رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

الشعب كفر بالإخوان ومبادراتهم!

919

الكفر بالإخوان من أعلى درجات الإيمان بالوطن فهل لك أن تؤمن بما ينطق خوارج هذا العصر وتستبدل كتاب الله بكتاب البنا؟ فنصبح فرقًا وشيعًا كما أرادوا بنا بعد أن استأثروا بالحق لأنفسهم وظنوا أننا فى ضلال مبين وعليهم أن يردونا إلى صحيح الدين، أى دين هذا ونحن لله ساجدون قبل أن يولد البنا وأتباعه، أفلا يعقلون أن الشعب المصرى الذى علم المسلمين فى شتى أرجاء العالم صحيح الدين يدرك أن حب الوطن من أسمى درجات الإيمان ولهذا أغلقوا أبوابه أمام عادتكم فلم ولن تنجح مبادرتكم ولا منابركم أو حتى المنظمات المشبوهة التى تدعمكم فى التأثير على قرار المصريين، آخر هذه المهاترات تقرير منظمة هيومن رايتس الصادر بمناسبة ذكرى فض اعتصام رابعة المسلح والذى يعد تدخلاً سافرًا وغير مقبول فى الشأن الداخلى وتعديًا واضحًا على استقلالية القضاء المصري، بعيدًا عن كون التقرير أجوف يستند فقط لأهواء محررى المنظمة المشبوهة دون أدلة حقيقة ومعلومات دقيقة، فقط تكهنات تشير للغرض الحقيقى من صدوره فى ذلك التوقيت وهو مساندة مبادرات الجماعة الإرهابية للعودة إلى المشهد المصرى من جديد فبعد أن فشلت أكثر من خمس عشرة مبادرة أطلقها الإخوان وأتباعهم بداية من الاخوانى إبراهيم منير ثم كمال الهلباوى الذى تقدم الصف مرتديًا العباءة الإخوانية من جديد بعد أن كان يعرف نفسه بالإخوانى المنشق ليخرج هو الآخر بمبادرة فى نفس الإطار وأيضا رفضت ووأدها المصريون قبل أن تولد فخرج أحد مجاذيب السلطة وهو معصوم مرزوق بمبادرة إخوانية فى ثوب آخر محاولا خداع المصريين ولكن هيهات لم يفلح ولفظه الجميع بل أكدوا أنه لا تصالح مع الإخوان الإرهابية، فقررت الجماعة للعودة إلى الكره من جديد لتتحدث عن مبادرة الجماعة للتصالح مستعينة بمنابر الجزيرة والأناضول وأيضا جمعيات حقوق الإنسان المشبوهة، ظنا منهم أن الشعب غفل عن جرائمهم وأهدافهم الخسيسة فهم من جديد يتاجرون بالوطن بعد أن تاجروا بالدين وخسرت تجارتهم وها هم لدى أردوغان وتميم قاعدون متربصون بنا يخططون يتآمرون على بلد حفظه الله بفضله وكرمه فسخر لها خير أجناد الأرض دروعا تصد عنها كيد المعتدين وسيوفا تفتك بكل خائن وعميل.