رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

أماكن مميزة للحجاج المصريين ومعاينة السكن مستمرة

897

منى زكريا
صرح باسل السيسى رئيس لجنة السياحة الدينية الأسبق بغرفة شركات السياحة، أن أول رحلة حج برى بدأت فى الانطلاق رغم أنه حتى الآن لم يتم ربط حزمة الخدمات الخاصة بالشركات بأسماء الحجاج على المسار الإلكترونى، ما يعتبر ضروريا لإصدار التأشيرات.

مضيفا أن إجراءات موسم الحج بوزارة السياحة بطيئة للغاية ما يثير قلق الشركات المنفذة، لافتا إلى أن المشكلات التى صاحبت معاينات سكن الحجاج بالمملكة والتى تستوجب وضع أسس ومعايير متفق عليها فى السكن يسهل الحجوزات وينهى مشكلات الأعوام المتتالية بشأن مواصفات السكن.

وكانت اللجنة العليا للحج والعمرة قد انتهت من معاينة مساكن الحجاج بالأراضى المقدسة، بعدما عقدت العديد من اللقاءات مع الدكتور حسين الشريف وكيل وزارة الحج والعمرة لشئون الحج بالمملكة والدكتور محمد البجاوى وكيل أول الوزارة بالمدينة المنورة، بهدف تذليل العقبات أمام الشركات السياحية.

وقال أحمد إبراهيم عضو اللجنة العليا إن اللجنة أزالت كل شكاوى الشركات وتواصلت مع الجميع واستمعت للمطالب كافة خلال سلسلة من الاجتماعات المتتالية بمسئولى الحج والخدمات بالمملكة، لافتا إلى أنه تم رفض عدد قليل من عمارات سكن الحاج، كانت مخالفة للضوابط.

وأكد إبراهيم أن بعض الشركات واجهت مشكلة فى الطاقة الاستيعابية للطريق بين المدينة المنورة ومكة المكرمة والبالغة ٧٠ ألف حاج فقط، واقترح وكيل وزارة الحج السعودى فتح طريق المدينة يوم ٢٥ أغسطس والخروج ١٦ و١٧ ذو الحجة.

كما تمكنت اللجنة عقب عدد من الاتصالات مع ناصر تركى عضو اللجنة العليا للحج، من استصدار قرار سعودى بتعاون وكيل الوزارة، يقضى بإمكانية فتح السكن فى المدينة من يوم ٢٥ أغسطس وليس ٢٦ كما كان مقررا، علاوة على حل أزمة الخروج من مكة، بعدما أغلق المسار الإلكترونى حجوزات العودة لعدم وجود طاقة استيعابية على الطريق، ما دعا وزارة الحج لمد يوم جديد للخروج.

فيما أقرت اللجنة العليا للحج والعمرة تحصیل مبلغ ٦٠٠جنيه رسوم الحج العام الحالى تسددها الشركات السياحية عن كل حاج وذلك لكل البرامج خمس نجوم أسوة بالعام الماضى.

وأضافت اللجنة أن تحصيل الرسوم يدخل ضمن مساهمات الشركات السیاحیة فى صندوق غرفة شركات السفر والسیاحة عن حجاج القطاع السیاحى.
وأضاف أنه سيتم منح تاشیرة واحدة لكل ١٨٨ حاجًا وذلك للمستوى الطیران «الخمس نجوم – أربع نجوم – اقتصادى»، على أن یتم تنفیذها بنفس المستوى، كما تقرر منح تأشيرة واحدة لكل ١٦٤ حاجًا للمستوى البرى تنفذ أيضًا بنفس المستوى، وحظرت اللجنة دمج التأشیرات المخصصة للمستوى الطیران مع التأشیرات المخصصة للمستوى البرى لاستكمال العدد المطلوب للحصص.

وتابع بأن التقرير سيشهد المطالبة بالبدء مبكرا فى إجراءات الحج وكذا التعامل التكنولوجى عن طريق المسار الإلكترونى السعودى الموحد ما يخفف أعباء الشركات من السفر والمندوبين وخلافه، مشيرًا أنه لا توجد أزمة فى الموافقة الفورية للسكن الذى تم اعتماده العام السابق للموسم، طالما كان مطابقا للمواصفات.