رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

الخروج من مخططات الإسقاط إلى آفاق التنمية

322

لقد كانت ثورة 30 يونيو 2013 تمثل تاريخًا مشهودًا للمصريين، حيث كان ذلك اليوم والذى تمر ذكراه العاشرة، فى الثلاثين من يونيو يمثل يوم الإفاقة والنهوض من مخططات إسقاط الدولة إلى هذه الثورة الشعبية التى خرج فيها أكثر من 33 مليون مصرى يطالبون برحيل حكم الإخوان ومرشدهم إلى الأبد ليقوم جيش مصر البطل بتلبية النداء وتقوم الشرطة المصرية بدورها فى تأمين هذه؟؟ التى زلزلت أركان من خططوا لهذا الإسقاط للدولة المصرية منذ قبل عام 2011 وأحداثه المتتالية، وتحت هذا العنوان “30 يونيو والخروج من مخططات الإسقاط إلى آفاق التنمية والأمن والاستقرار” نظمت وزارة الداخلية تحت رعاية اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، ندوة مهمة بأكاديمية الشرطة وبالتحديد فى مركز بحوث الشرطة وبحضور عدد من قيادات الشرطة والشخصيات العامة والمتخصصين من رجال الجيش ورجال الإعلام والدبلوماسيين من وزارة الخارجية المصرية وقطاع الصحة والمراكز الإعلامية بمجلس الوزراء ووزارتى الداخلية ممثلة فى قطاع الإعلام الأمنى، حيث جاء تأكيد اللواء هانى أبو المكارم، مساعد وزير الداخلية رئيس أكاديمية الشرطة، على أن الأوطان تحتاج إلى رجال وإن ذهبت لا تعود مرة أخرى، كما أكد ذلك الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، على ضرورة المحافظة على الدولة الوطنية.

وأضاف رئيس الأكاديمية أن شعب مصر بكل فئاته خرج من هذا اليوم يصرخ ضد حكم جماعة لم تخدم إلا مخططاتها وأهدافها والتى كادت تنال من وحدة نسيج الشعب المصرى.

 فى حين أكد اللواء أسامة عبد الخالق، مدير إدارة العلاقات الدولية بقطاع الإعلام والعلاقات، أن الإعلام يلعب دورًا كبيرًا جدًا فى التوعية والتنوير ضد الشائعات التى تحتل العقول ضمن حروب الجيلين الرابع والخامس وأن الجهاز الأمنى يعمل على التوعية ضد هذه الشائعات.

أما وزارة الخارجية فقط أكدت أنها تعاملت مع تداعيات هذه المخططات وثورة 30 يونيو من خلال 3 مراحل هى الدفاع عن شرعية ثورة
30 يونيو وتثبيت هذه الشرعية وتعزيز دور مصر والذى بدأ منذ عام 2018 لتصبح مصر دولة مستقرة ولها شراكات متنوعة.

لقد تنبهت وزارة الداخلية بقياداتها لهذه المخططات الخبيثة، وجاء دورها لتعقد هذه الندوة المهمة، حيث نوجه هنا كل التحية للواء محمود توفيق، وزير الداخلية، واللواء ناصر محيى الدين، مساعد الوزير لقطاع الإعلام والعلاقات، واللواء هانى أبو المكارم، مساعد الوزير رئيس أكاديمية الشرطة، واللواء دكتور نضال يوسف، مدير كلية الشرطة، والذين بذلوا جهودًا كبيرة لإنجاح هذه الندوة المهمة احتفالاً بثورة 30 يونيو.