30 يــونــيــو .. إرادة شـعـــــــب

ياسمين سعيد .. مذيعة بدرجة دكتورة في الإعلام

40

استطاعت أن تحجز مكانًا في قلوب الجمهور بسبب موهبتها وتنوع أدائها أمام الكاميرا رغم عمرها الإعلامي القصير، ونتيجة لما حققته من نجاحات مهنية في وقت قياسي على قناة النيل للأخبار، جاءها عرض من قنوات الحياة الفضائية، فأكدت من خلال برامجها فيها على موهبتها وزادت جماهيريتها، لتنتقل بعد ذلك إلى قناة ” إم.بي.سي مصر”، وتقدم برنامجها الناجح ” مصر الآن”، ثم برنامجها الأسبوعي ” مصر يوم الجمعة”.. إنها الإعلامية الشابة الدكتورة ياسمين سعيد.

وتقول ياسمين: ” في طفولتي كان حلمي مثل الكثيرات ان أكون طبيبة أو مهندسة وعندما بدأت أدرك جيدا طبيعة كل مهنة عشقت تقديم البرامج، ولذلك عندما التحقت بكلية الآداب اخترت قسم الإعلام، لتحقيق هذا الحلم.” وتضيف: وبعد نجاحي في العمل بقناة النيل للأخبار، حرصت على استكمال دراستي في الإعلام، وحصلت على درجة الماجيستير، وكانت رسالتي بعنوان ” دور برامج الرأي بقناة مصر الإخبارية في تكوين المعرفة عن القضايا العامة لدى الجمهور المصري”، وحاولت من خلالها قياس تأثير البرامج التي تقدمها القناة على تشكيل معرفة المشاهد، ثم ابتعدت عامين كاملين عن تقديم البرامج للتفرغ لتحضير رسالة الدكتوراه بكلية الإعلام جامعة القاهرة، والتي حصلت عليها بمرتبة الشرف الأولى”.

وكان من المفترض أن تعود ياسمين، للعمل في التليفزيون المصري، عبر قناة ” النيل الإخبارية”، التي بدأت فيها مشوارها الإعلامي منذ سنوات، ولكنها فضلت العودة إلى قناة ” mbc مصر” ، والتي سبق وأن عملت بها من خلال تقديم برنامج ” مصر الآن”، قبل ابتعادها عن الشاشة، بسبب انشغالها بمناقشة رسالة الدكتوراه.