30 يــونــيــو .. إرادة شـعـــــــب

الذوق «مخرجش» من مصـر

194

إيهاب حجازى

ضرب الذوق العام غاية الذين يكرهون الوطن ويأملون أن يغيروا شعبًا يحمل فى قلبه وعقله عقيدة راسخة يهدفون إلى تفتيتها بكل السبل!
الفساد صناعة بشرية كذلك الذوق العام صناعة بشرية لها منهج وطريق ونظام وقوانين معقدة فالذوق أمر مرتبط بالعقل الجمعى للمجتمع وتمتد جذورة إلى الأديان والأعراف وعلم الأخلاق، الأمر أصبح جد خطير والسؤال لماذا فقدنا إحساسنا بالذوق العام؟ لماذا ظلمنا النيل بحمل أوزارنا القذرة؟! لماذا شوهنا أذواقنا بملابس مهلهلة؟ لماذا تدنت لغتنا الراقية؟ لماذا أصبحنا نبيع الأخلاق والقيم بثمن بخس؟ لماذا تدنت أذواقنا الفنية والأدبية والثقافية؟
انسلاخ المصرى من الرقى إلى التدنى هو أمر متعمد ومستهدف ومقصود الهدف منه هدم حضارة كبرى عجزت أعظم الجيوش على كسر إرادتها وتحطيم ماضيها فلماذا نهدمها نحن بأفعالنا؟