عاجل

رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

اقتصاد إسرائيل ينزف والسبب كورونا

199

يتعرض الاقتصاد الإسرائيلى لأسوأ حالة ركود منذ إقامة الدولة فى عام 1948، جراء انتشار فيروس كورونا بعد تخفيف الحكومة الإسرائيلية من وطأة الإجراءات الاحترازية، وكشفت بيانات شبه رسمية نشرتها صحيفة “معاريف” الإسرائيلية النقاب أنه رغم عودة 300 ألف إسرائيلى إلى أعمالهم خلال الأسابيع الأخيرة، بعد تخفيف الحكومة الإسرائيلية القيود التى فرضتها، نتيجة انتشار فيروس كورونا إلا أن هناك 900 ألف عاطل ما زالوا ضمن البطالة.

وأوضحت الصحيفة أن هذا العدد يشمل عاطلين ومجبورين على إجازات قسرية، حيث تسببت أزمة فيروس كورونا بتعطل أكثر من مليون و200 ألف عامل فى إسرائيل.

وبدأ إخراج العمال في إجازات في شهر مارس الماضي ، ولكن منذ أواسط الشهر الماضي بدأ عمال بالعودة إلى أماكن عملهم، إثر تخفيف الحكومة الإسرائيلية القيود التي فرضتها لمنع انتشار الفيروس، ولكن العديد من المرافق الاقتصادية في إسرائيل، ما زالت معطلة، وخاصة الفنادق.

على جانب آخر، أبلغت إدارة مطار بن جوريون أمس الأربعاء جميع شركات الطيران الأجنبية أن حظر دخول الأجانب إلى إسرائيل تم تمديده إلى 1 يوليو، بما يشمل المسافرين في رحلات انتقالية. المسافرون الذين لديهم تصاريح خاصة، سيسمح لهم بالدخول، لكن بدون التصريح- فان مسؤولية عودة المسافرين الى موطنهم ستكون من مسؤولية شركة الطيران.

في المقابل، سفارة جورجيا في إسرائيل أبلغت أن رئيس حكومة جورجيا، جيورجي جاخاريا، قال انه للأسف ان بلاده استجابت لطلب إسرائيل بتأجيل فتحها السياحة من اسرائيل الى جورجيا بعد الوضع الوبائي الذي يسود حاليا اسرائيل.

وفي نهاية الاسبوع الماضي اعلنت لجنة العاملين في الموانئ الاسرائيلية على توقيف تام لجميع عمليات الإقلاع والهبوط إلى أجل غير مسمى باستثناء الرحلات الداخلية، ورحلات التدريب.

فيما ، أعلنت وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية أمس الأربعاء  اكتشاف عشرات  الحالات المصابة بفيروس كورونا في صفوف الطلاب والمعلمين وفرض الحجر الصحي على الفين اخرين.

وذكرت هيئة البث والإذاعة الإسرائيلية أن معطيات الوزارة  تشير إلى أن عدد المرضى الاجمالي في جهاز التعليم يرتفع بذلك الى 428 فيما يخضع 24 ألف للحجر الصحي.،وتم اغلاق 139 مؤسسة تعليمية حتى الان.

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية ، تسجيل نحو 100 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرفع الإجمالي إلى 18180 إصابة منذ بدء تفشى الوباء فى البلاد، جاء ذلك نقلا عن مصادر إعلامية.

وأوضحت وزارة الصحة في بيان نشرته “هأارتس” أن من بين عدد الاصابات توجد 31 حالة خطيرة منهم 24 شخصًا يستعينون بأجهزة التنفس الاصطناعي، مضيفة أن 41 شخصًا حالتهم متوسطة، بينما تماثل 15,159 شخصًا للشفاء. مشيرة إلى ان عدد المرضى الحاليين الفعليين) هو 2,722 حالة.

وأشارت الوزارة في بيانها إلى أن 111 مصابًا يتلقى العلاج بالمستشفيات من ضمنهم الحالات الخطيرة والمتوسطة، فيما يخضع 2611 مصابًا للعلاج المنزلي والفنادق التي أُعدت لمصابي كورونا.