رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

مصر تنتصر السيناريو «ب» ينسف المؤامرة الكبرى على مونديال اليد

504

أحمد جلال

لم يكن الأمر سهلًا.. كانت المعركة حامية الوطيس.. المؤامرة كانت ممنهجة من أطراف عدة.. لكن عظمة وإصرار المصريين وتلاحمهم، ضربت كل أطراف أصابع الشر.. لتنتصر إرادة مصر، وتنجح الدولة المصرية فى تحويل الحلم إلى واقع، وتعود حركة الحياة الرياضية للدوران، رغم استسلام دول عظمى أمام جائحة كورونا، ورضوخها لتأجيل أو إلغاء أحداث عالمية كبرى، أبرزها أولمبياد طوكيو، والأمم الأوروبية لكرة القدم، وبطولة ويمبلدون المفتوحة للتنس، وكوبا أمريكا لكرة القدم.

معركة حبس الأنفاس
قبيل انطلاق البطولة بـ24 ساعة ظلت أصابع الشر تعبث من أجل تأجيل البطولة، ووضع الدولة المصرية فى موقف حرج، ووصل الأمر مداه بتحريض بعض نجوم المنتخب الدنماركي، حامل لقب المونديال، لإعلان اعتراضهم على تنظيم مصر للبطولة، بدعوى أن العالم يمر بجائحة لا يمكن معها ضمان خطورة الأمر، ووصل الأمر إلى عداء صريح من هداف مونديال النسخة السابقة مايكل هانس، الذى حاول بكل الطرق إثارة الرأى العام العالمي، لكنه استسلم فى نهاية المطاف، وفشلت حملته الشعواء، بل وركع أمام دقة وانضباط الإجراءات الاحترازية التى وفرتها الدولة المصرية، ووصل مع بعثة منتخب بلاده، ليخوض المنافسات الرياضية، شأنه شأن باقى زملائه، بعد أن شعر أنه يحارب طواحين الهواء، وسط توافد كل الدول المشاركة فى المونديال، على مطار القاهرة، وتأكد مشاركة الغالبية العظمى من الدول المتأهلة للنسخة الحالية.
السيناريو البديل يخمد خطة الإفشال
كانت اللجنة المنظمة على أهبة الاستعداد مع الدولة المصرية، ممثلة فى وزارة الشباب والرياضة، والاتحاد الدولى لكرة اليد، من أجل مواجهة أى محاولة اعتذار مفاجئ، وتم بالفعل وضع قائمة مكونة من 6 منتخبات كبرى، للمشاركة فورًا فى المونديال، بدلا من أى منتخب يعلن انسحابه من المشهد، ما كان سببًا فى عدم انفراط العقد، وكان التحرك رائعًا باعتماد مشاركة المنتخب المقدوني، بدلا من المنتخب التشيكي، ثم الدفع بالمنتخب السويسرى بدلًا من المنتخب الأمريكي، بينما ظلت منتخبات هولندا ومنتنجرو وأوكرانيا وصربيا على أهبة الاستعداد، ضمن قائمة الانتظار، ما جعل أى منتخب يفكر ألف مرة، قبل أن يتخذ قرارًا بالانسحاب من المونديال، حتى لا يفقد مزايا المشاركة فى النسخة الحالية.
معركة التشفير
أدركت الحكومة المصرية شراسة المواجهة مع جبروت مجموعة قنوات «بى إن سبورتس القطرية» والتى تسعى لاحتكار وتشفير كل البطولات العالمية، ليس فى كرة القدم فقط، ولكن فى كل الألعاب الأخرى التى تتمتع بشعبية كبيرة، ومنها بالتأكيد لعبة كرة اليد.
وبعد أن تمكنت الحكومة المصرية من ضرب مخطط الشبكة القطرية فى كأس الأمم الإفريقية الأخيرة لكرة القدم التى استضافتها مصر، عن طريق توفير تردد أرضى لبث مباريات البطولة عليه، كانت الضربة الأكبر فى المونديال الحالي، بالحصول على حقوق بث مباريات المونديال على قناة «اون تايم سبورتس» بتردداتها المفتوحة، ليشاهد العالم كله فعاليات البطولة، بعيدًا عن ابتزار التشفير والاحتكارالمعتاد، فى مثل هذه الأحداث الرياضية الكبرى، فى ظل الشفافية التى يتمتع بها الاتحاد الدولى لكرة اليد، على عكس الاتحاد الإفريقى لكرة القدم، وما شابهه من فساد وشبهات فى عقود البث، ما كان سببًا واضحًا فى معاقبة أحمد أحمد رئيسه المعزول، بتهمة الفساد الرياضي، فى إبرام العقود الخاصة بالبث، واستيراد معدات رياضية.
وسائل الإعلام العالمية تشيد بعظمة الدولة المصرية
فى المقابل.. بدأت وسائل الإعلام العالمية فى الاهتمام بالحدث، وتفوق المصريين على أنفسهم، فى تحدى جائحة كورونا، وتنفيذ مفهوم الكبسولة الطبية بشكل صارم، ما كان سببًا فى تبديد مخاوف إقامة الحدث على أرض مصر، واهتمت الصحف العالمية بانطلاق كأس العالم لليد 2021، فى النسخة رقم 27 من المسابقة.
شبكة «BBC» العالمية أشادت بحفل الافتتاح الذى نظمته مصر، واستضافتها لبطولة مونديال اليد 2021، فى ظل الإجراءات الاحترازية الوقائية المتبعة، والحرص على الاطمئنان على صحة الجميع، سواء لاعبى المنتخبات المشاركة أو الجهاز الفنى لها، فى ظل تفشى فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19»، وتوفير نظام «الكبسولة الطبية»، الذى يضمن عدم مخالطة اللاعبين أو الأجهزة الفنية، أو حتى الوفود المرافقة لأى شخص، ما يوفر حماية طبية كافية لمنع تسرب أو تفشى الفيروس.
وأضافت أن المنتخب المصرى لليد نجح فى تحقيق انتصاره الأول على تشيلى بنتيجة 35-29، فى الجولة الافتتاحية لمونديال اليد.
وركزت شبكتا «BBC» و«Sky news» على المواجهة النارية التى تنتظر منتخب ألمانيا أمام أوروجواي، فى بطولة كأس العالم لليد 2021، فى ظل رغبة المنتخب الألمانى فى تحقيق الفوز بالجولة الأولى.
كذلك اهتم موقع «فوكس سبورت» بافتتاح بطولة مونديال اليد 2021، الذى ظهر بشكل مبهر من قِبل المنظمين المصريين، رغم الظروف الاستثنائية التى يشهدها العالم لمكافحة وباء فيروس كورونا العالمى.
وأفاد الموقع أن منتخب الفراعنة نجح فى تحقيق انطلاقة مثالية بالفوز على تشيلى فى الجولة الأولى من مونديال اليد، فى انتظار باقى مباريات المنتخبات فى المسابقة.