة القدم الأمريكية «جونز» الطالب «راديو» الذي يعاني من إعاقة ذهنية، ويشكلان ثنائيا ناجحا ومميزت، مما يثبت دور الرياضة فى تشكيل وجدان الإنسان.

وفيلم «جولد» الذي يحكي عن تأسيس منتخب الهند للهوكي عقب استقلالها عن الاحتلال البريطاني، ونجاحه فى الفوز على منتخب بريطانيا فى الألعاب الأولمبية وتحقيق الميدالية الذهبية.

وكذلك فيلمUnited Passions  عن كواليس تأسيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، وفيلم The Damned United الذي يسلط الضوء على نجاح برايان كلوف فى قيادة نادي نوتنجهام فورست للتتويج بدوري أبطال أوروبا.

وفيلم Moneyball الذي يروي قصة مدرب البيسبول «بيلي بين» مع نادي أوكلاند أتلتيك، ومواجهته لميزانية محدودة وإعادة تجديد فريقه من خلال التفوق بذكاء على الأندية الأكثر ثراءً، كذلك فيلم «عندما كنا ملوك» عن الملاكم الأسطورة محمد علي.

كما أنتج العام الماضي فيلم Baggio the Divine Ponytail عن قصة حياة نجم كرة القدم الإيطالية روبرتو باجيو ومعاناته مع الإصابات وتأثير إضاعته لركلة جزاء بنهائي مونديال 1994 على مسيرته الكروية.

ومؤخراً، شهدت الدراما المصرية إنتاج حكاية «تقلها دهب» من مسلسل «إلا أنا» والتي تسرد قصص واقعية 3 من بطلات الرياضة المصرية، وهن فريال أشرف التي توجت بالميدالية الذهبية فى رياضة الكاراتيه، وهدايا ملاك التي حققت البرونزية فى رياضة التايكوندو، وسمر حمزة بطلة مصر فى المصارعة، خلال أولمبياد طوكيو 2020، وهي محاولة مميزة ننتظر أن تستمر وتتطور فى هذه النوعية من الأعمال.