عاجل

مصر تنتصر

لقاء مشعل الإعلامي مع الرئيس التركي…يثير جدالا كبيرا في الأوسط الفلسطينية

44

خاص أكتوبر

كشفت تقارير صحفية اخيرا عن لقاء عقده الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع وفد رفيع من حركة حماس ، وهو الوفد الذي ترأسه رئيس المكتب السياسي السابق للحركة خالد مشعل وعدد من المقربين منه الأخرين ، وهو ما يعكس عمق العلاقة بين مشعل واردوغان.

واشارت هذه التقارير إلى أن كلا من أردوغان ومشعل بحثا سويا تطورات القضية الفلسطينية والاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الاقصى والانتهاكات التي يقوم بها الاحتلال بصورة متواصلة في القدس.

وضم الوفد بحسب تقارير صحفية كلا عضو المكتب السياسي للحركة موسى أبو مرزوق، وايضا رئيس الحركة في الخارج ماهر صلاح، واللذان شكرا أردوغان على مواقفه المؤيدة لفلسطين، خصوصا خطابه في الأمم المتحدة والذي أشاد فيه بعمق القضية الفلسطينية ووقوف تركيا بجانب الفلسطينيين بها.
اللافت أن حركة حماس لم تعلن البتة عن تفاصيل هذا اللقاء ، قائلة إنه لم يتم . وأوضحت الحركة في بيان رسمي لها إن مثل هذه اللقاءات يتم الإعلان عنها بشكل رسمي من قبل الحركة، وبالتالي لا يوجد داع لأن يتم عدم الإعلان عن هذه الاجتماعات”.

وسعت الحركة إلى نشر هذا البيان في الكثير من وسائل الاعلام المختلفة ، خاصة مع دقة هذه القضية ، والأهم من هذا تأكيد الكثير من القيادات التابعة لحركة حماس إن هذا اللقاء لا يمكن أن يحصل إلا بالتنسيق مع منظومة العمل الوطني الفلسطيني، الأمر الذي يزيد من دقة هذه القضية خاصة مع العلاقات المتوترة بالأساس بين حركة حماس من جهة وبين بعض من الفصائل الفلسطينية

لقاء حساس

المثير للانتباه أن عدد من المواقع العربية أصرت على رهانها بعقد هذا اللقاء ، موضحة أن الهدف منه كان الرغبة في التفاف حماس على العقوبات المالية الأمريكية في تركيا ونشاطات الحركة التجارية هناك ودور شركات تتبع حركة حماس وتمولها في تركيا ، وهي الشركات الشهيرة في أنقرة، مثل ايميس وسمارت وريدين. وقال مصدر سياسي أن مشعل حضر بالفعل إلى تركيا وكان قادما من قطر ، موضحا إن اللقاء عقد في العاشر من شهر نوفمبر الحالي.

وناشد مشعل أردوغان عدم المس بتلك الشركات، كما طلب منه الحديث مع الإدارة الأميركية خلال زيارته الحالية للولايات المتحدة واللقاء مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب، وذلك للتخفيف من حدة العقوبات المفروضة أميركيًا على الشركات السابق ذكرها.

وبالاضافة إلى هذه القضية بحث مشعل مع أردوغان الأوضاع في سوريا وشدد على حق تركيا العمل لحماية حدودها في سوريا.