مصر تنتصر

سلطنة عمان تدين بشدة جريمة القصر العيني

109

 في مسقط : صدر رد فعل عماني في مواجهة جريمة معهد الأورام الي أدت إلى سقوط الشهداء وعشرات الجرحى .

فقد أدانت سلطنة عُمان بشدة الانفجار الذي وقع بمحيط القصر العيني في القاهرة.

وجددت في بيان لوزارة الخارجية العمانية التأكيد علي موقفها الثابت الرافض للعنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب. كما عبرت عن صادق التعازي والمواساة لذوي الضحايا وللشعب المصري ، وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل.

يعكس إصدار البيان مواصلة السلطنة بقيادة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان ، تبني مواقف تؤكد علي التضامن التام مع مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي ، تعبيرا عن المواقف الثابتة لها . كما يدل ذلك علي ان السلطنة لا تدع مناسبة إلا وجددت فيها التأكيد علي الحرص علي مشاركة مصر ومساندتها في مواجهة مختلف التحديات .

في سياق متصل تصدر من مسقط مواقف صريحة ومباشرة تدعو إلي يسود السلام ، والي نشر ثقافة التسامح الديني والحوار و التعايش السلمي ،مع التنديد بظواهر العنف والتطرف ،و التأكيد علي أنها تتعارض تماما مع قيم الين الإسلامي السمح الحنيف وأنه منها براء .

علي الصعيد الميداني تجدد سلطنة عُمان أيضا أدانتها وبشدة علي لكاافة الأحداث والهجمات والممارسات المعبرة عن اتساع نطاق تداعيات الإرهاب العالمية ، وكذلك جميع مظاهر العنف والعدوان وسفك الدماء التي تستهدف تهديد أمن واستقرار الشعوب والمجتمعات المسالمة .

كما تؤكد السلطنة ضرورة اتحاد الإرادة الدولية علي دعم ومساندة الجهود الإقليمية والعالمية الرامية الي مكافحة الإرهاب سواء في الوطن العربي أو منطقة الشرق الاوسط أو في مختلف الدول، مع الدعوة المتجددة لتفعيل التعاون المشترك في كافة المحاور للحيلولة دون انتشاره مع تجفيف منابعه.