رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

الزوجة السلبية «قنبلة موقوتة».. ولكن!

187

منال سليم

عن هذه النوعية من الزوجات وتأثيرها على أسرتها وطرق التعامل معها نبدأ الحديث مع الدكتورة علا محمد حسن إخصائية نفسية لايف كوتش..

تقول د. علا إن الزوجة السلبية هي زوجة مسلوبة الإرادة والرأي وهي شخصية اعتمادية ترغب فى من يوجهها وتلبي الرغبات بدون قرار منها أو تفكير فيه فهي من تعوق الحياة الزوجية وتعيق حياة الزوج بعدم مشاركتها معه فى الحياة بل تزيد الأعباء على كاهل زوجها ولا توفر الأمان لأفراد أسرتها لأنها ليست صاحبة قرار وغير مسئولة عن أي شيء داخل الأسرة ودائما تحتاج للمساعدة.

وأضافت أن التنشئة الأسرية هي السبب فى السلبية وعدم اللامبالاة لديها، وهي غالبا شاهدت الأم مغلوبة على أمرها والأب يتخذ كل القرارات وهو صاحب الكلمة المسموعة وهنا تصبح الفتاة بالتبعية غير مسؤولة، وهناك أشخاص آخرون تعتمد عليهم فى كل حياتها وفى يومها بشكل خاص ولا تملك التفكير فى اتخاذ أي قرار مهما كان.

وأوضحت أن صفات هذه الزوجة السلبية:

التسويف (التأخير): تميل هذه الزوجة إلى تأجيل الأمور وعدم القيام بها بشكل فعال يمكن أن يؤدي إلى تراكم المشاكل والإجهاد على الشريك لأنها لا تريد القيام بها دون أن ترفض بشكل مباشر فإنها تؤخر المهام إلى الحد الفوضوي الذي يجعل الشريك يغضب من هذا التسويف.

النسيان: هي دائما تنسي كل مهام اليوم وعند المواجهة بذلك تصرخ وتقول أنا نسيت، ولا تعترف أنها غير مسئولة مما يؤدى إلى عدم تحمل المسئولية والتأثير على الحياة اليومية.

الغموض: تتصرف بشكل مختلف عما تقول.. ودائما تفعل عكس ما تقول ليس لديها خطة مسبقة أو خريطة تقبل الطلب ولا تفعله فهذا يجعل الشريك يشعر بالإحباط.

العبوس الدائم: الزوجة السلبية أو الاعتمادية لا تعبر عن مشاعرها بشكل لائق ثم تلجأ إلى العبوس والسلوك غير السوي للجذب مما يؤثر على التواصل العاطفي

لا تغضب أبدا: تتظاهر بأنها الضحية والمجني عليها مما يؤدي إلى تحميل الشريك المزيد من المسؤولية.

تلعب دور الضحية: تتظاهر المرأة السلبية مع الشريك بأنها الضحية المجني عليها وتلقي اللوم عليه لاعتقادها بأنه المخطئ ولا تعترف بعدم تحمل المسؤولية وتنفي ذلك وبشدة وتعيش فى دور الضحية.

الخوف الداخلي من التبعية: تخشى الشخصية السلبية التبعية بسبب طبيعتها غير الحازمة أنها لا تدرك أنها تعتمد علي الغير فى إدارة حياتها ولكن الخوف من التبعية له أثر سلبي وهو البعد العاطفي والخصوصية الشديدة فى أفكارها.

وتوضح د. علا محمد حسن طرق تعامل الشريك مع الزوجة السلبية.. كالتالي:

عدم التهور: عليه أن يفهم حقيقة واحدة وهي أن الاندفاع والتهور من قبل الزوج فى التعامل معها لن يحقق أي إيجابيات وينبغي عليه وضع كل المشاعر السلبية وراء ظهره ويتعامل معها بكل هدوء ورجاحة عقل.

تحديد علامات التحذير: أكبر مشكلة مع الزوجة السلبية هو أن شريك الحياة يصبح مرهقا من أعباء الحياة وتحمل المسؤولية وحده دون مشاركة من الطرف الآخر وكذلك فى العواطف ويستنزف لدرجة أنه لا يدرك المشكلة وإبداء الكثير من الأعذار والمبررات وعدم الكفاءة والمعاملة الصامتة.

الوضوح عند المواجهة: يجب عدم التحدث  بأية عبارة فيها إهانة وتوبيخ للزوجة مثل «أنت مهملة.. أنت دائما كده.. أنت عندك لا مبالاة» ويجب الإخبار بمهامها بشكل لائق.

الحزم: قد لا يحب بعض الشركاء هذه الحالة من الزوجات السلبيات ويجب على الزوج الحزم مع الزوجة بشكل محترم.