مصر تنتصر

وزير الداخلية محمود توفيق يستقبل رئيس نادي القضاة واعضاء مجلس إدارة النادي لتهنئة هيئة الشرطة بعيدها الثامن والستين

95

كتب مهني انور

إستقبل اللواء محمود توفيق – وزير الداخلية بمقر وزارة الداخلية، السيد المستشار محمد عبدالمحسن رئيس مجلس إدارة نادى القضاة وعدد من السادة أعضاء مجلس إدارة النادى، لتقديم التهنئة للسيد وزير الداخلية ولهيئة الشرطة بمناسبة الإحتفال السنوى بعيد الشرطة.

فى بداية اللقاء أعرب المستشار رئيس نادى القضاة عن خالص تقديره ورجال القضاء للدور الذى يضطلع به رجال الشرطة فى حماية أمن وإستقرار الوطن، مؤكداً أن معركة الخامس والعشرين من يناير عام 1952 بمدينة الإسماعيلية الباسلة والتى نسجت منها الشرطة المصرية عيداً لها بإعتبارها صفحة خالدة تسطر كفاح وتضحيات رجال الشرطة للدفاع عن الوطن وحماية ترابه، قد إستقرت فى ضمير الأمة ووجدانها، وصارت رمزاً متجدداً لبطولات رجال الشرطة المصرية الأوفياء الذين خاضوا أشرس المعارك وجادوا خلالها بأرواحهم الطاهرة من أجل عزة وكرامة وطنهم وأمن وسلامة شعبه.. معرباً عن تمنياته وكافة رجال القضاء لرجال الشرطة بالتوفيق والسداد فى أداء واجبهم الوطنى نحو تحقيق رسالة الأمن السامية وإرساء دعائم الإستقرار.

من جانبه أعرب محمود توفيق وزير الداخلية عن تقديره لحرص السادة أعضاء نادى القضاة على تقديم التهنئة لرجال الشرطة فى عيدهم، والذى يعكس مدى التقدير للدور الذى يضطلع به رجال الشرطة فى الحفاظ على أمن وإستقرار أبناء الشعب المصرى العظيم.. وأشاد السيد الوزير بدور القضاء المصرى الشامخ ورجاله الأجلاء فى تطبيق قيم العدالة والرسالة السامية التى يحملون أمانتها.. مؤكداً سيادته على التكامل الوظيفى بين القضاء والشرطة وبأنهما يعملان للصالح العام للحفاظ على إحترام القانون وهيبة الدولة فى جميع القطاعات وعلى كافة الأصعدة من أجل بسط الأمن وتحقيق العدالة والسعى الدائم للحفاظ على الإستقرار لتحقيق التنمية المستدامة للوطن.